البشير يوجِّه بتوفير الأموال اللازمة لسلطة إقليم دارفور
آخر تحديث GMT08:04:50
 العرب اليوم -

البشير يوجِّه بتوفير الأموال اللازمة لسلطة إقليم دارفور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البشير يوجِّه بتوفير الأموال اللازمة لسلطة إقليم دارفور

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

أعربت "الهيئة الشعبية للحوار والوحدة" في دارفور، الأحد، عن قلقها من انشغال السياسيين  بقضايا بعيدة عما يجري فيها، فيما وجَّه الرئيس السوداني عمر البشير بتوفير المال اللازم لمواجهة احتياجات برامج السلطة الإقليمية في الإقليم. وقالت الهيئة، في بيان حصل "العرب اليوم" على نسخة منه:" لا سبيل لحل قضية دارفور إلا عبر الحوار، وقد تؤثر  الظروف الاقتصادية الحالية على سير تنفيذ العملية السلمية في الإقليم"، داعية إلى "استكمال  السلام"، فيما طالبت الحكومة بـ"مضاعفة جهدها والاستعانة بكل الأطراف ذات العلاقة بالقضية". وقد وجَّه الرئيس السوداني عمر البشير، بـ"توفير المال اللازم لمواجهة احتياجات برامج السلطة الإقليمية في دارفور". وجاء ذلك في  اجتماع مطول مع رئيس السلطة التيجاني سيسي، استعرض خلاله جملة من القضايا ذات الصلة بتنفيذ اتفاقية سلام دارفور. وأوضح سيسي، في تصريح  عقب اللقاء، أنه قدم شرحًا إلى الرئيس البشير بشأن نتائج الأخيرة التي شملت ولايات الإقليم، لافتًا إلى أن اللقاء تطرق إلى "التحديات التي تواجه السلطة الإقليمية بعد قيام مؤتمري المانحين والنازحين"، بينما وعد بـ"اتخاذ التدابير اللازمة بشأن أذون السفر للمنظمات والوكالات العاملة في دارفور، والتي  تشتكي بعضها من تقييد حركتها. وقال سيسي:" إن الرئيس البشير تعرف خلال اللقاء على الوضع الأمني في دارفور والاحتياجات المطلوبة لاستتباب الأمن في المنطقة، وقد أطلعته على تداعيات الحادث الذي شهدته مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور أخيرًا"، نافيًا أن تكون للقوات التابعة لحركة "التحرير والعدالة" أية نوايا لمهاجمة المدينة، مؤكدًا أن "الحركة تحترم الاتفاق الموقع مع الحكومة". وفي شأن منفصل، كشف وزير الإعمار تاج الدين بشير نيام، لـ "العرب اليوم" أن وفدًا من قيادات السلطة بدأ زيارة إلى ولاية غرب دارفور، في طريقه إلى تشاد  لتفقد أحوال اللاجئين  في حوالي 13 معسكرًا، فيما أكد أنه لا يملك معلومات عن أعدادهم، وطلب المساعدة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، للحصول على الإحصائيات الدقيقة. وأضاف نيام: "بعض اللاجئين لا يسكنون في المعسكرات، لذا  قد تصعب عملية الإحصاء"، موضحًا أن "الزيارة تهدف الاستماع إلى آراء ومقترحات هؤلاء، وتضمينها في الوثيقة التي سوف تقدم إلى مؤتمر الدوحة المرتقب". وأفاد بأن "هؤلاء يمكن توطينهم في مناطقهم التي هجروها سابقًا، أو استيعابهم في مناطق أخرى يختارونها برغبتهم"، مؤكدًا أن لقاءات تمت مع مختلف الشرائح أخرها لقاء ضم مديري جامعات دارفور لـ"التشاور بشان ترسيخ خطوات السلام في الإقليم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البشير يوجِّه بتوفير الأموال اللازمة لسلطة إقليم دارفور البشير يوجِّه بتوفير الأموال اللازمة لسلطة إقليم دارفور



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab