12 بيت بيوت - العرب اليوم

بيت بيوت

بيت بيوت

 العرب اليوم -

بيت بيوت

بقلم ـ أدب السعود

قبل انتشار التلفزيون ووسائل الاتصال المتنوعة التي أحدثتها الثورة التقنية كان الأطفال يلعبون الألعاب الشعبية وغالبًا ما كانت من صناعتهم، إضافة إلى أنهم كانوا يضعون أسسًا" وقواعد لهذه الألعاب. . 

البنات كن يلعب إلى جانب القفز في مخطط مقسم إلى مربعات  "الحجلة" لعبة لها علاقة بطبيعة الدور المستقبلي، فكن يلعبن "بيت بيوت "أو "دار  دور " حيث أن كل طفلة تأخذ زاوية لها وتضع فيها الاثاث المنزلي لبيتها، والذي غالبًا ما كان من العبوات البلاستيكية والمعدنية  والورقية والكرتونية الفارغة، وكن يتبادلن الزيارات والدعوات على الشاي والقهوة والطعام وكل ذلك بشكل وهمي "تصويري "، وربما تتطور اللعبة إلى حد التصديق.

ما يجري اليوم في عالمنا العربي هو شيء قريب من اللعبة الشعبية  "بيت بيوت "، لكن الفتيات كبرن وتزوجن وأصبح لكل واحدة بيت حقيقي، وتغيرت أنواع الألعاب وشروطها . ..

وما زال  البعض يصر على العودة إلى الألعاب الشعبية رغم تغير الظروف و التقدم العلمي الهائل. ..
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت بيوت بيت بيوت



GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 17:49 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab