ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة
آخر تحديث GMT12:50:02
 العرب اليوم -

ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة

ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة
الدوحة - قنا

اختتم المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج بالدوحة، وهو أحد أجهزة مكتب التربية العربي لدول مجلس التعاون الخليجي، برنامجه التدريبي الجديد في مجال إدارة المؤسسات التعليمية.
وهدف البرنامج إلى تعريف المشاركين من الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج بالمفاهيم والمبادئ الخاصة بإدارة المؤسسات التعليمية مثل القيادة التعليمية، والإدارة التعليمية وفلسفة الإدارة التعليمية وفق أحدث الاتجاهات المعاصرة وإتقان مهارات تطوير الإدارة التعليمية والتعرف على مقياس هيرمان لأنماط التفكير وتوظيفه في إدارة المؤسسات التعليمية.
كما هدف البرنامج، الذي عقد بالدوحة ضمن الخطة المعتمدة للمركز، إلى إتقان المشاركين لاستراتيجيات ومهارات قيادة المؤسسات التعليمية المتميزة التي تـصنع الإنجاز المؤسسي، وتطبيق سلوكيات القيادة التعليمية لتحقيق الفاعلية والتميز والنجاح، وتطبيق مبادئ نظرية "جيم كوزز وباري بوسنر" المتميزة في "القيادة بالتحدي".
وشملت محاضرات البرنامج التدريبي، الذي قدمه الدكتور علي جبران صالح، الأستاذ بكلية التربية في جامعة اليرموك بالأردن، مفهوم القيادة التعليمية والإدارة التعليمية وفلسفة القيادة التعليمية والإدارة التعليمية وأهدافها وواجباتها ومقوماتها وخصائصها وفق آخر ما توصل إليه العلم، والسلوكيات القيادية الخمسة الرئيسة لنموذج القيادة الناجحة بالتحدي لـ "جيم كوزز" و "باري بوسنر"، إضافة إلى مقومات قائد المؤسسة التعليمية المتميز الخمسة لـ "توماس سيرجيوفاني" ومقياس "هيرمان" لأنماط التفكير وتوظيفه في إدارة المؤسسات التعليمية.
وتضمنت محاضرات البرنامج دور مدير المؤسسة التعليمية في تعزيز الولاء المؤسسي، إضافة إلى ورش عمل تطبيقية للعديد من الحالات العملية في مهارات القيادة التعليمية مثل مهارة التعامل مع مدرس لا يتقن التخطيط، أو لا يتمكن من إدارة صفه، أو لا ينوع من استخدام أساليب التدريس، أو لا يراعي الفروق الفردية، أو لا يستطيع التعامل مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي، وغيرها من الحالات.
وناقش البرنامج أيضا استراتيجيات ومهارات قيادة المؤسسات التعليمية مثل مهارة بناء الرؤية المستقبلية والتوجهات الاستراتيجية، ومهارة التأثير في الآخرين، ومهارة التحفيز والتعزيز والتشجيع، ومهارة بناء الولاء المؤسسي، ومهارة بناء العلاقات الإنسانية، ومهارة الاتصال والتواصل، ومهارة تقوية الحضور الذهني، ومهارة اتخاذ القرار الصحيح، ومهارة تدريب الآخرين ورفع مستوياتهم، وغيرها من المهارات.
وشملت أهم المعارف التي اكتسبها المشاركون من خلال حضورهم البرنامج، معرفة الفرق بين الإدارة والقيادة، ومواصفات القيادة الناجحة، وأثر لعلاقات الإنسانية في نجاح المهمات الصعبة، ومعرفة أنماط التفكير، والنظريات المهمة والحديثة في القيادة التربوية ، بينما شملت أهم المهارات المكتسبة المهارات القيادية، والقيادة التشاركية، ومهارة الاستماع والإنصات للآخر، والقدرة على توزيع الأدوار، ومهارة التعرف إلى الذات وتقييمها .
يذكر أن نفس هذا البرنامج سيتم تقديمه مرة أخرى بسلطنة عمان اعتباراً من اليوم ويستمر حتى الأربعاء المقبل ، ولكن خارج نطاق خطة المركز ، وضمن البرامج المجتمعية التي ينظمها المركز خارج نطاق ميزانيته، وهي البرامج التي يتم من خلالها خدمة الميدان التربوي، وتكون مقابل رسوم محددة، وتنفذ بحسب الطلب من الجهات التربوية المعنية بدول مجلس التعاون.
ويهدف المركز العربي للتدريب التربوي ومقره الدوحة إلى الإسهام في تطوير أداء القادة التربويين على أسس تربوية علمية حديثة واطلاعهم على المستجدات التربوية والتقنيات الحديثة في مجال عملهم بهدف تحقـيق التطوير المهني لهم لتمكينهم من القيام بدور فعال في تطوير التعليم بدولهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab