ماجد ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل
آخر تحديث GMT12:35:36
 العرب اليوم -

"ماجد" ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ماجد" ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل

"ماجد" ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل
الشارقة - العرب اليوم

اعتاد أطفال المنطقة العربية،لسنوات طويلة، على شخصية ماجد التي بدأت اطلالتها الأولى من خلال مجلة "ماجد" لتكبر هذه الشخصية وترافق الأطفال في كافة أعمارهم، ناثرة بينهم الفرح، لتتطور المجلة وتتحول إلى مؤسسة إعلامية.

إطلالة "ماجد" بدت مختلفة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل في نسخته الثامنة، الذي يضم ركنًا خاصًا يكاد يفيض بما فيه من عناصر الترفيه والفرح، ليتحول ركن "ماجد" إلى وجهة مفضلة لكافة زوار المهرجان من الصغار والكبار، ليتعرفوا على جديد قناة "ماجد" وما تقدمه من محتوى يعكس أصالة الهوية والثقافة المحلية والعربية، في حين يقف "ماجد" على رأس مستقبليهم في الجناح الذي يتخذ من قاعة رقم 2 مقراً له.

تصميم جناح "ماجد" في المهرجان جاء متناسقاً مع طبيعة زواره من الأطفال، فضلاً عن كونه داعماً لعام القراءة، من خلال توفيره لإصدارات مجلة ماجد وغيرها بشكل لافت وجذاب، كما يوفر الجناح مجموعة من الألعاب التي يمكن لها أن تشجع عادة القراءة لدى الأطفال، وتنمي فيهم حب المعرفة والاكتشاف واللعب أيضاً.

وفي هذا السياق، قالت عفراء الراشدي، مدير إدارة التسويق والاتصال الاستراتيجي بمؤسسة ماجد للترفيه: "هذه هي المشاركة الأولى لمؤسسة ماجد للترفيه في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يعد واحداً من المهرجانات المهمة على مستوى الوطن العربي، لما يمثله من دعم فكري للطفل". وأضافت: "مؤسسة ماجد للترفيه تسعى إلى تقديم المحتوى الهادف للطفل، من خلال قناة ماجد، ومجلة ماجد، وماجد الرقمية، وخدمات ماجد التجارية. وبينت أن قناة ماجد لديها 5 إنتاجات تلفزيونية، تعرضها بجانب إنتاجات عالمية والبرامج الحية التي تمثل انتاج المؤسسة الخاص، وواصلت: "فكرة قناة ماجد مستوحاة أصلاً من مجلة ماجد، وهدفها هو إعادة الأطفال إلى عالم ماجد، حيث نعرض من خلال برامجنا شخصيات كرتونية عديدة من بينها ماجد وكسلان، ونعمل على تقديم هذه البرامج باللغة العربية الفصحى واللهجة المحلية، بحيث يساعدنا ذلك على غرس الانتماء في نفوس الأطفال، ونعزز من القيم المجتمعية لديهم،  بالاضافة إلى تعزيز الهوية الوطنية لديهم وثقافتنا العربية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماجد ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل ماجد ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماجد ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل ماجد ينثر الفرح بين صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 18:03 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

محرز يحرم مانشستر سيتي من انتصار تاريخي على ليفربول

GMT 21:09 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بكاء الرجل من أجلك ليس علامة ضعف

GMT 20:17 2014 الثلاثاء ,13 أيار / مايو

تدبيس المُستقيم انتشر لعلاج الإمساك المُزمن

GMT 01:28 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"فولفو" تكشف عن صورة سيارة "S90 " الجديدة

GMT 18:44 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تبادل قبلات بين ليلى علوي ومحمد سامي تثير الجدل

GMT 03:05 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

نجوى كرم في إطلالة إيطالية خلال "أرب غوت تالنت"

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّفي على خطوات مكياج وفاء الكيلاني في برنامجها "تخاريف"

GMT 01:49 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصارع سيث رولينز يؤكد أنه أعظم بطل لحزام الوزن الثقيل

GMT 02:44 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

محمود "تريزيجيه" يكشف عن مصير عودته للأهلي

GMT 07:50 2014 السبت ,20 كانون الأول / ديسمبر

"محمد العمري" متحدثًا باسم وزارة الحرس الوطني

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab