ضعف الطلب هو السبب الرئيسي للبطالة في أميركا
آخر تحديث GMT04:43:23
 العرب اليوم -

ضعف الطلب هو السبب الرئيسي للبطالة في أميركا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ضعف الطلب هو السبب الرئيسي للبطالة في أميركا

واشنطن ـ وكالات

قال البنك الإحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو من خلال ورقة بحثية أصدرها أن عدم اليقين بشأن الإجراءات التنظيمية والضريبية في الولايات المتحدة ليست هى السبب الرئيسى فى عدم انخفاض معدل البطالة. ووفقاً للورقة البحثية فإن السبب الرئيسى لبقاء معدل البطالة للولايات المتحدة مرتفعاً هو نتيجة عدم إنفاق الأسر التى تأثرت بالأزمة العقارية. وقد ظل معدل البطالة الأميركى عند مستوى 7.9% لأكثر من ثلاثة سنوات بعد نهاية فترة الركود. وأظهرت الدراسة عدم وجود علاقة بين المخاوف بشأن الإجراءات التنظيمية والضريبية ومعدل نمو التوظيف. حيث أكدت الدراسة أن التوظيف قد انهار بالفعل عندما بدأت المخاوف بشأن ضعف المبيعات فى الظهور، لذا فتؤكد الدراسة وجهة النظر التى ترى أن مكافحة البطالة تعتمد بشكل أكبر على تعزيز الطلب فضلاً عن التخلص من حالة عدم اليقين بشأن الضرائب والاجراءات التنظيمية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضعف الطلب هو السبب الرئيسي للبطالة في أميركا ضعف الطلب هو السبب الرئيسي للبطالة في أميركا



اعتمدت في مكياجها على سموكي مع اللون الزهري

أحلام تتألق بإطلالة ملكية بامتياز وسط أجواء من الرقيّ

دبي ـ العرب اليوم

GMT 01:47 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab