الكتابة أقل مهارات الطلبة تطورًا في اللغة الإنكليزية
آخر تحديث GMT13:02:26
 العرب اليوم -

الكتابة أقل مهارات الطلبة تطورًا في اللغة الإنكليزية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكتابة أقل مهارات الطلبة تطورًا في اللغة الإنكليزية

دبي - العرب اليوم

تشير نتائج تقرير الرقابة المدرسية السنوي للعام 2013 في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، والذي تضمن تحليلاً منهجياً لنتائج 5 سنوات كاملة من عمل الرقابة، منذ انطلاقتها، إلى أن مهارة الكتابة كانت الأقل تطوراً بين مهارات اللغة الإنجليزية لدى الطلبة في غالبية المدارس الخاصة في جميع المراحل الدراسية. التقرير يؤكد على أن الأداء الأضعف في اللغة الإنجليزية كان لدى طلبة المدارس الخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، ولم يحدث سوى انخفاض طفيف في نسبة التحصيل والتقدم الدراسي الضعيف منذ العام الدراسي 2008 - 2009 ، ولا يوجد سوى نسبة قليلة جداً من التحصيل والتقدم الدراسي الجيد أو المتميز. وكان التحسن الأفضل لطلبة المدارس الخاصة بدبي في مهارات الاستماع والتحدث وعلى نحو أقل في مهارات القراءة، في حين كانت مهارات الكتابة الأبطأ في التحسن.تقول فاطمة بالرهيف مديرة الرقابة المدرسية في الهيئة إن الرقابة المدرسية في عامها الخامس سلطت الضوء على مجموعة من الجوانب التي تحتاج إلى التطوير في تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية، أبرزها توفير المزيد من الفرص الصفية للطلبة لتطوير قدراتهم ومهاراتهم في الكتابة المطولة على النحو الذي يتيح لهم سهولة التعبير عن أفكارهم في سياقات متعددة، والعمل على ضمان تمكين الطلبة من تطبيق ما يتعلموه في اللغة الإنجليزية على مواقف واقعية من حياتهم وعلى تمكين الطلبة من استخدامها بفعالية في التواصل ولاسيما مهارات التحدث، والتأكيد على أهمية تطوير مهارات الطلبة في القراءة ليكون بوسعهم الاعتماد على أنفسهم في فهم نطاق واسع من النصوص المكتوبة باللغة الإنجليزية. وتضيف أن الرقابة المدرسية رصدت على مدى الأعوام الخمسة الماضية وجود مواطن ضعف مهمة في أداء الطلبة باللغة الإنجليزية في المدارس الخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، ويعود ذلك إلى التركيز المفرط في كثير من الحصص الدراسية على تعليم الطلبة قواعد اللغة الإنجليزية، وتدريبهم على كيفية الإجابة على أسئلة الامتحانات بدلاً من التركيز على اكتساب المهارات اللغوية، ولا يتم في هذه المدارس التركيز على تدريب الطلبة على استخدام مهاراتهم اللغوية في سياقات هادفة تتيح لهم تطوير مهاراتهم في الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة باللغة الإنجليزية. وتتابع: وجد المقيمون التربويون أن استراتيجيات التدريس المطبقة في كثير من حصص اللغة الإنجليزية في هذه المدارس لم تكن ناجحة في جذب اهتمام الطلبة وتحفيزهم على التعلم والمبادرة، إذ كانت هذه الحصص تخضع إلى تحكم مفرط من المعلم ولا يحظى فيها الطلبة سوى بعدد قليل جداً من الفرص التي تتيح لهم الاعتماد على أنفسهم في التحدث والقراءة والكتابة، حيث يولي المعلمون في هذه الحصص تركيزاً كبيرا على الاتباع الحرفي للكتاب المدرسي المقرر حتى في الحالات التي لا يكون فيها قادراً على تلبية احتياجات الطلبة. أظهرت نتائج الرقابة المدرسية أن على المعلمين في المدارس الخاصة الأضعف أداءً أن يتخلصوا من الإفراط في التركيز على تعليم الطلبة قواعد النحو أو تعليمهم قوائم طويلة من المفردات ،و أن يقدموا لطلبتهم في الحصص الدراسية مهام عمل قادرة على تطوير مهاراتهم اللغوية الأربعة على نحو متكامل، وتوفير فرص جيدة تتيح لطلبتهم تطبيق ما يتعلمونه في سياقات ومواقف متنوعة تتجاوز حدود غرفة الصف الدراسي، فضلا عن أنه يجب على المعلمين بعد ذلك أن يطوروا مهاراتهم في التخطيط لحصصهم الدراسية على النحو الذي يتيح لهم توفير هذه الفرص لطلبتهم على نحو منتظم ودائم في الحصص الدراسية في إطار التركيز على تحسين المنهاج التعليمية وإثرائه بأساليب إبداعية مبتكرة تتيح تحقيق هذه الغايات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتابة أقل مهارات الطلبة تطورًا في اللغة الإنكليزية الكتابة أقل مهارات الطلبة تطورًا في اللغة الإنكليزية



GMT 10:38 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

مدرس هندي يفوز بمليون دولار ثم "يفجر المفاجأة"

GMT 19:23 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل التصنيف العالمي الخاص بنوعية تعليم طلاب المدارس

أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 11:14 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

الكشف عن سبب التوتر بين الصين ومؤسس "علي بابا"

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab