بعد خفض قيمة العملة أدت ألي تباطؤ تجارة السوق السوداء في السودان
آخر تحديث GMT02:31:31
 العرب اليوم -

بعد خفض قيمة العملة أدت ألي تباطؤ تجارة السوق السوداء في السودان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بعد خفض قيمة العملة أدت ألي تباطؤ تجارة السوق السوداء في السودان

خفض قيمة العملة
الخرطوم - العرب اليوم

تباطأت الحركة بشدّة في السوق السوداء بالسودان، الاثنين، وباع البعض الدولار في البنوك لأول مرة منذ سنوات بعد يوم من خفض السلطات قيمة العملة بأكثر من 85% في مسعى لتجاوز أزمة اقتصادية، والحصول على إعفاء دولي من الدين.

ويلعب توحيد السعر الرسمي وسعر السوق السوداء دوراً محورياً في الخطة، وأي مؤشر على أن السوق الموازية، التي تستخدمها معظم الشركات وعموم السودانيين، لا تزال تستحوذ على نصيب الأسد من تجارة العملة الصعبة قد يقوض السياسة.

وقال متعاملون في السوق السوداء لوكالة "رويترز"، إنهم ينتظرون ليروا كيف سيكون رد فعل البنوك وما إذا كانت الحكومة ستتدخل في السوق لوقف مزيد من انخفاض الجنيه السوداني أم أنها ستتخذ إجراءات صارمة ضد أنشطتها.

وخفض قيمة العملة والانتقال إلى "نظام سعر الصرف المرن المدار"، إصلاح أساسي تأجل لشهور خشية المخاطرة بالحكومة الانتقالية الهشّة التي تشكلت بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019.

وقال مسؤولون، إن السوق السوداء كانت تباشر ما يزيد على 90% من المعاملات، وتكثفت التجارة عندما فقد السودان مصدره الرئيسي للدخل بالدولار بعد انفصال الجنوب الغني بالنفط في 2011.

إشادة أميركية
وأشاد المانحون، ومن بينهم الولايات المتحدة، بالخطوة "الشجاعة" التي طالبوا بها من أجل تمكين السودان من تخفيف عبء الديون بما يتماشى مع برنامج صندوق النقد الدولي.

وقال موظف في أحد البنوك، الاثنين، إن عدداً قليلاً من الناس جاء إلى البنوك لبيع عملاتهم الأجنبية لأول مرة منذ سنوات.

وأضاف مصرفيان أن البنوك لديها القليل من الدولارات، وكانت تشتري الدولارات لكنها لا تبيعها، في انتظار معرفة ما إذا كان البنك المركزي سيقدم المزيد.

وأفادت امرأة في بنك بالخرطوم طلبت عدم نشر اسمها: "قمت ببيع 100 دولار اليوم، ولأول مرة أبيع في البنك، وحضرت اليوم لتجربة هل هذه الأسعار حقيقية أم أنه مجرد ترويج إعلامي، ولكن حصلت على سعر جيد".

وباعت السيدة 100 دولار مقابل 376 جنيهاً للدولار. وحتى يوم الأحد كان سعر الصرف الرسمي 55 جنيهاً للدولار.

وقال عماد عثمان: "لأول مرة أبيع العملة عبر النظام المصرفي لأن الأسعار الجديدة معقولة".

وعبر آخرون على مواقع التواصل الاجتماعي عن ترددهم في استخدام أسعار الصرف الرسمية وسط شكوك في أن تراجع قيمة العملة سيتوقف فجأة.

وذكر متعامل في السوق السوداء لـ"رويترز" أنه سارع لشراء سيارات وأصول أخرى. وقال عدد منهم إنهم أرادوا تجنب الاحتفاظ بالكثير من الدولارات تحسباً لشن حملة على التجار.

وقال أحد المتعاملين في السوق السوداء: "لا أمانع الدخول في عمل قانوني... لكن كيف أثق في أن البنوك ستوفر الدولارات لي ولعملائي؟".

وبلغ سعر الصرف في السوق السوداء التي تقلصت بشدّة إلى ما بين 380 و385 جنيهاً للدولار

قـــــــــــــــــد يهمــــــــــــــــــــــــــك ايضـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

تراجع في سعر صرف الدولار في السوق السوداء

 

نقص الدولار يرفع سعره ويعيد السوق السوداء في مصر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعد خفض قيمة العملة أدت ألي تباطؤ تجارة السوق السوداء في السودان بعد خفض قيمة العملة أدت ألي تباطؤ تجارة السوق السوداء في السودان



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab