أبوظبي تضخ330 مليار درهم في المشروعات الرأسمالية حتى 2017
آخر تحديث GMT03:38:37
 العرب اليوم -

أبوظبي تضخ330 مليار درهم في المشروعات الرأسمالية حتى 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبوظبي تضخ330 مليار درهم في المشروعات الرأسمالية حتى 2017

أبوظبي ـ جمال المجايدة

أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن إمارة أبوظبي ستضخ مخصصات مالية كبرى في المشاريع الرأسمالية، خلال السنوات الخمس 2013 -2017، تصل إلى 330 مليار درهم، تتوزع على مختلف القطاعات. وقال "إن الخطط والمشاريع التنموية الجاري تنفيذها تترجم رؤى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لما يجب أن تكون عليه أبوظبي من تطور ونهضة، ترسخان مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، بوصفها مثالاً اقتصاديًا واجتماعيًا يُقتدى به بين دول العالم". جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي الذي عُقد في ديوان ولي العهد، وتم خلاله درس آخر التطورات المتعلقة بمختلف قطاعات العمل في إمارة أبوظبي، ومدى إسهامها في تعزيز مسيرة التنمية في الإمارة، إضافة إلى مناقشة الخطط والمشاريع الجديدة والمستمرة، والأهداف المراد تحقيقها. وقال ولي عهد أبوظبي "إن الهدف الأسمى الذي نعمل من أجله هو رفاه المواطن واستقراره، لذا فإننا نوجه جُل جهودنا لكي ينعم أبناؤنا بمكتسبات التنمية، ويسهموا في رفد عجلة التنمية الشاملة". وستعمل أبوظبي على ضخ مخصصات مالية كبرى في المشاريع الرأسمالية، خلال السنوات الخمس 2013 -2017 تصل إلى 330 مليار درهم، تتوزع على مختلف القطاعات. وأكد المجلس أهمية أن تتوافق المشاريع الرأسمالية مع الأسس والمعايير التي تضمن عند تنفيذها تحقيق أهداف في رؤية أبوظبي 2030. وستسهم المشاريع الرأسمالية في تنمية الاقتصاد العام للإمارة، وتوفر الخدمات اللازمة للمواطنين. وتعزز هذه المخصصات الشراكة مع القطاع الخاص، وهو الذي سينعكس إيجابًا على مجمل الواقع الاقتصادي، وسيسهم في زيادة وتيرة العمل في مختلف القطاعات، بهدف تطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمستثمرين ورجال الأعمال، في إطار تحسين البيئة الاستثمارية في الإمارة. وتأتي هذه المخصصات التي ستضخ في اقتصاد الإمارة، تماشيًا مع السياسة التي تنتهجها أبوظبي لتنويع اقتصادها، وتقليل الاعتماد على عائدات صناعات النفط والغاز، من خلال استثمارها في مختلف القطاعات، لتصبح الوجهة المفضلة للاستثمارات العالمية في المنطقة، لا سيما إطلاق الكثير من المبادرات الهادفة إلى تحسين المناخ الاستثماري، وتوفير مجموعة متنوعة من الحوافز والتسهيلات للمستثمرين ورجال الأعمال، ولذا فقد تم تطوير عدد من المناطق الاقتصادية المتخصصة في مختلف المجالات الصناعية والتجارية التي توفر إعفاءات متنوعة للمستثمرين، فضلاً عن توافر بنية تحتية متقدمة في شبكات النقل والطرق والاتصالات، وغيرها من البُنى التي تساهم في تطور الحركة الصناعية والتجارية في الإمارة، وتصبح نقطة انطلاق إلى باقي دول المنطقة. وانطلاقًا من الحرص على توفير الوظائف لأبناء الدولة في مختلف القطاعات، فقد اعتمد المجلس المخصصات المالية للوظائف الجديدة، التي ستسهم في رفع كفاءة معدلات الأداء العام، وستوفر أكثر من 5000 وظيفة جديدة لسنة 2013.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوظبي تضخ330 مليار درهم في المشروعات الرأسمالية حتى 2017 أبوظبي تضخ330 مليار درهم في المشروعات الرأسمالية حتى 2017



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab