اليوسف يطلق مجموعته القصصية يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها
آخر تحديث GMT02:30:32
 العرب اليوم -
العاهل الأردني يصدر مرسوماً ملكياً بحل البرلمان الرئاسة في أذربيجان تعلن الأحكام العرفية وحظر التجول في مدن عدة بينها العاصمة ماكرون يصرح بأن هناك طبقة سياسية فاسدة استحوذت على السلطة في لبنان ماكرون يؤكد أن الطبقة السياسية اللبنانية ارتهنت البلاد وتخلت عن التزاماتها خدمة لمصالحها الشخصية وصول جثمان المنتصر بالله إلى إحدى كنائس المهندسين الجيش الأذربيجاني يعلن سيطرة قواته على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية في قره باغ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يؤكد أن الأمم المتحدة مهتمة باستقرار اليمن وإحلال السلام الدائم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يصرح توصلنا لإنجاز مهم في قضية تبادل الأسري باليمن مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إلى اليمن بشأن تبادل الأسري بين الشرعية والحوثيين الجيش اللبناني يعلن عن العثور على حزام ناسف قرب جثة الإرهابي الذي قتل خلال محاولة اقتحام أحد مراكز الجيش في المنية شمالي لبنان
أخر الأخبار

اليوسف يطلق مجموعته القصصية "يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اليوسف يطلق مجموعته القصصية "يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها"

المجموعة القصصية "يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها"
الرياض ــ محمد الدوسري

 اختار القاص والروائي والباحث خالد أحمد اليوسف "يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها" عنواناً يضم جميع أعماله القصصية التي أصدرها، متضمناً ستا وتسعين قصة قصيرة وقصة قصيرة جداً، من هذه المجموعات ."مقاطع من حديث البنفسج"، "أزمة الحلم الزجاجي"، "إليك بعض انحنائي"، "امرأة لا تنام" "الأصدقاء" "المنتهى رائحة الأنثى" و"يمسك بيدها ويغني".

وأعمال اليوسف القصصية "يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها" تساعد القراء للوصول إلى إبداع اليوسف، وهو إصدار خاص ويقع في 520 صفحة.

وخالد اليوسف كاتب قصة قصيرة ورواية ومقالة، باحث متخصص في المكتبات والمعلومات ومتخصص في الأدب السعودي، مُحكّم لعدد من المسابقات الخاصة بالقصة القصيرة، والكتابات الموجهة للأطفال في جمعية الثقافة والفنون، وجمعيات ودور نشر أخرى، شارك في عدد من الندوات واللقاءات والأمسيات القصصية والأدبية في كافة مناطق المملكة وفي عدد من الدول العربية، أشرف على النشاط المنبري في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، نظّم وأشرف على عدد من معارض الكتاب وأهمها معرض الكتاب السعودي في لندن  وهو عضو في عدد من لجان الجوائز واللجان والاتحادات الثقافية ومحرر في عدد من المطبوعات والهيئات ومثل المملكة في عدد من المناسبات والملتقيات الثقافية، وحاصل على عدد من الجوائز والشهادات التقديرية والدروع التكريمية.

كما يعد اليوسف أول من نشر وأدخل الببلوجرافيا الأدبية الدارجة في الصحافة السعودية بدءا من عام / 1985.

وقال في حديث صحفي عن مجموعته القصصية (امرأة لا تنام) إنها ليست مجموعة قصصية عادية بالنسبة لي.. بل هي تؤكد مساري وتميز فكري وصدق طرحي ووضوح شخصيتي ونقاء قلمي ولغتي.. هي مجموعة تؤكد أشياء كثيرة ليس فقط لدي بصفتي كاتبها بل للكاتب القصصي عامة، ومن المفترض أن يكون هذا الحديث من النقاد الذين يملكون القدرة على النفاذ لرؤية ما بين السطور وما خلف الكلمات.

 أما عن مجموعته "الأصدقاء" فهو يتعجب حيث وسمت مجموعته القصصية بالرسائل المباشرة والتقريرية.. ويقول: أنا كاتب قصة قصيرة ولست كاتب عرائض أو مراسلاً مباشراً لتقارير الأيام والحياة!! عندما تجد شخصيات وأحداث قصصي هي من لب الواقع فليس معنى هذا أنها نصوص مباشرة!! هذه المجموعة تأتيك من معترك الحياة.. من صراعات القيم والأخلاق.. من هموم النفس البشرية.. من هجوم المدينة وتغيراتها السريعة جداً!! لن أشرح نصوصاً قصصية لها مذاق مختلف، وكانت لي معها معاناة لا تنتهي، والأفضل تركها للقارئ وليكتشف ما يشاء منها وفيها ما يتفق مع ذائقته الأدبية، وليس فقط الأحكام العاجلة أو الجاهزة وهذه أرفضها قطعياً. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليوسف يطلق مجموعته القصصية يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها اليوسف يطلق مجموعته القصصية يحدث أن تجمع الحكاية أشتاتها



احتلّت عناوين الأخبار بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها زين مالك

إليكِ أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حمّلها انتقي منها ما يُناسب ذوقكِ

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:59 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

الفنانة دانا حلبي تتعرض لحادث سير مروع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab