ارتباك سوق الاتصالات في مصر بعد زيادة أسعار المكالمات
آخر تحديث GMT02:20:26
 العرب اليوم -

ارتباك سوق الاتصالات في مصر بعد زيادة أسعار المكالمات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ارتباك سوق الاتصالات في مصر بعد زيادة أسعار المكالمات

القاهرة ـ وكالات

بدأت شركات المحمول الثلاث العاملة في السوق المصري "فودافون – موبينيل – اتصالات" أمس الأحد تحصيل ضريبة مبيعات بقيمة 15% على جميع عملاء الكارت المدفوع مقدمًا بالسوق.  وارتفعت أسعار كروت الشحن بشكل ملحوظ داخل السوق المصري خلال اليومين الماضيين.  كانت شركات المحمول تسدد ضريبة مبيعات بنحو 15% عن جميع عملاء كروت الشحن المدفوع مقدما للحكومة المصرية نيابة عن العملاء.  وقال خالد حجازي نائب رئيس شركة فودافون للشئون الخارجية في مقابلة "بدأت شركتنا احصيل ضريبة المبيعات على عملاء الكارت المدفوع مقدما فقط، حيث كانت تُحصّل فعليا من عملاء الخط منذ بداية فرض الضريبة عام 1997".  وتابع "قدمنا عرض للمشتركين يتضمن إعطائهم دقائق مجانية تساوي 100% من قيمة الكارت، في محاولة لتعويضهم عن قيمة الضريبة المفروضة عليهم".  وقالت شركة فودافون في بيان صحفي لها اليوم، إنها تقدم للعملاء والموزعين والتجار عرضا جديدا يحمل اسم "الكارت كارتين"، والذي يمنح 100٪ رصيد إضافي للمكالمات لأرقام فودافون عند الشحن بخمسة جنيه أو أكثر، وهو ما دفعها لرفع سعر كارت الشحن.  ولم تذكر الشركة ما إذا كانت أسعار الكروت ستعود لما كانت عليه قبل الزيادة من عدمه، وهو ما رفض مسئولي الشركة التعليق عليه. وقال محللون بسوق الاتصالات ، إن تضارب التصريحات بين مختلف الجهات وجود خلافات بين الحكومة المصرية وشركات الاتصالات الثلاثة فيما يتعلق بزيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة. في السياق نفسه قالت شركة اتصالات مصر في بيان صحافي لها الإثنين إنها سترفع أسعار المكالمات نظرا لارتفاع مصاريف وتكلفة التشغيل المستمرة، مثل السولار و سعر صرف الدولار.  وأضافت اتصالات في بيانها أن سوق خدمات الاتصالات المصري من أقل الأسواق سعرا للمحمول في العالم، وهو ما دفع الشركات لدراسة موقف السوق كي تتمكن من الحفاظ علي تقديم خدمات بالجودة المطلوبة. في المقابل قال المرفق القومي لتنظيم الاتصالات في مصر في بيان صحافي صباح الإثتين، إنه لم يتم فرض أي ضرائب جديدة على كروت شحن المحمول. وطالب المواطنين بعدم دفع أي مبالغ تزيد عن السعر المعلن من الشركات وأن يبلغوا عن التجار المخالفين الذين استغلوا عروض بعض الشركات في محاولة لزيادة مكاسبهم.  وتابع الجهاز الحكومي "قدمت شركة فودافون دون الشركتين الأخريين عرضا لمشتركيها يتضمن إعطائهم دقائق مجانية تساوي 100% من قيمة الكارت، مقابل زيادة قدرها 15% في ثمن الكروت بحيث يكون ثمن الكارت ذو القيمة عشرة جنيهات هي 11.5 جنيه وذلك لتغطية الزيادة في الدقائق الممنوحة، وستظل أسعار الشركتين الأخريين دون زيادة". وفى تصريحات صحفية قال وزير التموين والتجارة الداخلية في مصر الدكتور باسم عودة ، إن شركات المحمول الثلاث لم ترفع أسعار كروت الشحن على الموزعين، مشيرًا إلى أنه كلف جهاز حماية المستهلك بمراقبة مراكز الاتصالات والبحث عن التجار الذين يرفعون أسعار كروت المحمول. فيما قال عدد من وكلاء المحمول للأناضول إن الشركات الثلاثة أوقفت تغذيتهم بكروت شحن جديدة، حتى يتم نفاذ الكميات المتواجدة لديهم، تمهيدا للبدء في طرح الكروت طبقا للأسعار الجديدة، ضمانا لحماية السوق من التلاعب بالأسعار خلال الفترة الحالية.  وتدرس حكومة مصر فرض ضرائب جديدة على العديد من الخدمات من بينها قطاع الاتصالات.  وتتضمن التعديلات الضريبية الجديدة، والتي طرحتها الحكومة للحوار المجتمعي حتى منتصف يناير الجاري، فرض رسوم على الخطوط الجديدة تصل إلى حوالي 25 جنيها على كل خط محمول جديد، إلى جانب زيادة ضريبة المبيعات علي المكالمات من 15% إلى 18%. في الشأن نفسه قال ممدوح عمر رئيس مصلحة الضرائب بمصر في بيان له اليوم، إن ضريبة المبيعات علي خدمات التليفون المحمول لم تشهد أية زيادة علي الإطلاق وهي  15% من قيمة الفاتورة الشهرية أو كارت الشحن. وأوضح في بيانه أن ما قامت به شركات الاتصالات الثلاثة من رفع قيمة كروت شحن التليفون المحمول، هو قرار داخلي يخص هذه الشركات ولا علاقة له بالضرائب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتباك سوق الاتصالات في مصر بعد زيادة أسعار المكالمات ارتباك سوق الاتصالات في مصر بعد زيادة أسعار المكالمات



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab