الرقم 23 رفضه حمد الله قبله عليويومرر به رسالته النصيري

الرقم 23 رفضه حمد الله.. قبله عليوي..ومرر به رسالته النصيري

الرقم 23 رفضه حمد الله.. قبله عليوي..ومرر به رسالته النصيري

 العرب اليوم -

الرقم 23 رفضه حمد الله قبله عليويومرر به رسالته النصيري

بقلم :منعم بلمقدم


هذا ليس تحليلا فنيا،، إنما رؤية خاصة تلخص واحدة من أفضل مباريات الفريق الوطني في الكان منذ فترة طويلة..

آخر من سجل على كوت ديفوار كان رشيد عليوي.. يومها كان بوهدوز آخر منضم لمعسكر المغرب في الإمارات لكن رونار منح عليوي رقم 23 و لم يعترض..ولا هو طالب بقميص رقم 9..

لم يتمرد رشيد،، وانتظر مباراة كوت ديفوار ليحرق مرمى غبوهو بهدف قنبلة بقميصه 23..

يومها أيضا أنهى عليوي عقدة إيفوارية للأسود دامت 23 عاما بلا انتصار..

جاء حمد الله و لم يعجبه الرقم 23.. أخذه باعدي و كلشي قدر ونصيب و أرزاق..

لعبنا أمام كوت ديفوار فسجل النصيري في الدقيقة 23 ،، وتوجه بإشارة الصمت وقال بالإيحاء" أنا هنا"،،الميساج باين..أفضل مباراة بالسخاء البدني.

بالتنويع في البناء.. في المترابطات.. و في المثلثات و اللعب في العمق مثل الهدف و في الظهر و الأطراف مثل كرات حكيمي ودرار..ربحنا 22 نزالا ثنائيا..استرجعنا 18 مرة وهم 7 .. 6 ركنيات و5 لهم..

أفضل نسبة امتلاك للكرة على المنافس..  غبوهو يستحق رجل المباراة..

سايس نجم كبير.. شمعة تحترق لتضيء للآخرين و لو استقبلنا هدف كودجيا في أول دقيقة لحدث لا قدر لله ما حدث أمام زامبيا وديا..

ثاني تأهل على التوالي للدور الثاني أمر لم يحدث منذ 86 و 88
 ثالث انتصار على التوالي على كوت ديفوار في مباراة رسمية أمر لم يحدث في السابق.

رونار أول يقود الأسود لهزم كوت ديفوار بمصر خسرنا 86 و2006.

زياش يحتاج هدفا ليتحرر..أمرابط وليدة..سايس لوز..حكيمي مستقبل كبير..النصيري هدف فالغابون و روسيا و مصر..بلهندة أحسن ماتش ديالو منذ فترة..
ألف ألف مبروك

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرقم 23 رفضه حمد الله قبله عليويومرر به رسالته النصيري الرقم 23 رفضه حمد الله قبله عليويومرر به رسالته النصيري



GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 13:29 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

كأس المدربين وليس كأس الأبطال..

GMT 04:37 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

صرخة حزن عميق ومرارة....

GMT 16:50 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

مهلا يا رونار

ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش

امستردام - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab