روایة لکاتبة کوریة عن الإنسانیة تترجم إلی الفارسیة
آخر تحديث GMT14:47:31
 العرب اليوم -

روایة لکاتبة کوریة عن الإنسانیة تترجم إلی الفارسیة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روایة لکاتبة کوریة عن الإنسانیة تترجم إلی الفارسیة

طهران ـ وكالات

  قال قاضي زاده: "أن شین کوینغ سون، تعتبر من الکتاب الکوریات الاکثر نجاحاً ومن کتاب الموجة الجدیدة وهي تقیم في امریکا ولها الکثیر من المعجبین في بلادها الاصلیة وهي کوریا الجنوبیة. وقد حصلتُ علی النص الاصلي لهذه الروایة المترجمة من الانجلیزیة الی الفارسیة من أحد الاصدقاء. وقد لاحظت عند مطالعتي لهذه الروایة بأن الموضوع الاساس فیها هو موضوع مألوف لعموم الناس."      ویشیر قاضي زاده الی أحداث الروایة ویقول بأنها بسیطة ومفعمة بالاحاسیس ویضیف: تحکي الکاتبة في روایتها هذه عن امرأة تنتقل من مسقط رأسها في أحدی القری الی مدینة سیول لتضیع في زحمة المحطة المرکزیة بهذه المدینة. ویروي في الفصول الخمسة من هذا الکتاب کل من زوجها وأولادها ذکریات عنها والاثر الذي ترکته علی حیاتهم وکیف إنها ضحت بحیاتها من أجلهم. ویضیف هذا الاستاذ في مجال الصحافة والمترجم للاعمال الادبیة قائلاً: بعد مطالعتي لهذه الروایة أحسست بأننا نسینا أمهاتنا. هذه الامهات اللاتی وقفن حیاتهن علی أطفالهن وأزواجهن ولکننا في المقابل فقدناهن. وهذه الامور وقعت بعینها لوالدتي وللکثیر من الامهات وأن روایة "من فضلک اعتنی بأمی" تروي لنا هذه القساوة والفظاظة. وبعبارة أخری فإن هذه الام یمکن أن تکون نموذجاً وتعبیراً للوطن، الوطن الذي عشنا وترعرعنا فیه وإستمدنا منه کل شیء لنصل الی ماوصلنا الیه الیوم.       ویذکر قاضي زاده بأن أحداث الروایة تدور في العقدین الرابع والخامس من القرن العشرین، تلک الحقبة التي کان فیها الناس في کوریا الجنوبیة یعیشون أوضاعاً إقتصادیة مأساویة حیث کان الموت من أثر الجوع أمراً عادیاً في هذا البلد وهذا الکتاب لایروي شیئاً عن القتل والموت هناک بل یدور محوره حول الانسانیة والقضایا التي یعیش الناس من أجلها ولکنهم ینسون أهمیتها. هذا وسوف تقوم دار تندیس للنشر بإصدار هذا الکتاب قریباً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روایة لکاتبة کوریة عن الإنسانیة تترجم إلی الفارسیة روایة لکاتبة کوریة عن الإنسانیة تترجم إلی الفارسیة



GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 13:12 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
 العرب اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 04:50 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء في النظام الغذائي تمنع فقدان الوزن

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:30 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

زرع خلايا من البنكرياس قد «يغير حياة» مرضى السكري

GMT 01:32 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

طرق اكتشاف بصمة "النشوة" الخاصة بك

GMT 10:50 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سكودا رابيد" تطلق سيارة عائلية بمحرك توربيني بالكامل

GMT 04:32 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

سمر مبروك تُصمّم مجموعة الشتاء وتُزيّنها بـ"الباييت البراق"

GMT 06:48 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

عالم مصرى.. بصمة من الستينيات

GMT 11:46 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يعيد احتلال أحياء من البوكمال قرب الحدود العراقية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab