ستورغيون تطالب تيريزا ماي بضمان حرية البقاء في الأوروبي
آخر تحديث GMT06:34:02
 العرب اليوم -

رئيسة وزراء اسكتلندا تؤكد أن حكومة بريطانيا تضع حداً لهذه الشكوك

ستورغيون تطالب تيريزا ماي بضمان حرية البقاء في "الأوروبي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ستورغيون تطالب تيريزا ماي بضمان حرية البقاء في "الأوروبي"

نيكولا ستورغيون
لندن - سليم كرم

طالبت رئيسة وزاء اسكتلندا نيكولا ستورغيون، رئيسة وزراء بريطانية تيريزا ماي، بضمان حق مواطني دول الاتحاد الأوروبي في البقاء فيه بعد خروج بريطانيا من الاتحاد. وقالت ستورغيون إنه لا يمكن تصور أن ثلاثة ملايين شخص سيُطلب منهم المغادرة، مطالبة ماي بان تكون "إنسانية" وتضع حدًا لحالة عدم اليقين.

وجاءت هذه التصريحات بعد تناول ستورغيون لهذه المسألة في اجتماع خاص لمجلس الوزراء الاسكتلندي في أدنبرة، حضره عدد من مواطني دول الاتحاد الأوروبي. وقالت رئيسة وزاء اسكتلندا لهؤلاء المواطنين أن هذا الأمر يمزق قلبها بسبب أنها غير قادرة على ضمان مستقبلهم.

وعلى الرغم من قيام الحكومة البريطانية بطمأنة مواطني دول الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون حالياً في بريطانيا، إلا أنه لا يمكن استبعاد إمكانية ترحيلهم في المستقبل. وتحدثت أحدى الحاضرات، كارولين ماكا من إيطاليا عن حالة عدم اليقين بشأن تعليم ابنها البالغ من العمر 13 عاماً، مضيفة أنه تم تخويفه في المدرسة بامكانيه مغادرته.

وحثت ماكا السياسيين بعدم جعل مواطني دول الاتحاد الأوروبي الموجودين في بريطانيا "اللاجئين  الاوروبين" الجدد. واضافت: "أن هذا الأمر غير إنساني وضد الحقوق الإنسانية الأساسية للأطفال، فقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيدمر مستقبل الأطفال الاسكتلندين".

وردَّت ستورغيون بالقول: "قلبي يتمزق بسبب انني تم انتخابي كرئيسة وزراء هذا البلد ومع ذلك لست قادرة على اعطاء الضمانات التي تريدوها". واضافت: "حكومة بريطانيا يمكنها بجرة قلم، اليوم لو ارادت، أن تضع حداً لهذه الشكوك".

وفي حين أشاد الجمهور بتصريحاتها، تم اتهام ستورغيون بزرع بذور الانقسام داخل المملكة المتحدة من خلال التلميح لاحتمالية إجراء استفتاء اخر بشأن الاستقلال. وقال بارتيك هراكنس من أيرلندا الشمالية إنه في حين أن رئيسة الوزراء الاسكتلندية تسعى لطمأنة مواطني دول الاتحاد الأوروبي، كان القوميون يحتقرون الشعب البريطاني.

وكانت ستورغيون قد قالت انه من الممكن إجراء استفتاء جديد على الاستقلال مباشرة بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكنها اختارت بدلاً من ذلك أن تنظر في جميع الخيارات المتاحة لتأمين مستقبل اسكتلندا في أوروبا.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية: "لقد كانت رئيسة الوزراء واضحة بأنها تريد حماية وضع مواطني دول الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون هنا بالفعل، والعقبة الوحيدة التي يمكنها منع حدوث ذلك هى ما إذا كانت حقوق المواطنين البريطانيين في دول الاتحاد الأوروبي محمية في المقابل ام لا".

واضاف: "نحن عازمون على العمل بشكل وثيق مع الحكومة الاسكتلندية والشركاء الآخرين من أجل تشكيل استراتيجية تفاوضية لدينا، ونحن سوف ننظر إلى جميع الاقتراحات."

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستورغيون تطالب تيريزا ماي بضمان حرية البقاء في الأوروبي ستورغيون تطالب تيريزا ماي بضمان حرية البقاء في الأوروبي



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab