مزالق الهوى مجموعة قصصية ليوسف البخاري
آخر تحديث GMT09:35:09
 العرب اليوم -

"مزالق الهوى" مجموعة قصصية ليوسف البخاري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مزالق الهوى" مجموعة قصصية ليوسف البخاري

دمشق ـ وكالات

يبين يوسف البخاري في مجموعته القصصية "مزالق الهوى" المكونة من فصلين ان النفس البشرية مركبة من غرائز متعددة تتصارع مع العقل بغية إظهار نتيجة إيجابية يمكن للقارئ أن يجد فيها طيفا واسعا من التحليل النفسي والعمق في سبر غور الانفعالات الإنسانية التي تفيد في إكمال تجسيد الشخصيات على الورق. ويرى البخاري في كتابه الذي يقع في 197 صفحة من القطع المتوسط ان الصراع القائم في الذات الانسانية بين الملذات والعقل على قيادتها ترجح السطوة للشهوات كالطعام والجنس والمفاخرة واللعب والزينة وغير ذلك بينما تتراجع قيادة الفكر في أكثر الاحيان على وجه العموم مشيرا لتشابه الكائنات الحية جميعها في الحركةوالسلوك مبينا ان الانسان يحمل عوامل فنائه بداخله وسلوكه كما انه يحمل أسباب بقائه وبقاء الاشياء الاخرى على المعمورة. ويظهر القاص في قصة مزالق الهوى أن الجاهل يصنع بنفسه ما لا يستطيع عدوه ان يصنعه به وان للجهل تشعبات كثيرة لاسيما تلك التي يكونها الابتعاد عن القراءة لافتا إلى ضرورة تحريك الاحساس والعاطفة إلى ما يخص الانسان لولوج العلم وسبله والعمل على التدبر والتدقيق بما حول الانسان للوصول الى أمور صحيحة يمكن ان تخدم حياة الانسان بشكل منطقى وصحيح مشددا على أصحاب العقول لتحديد مفهوم التربية كمصطلح ينظم العقل ويكبح الرغبات. وفي القصة ذاتها يعمد البخاري الى استقراء المونولوج الداخلي للابطال في عمله القصصي الذي يعكس شيئا من سلبيات الواقع بصورة ساخرة فشخصية معتز لم تساعد عفيف من أجل شفائه وإسعاده لكن معتز قدم شيئا يساعده على المفاخرة والاعتداد لدرجة تقديس هذه الذات لكن الغرور قاد صاحبه الى المكر والخبث والتمسك بالنرجسية والجهل والتخلف والابتعاد عن الثقافة وسيطرة الانا والاتجاه إلى تكفير الناس وإقصائهم ومحاولة اظهار امور يتمكن من خلالها تغطية ما يظهر منه من الدجل والنفاق وهذه الامور تعتبر اشد انواع المراوغة. وأتى البخاري بشخصيتين ايجابيتين هما أنور وتوفيق اللذان كانا يزرعان العلم والوعي في المجتمع على اسس المحبة والوجدان لبناء حضارة انسانية راقية والوصول إلى مقاصد الناس الايجابية وتصحيح مساراتهم مبينا ان محاربة الجهل تتوقف على جهود أصحاب الثقافة والعلم الذين يلعبون دورا كبيرا في تقدم المجتمع وتطوره. ويؤخذ على الكاتب بعده عن اللغة العصرية واستخدامه المفردات التي أصبحت في طي النسيان وهذا الصوغ ابعد القصة عن روح التطور والحداثة ما يضطر القارئ إلى متابعة الاحداث وبذل الجهد لفهم ما يدور في احداثها محاولا الاتكاء على التراث الا انه لم يكن موفقا الى الحد المطلوب نظرا لدفعه المتلقى كي يبحث عن طريقة يخفف فيها وطأة الكلمات وصعوبة المعاني وذلك في كل مجريات أحداث الرواية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزالق الهوى مجموعة قصصية ليوسف البخاري مزالق الهوى مجموعة قصصية ليوسف البخاري



GMT 03:19 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

روافد تصدر رواية امبريك للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 00:19 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

هيئة الكتاب تصدر كتابًا جديدًا عن آثار أرض الفيروز

GMT 00:24 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشروع كلمة يصدر ترجمة كتاب صناعة اللوم

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبد الحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دار الكتب تعلن وقف بيع مخطوط "قنصوة الغوري" في لندن

GMT 23:28 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الشك حول المصير الإنساني في رواية "نهر الزمن" للصيني يو هوا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزالق الهوى مجموعة قصصية ليوسف البخاري مزالق الهوى مجموعة قصصية ليوسف البخاري



خلال احتفالها مع زوجها جاي زي بعيد الحب في ماليبو

بيونسيه تتألّق بفستان "لاتيكس" قصير باللون الأحمر

ماليبو ـ ريتا مهنا

تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي،…

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء

GMT 12:07 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

العنف ضد المرأة حاجزا فى سبيل المساواة والتنمية

GMT 15:36 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

السبسي يكشف أن الجهاز السري لـ "النهضة" خطط لاغتياله

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 11:18 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

جيب تكشف عن سيارتها "جلاديتور" أقوى بيك أب

GMT 15:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يُطلق بطولة عربية للمنتخبات الكبار

GMT 11:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

حقل الفيل الليبي يضخ 70 ألف برميل يوميًا من الخام

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab