مدونة الشغل وقانون الإضراب على طاولة محمد أمكراز
آخر تحديث GMT00:38:15
 العرب اليوم -

حل ضيفًا على الاتحاد العام لمقاولات المغرب في الدار البيضاء

مدونة الشغل وقانون الإضراب على طاولة محمد أمكراز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدونة الشغل وقانون الإضراب على طاولة محمد أمكراز

مدونة الشغل وقانون الإضراب
الرباط - العرب اليوم

تعد مدونة الشغل و قانون الإضراب وقانون النقابات وقانون النقابات، مواضيع استأثر بالمباحثات التي أجراها محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني مع قيادات "الباطرونا".

أمكراز الذي حل ضيفا على الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالدار البيضاء, أكد  أن هذا الاجتماع يشكل فرصة للوقوف عند الاشكاليات التي تواجه قطاع الشغل في المغرب، بما في ذلك "المسألة الملحة" المتمثلة في تعديل وتغيير بعض بنود مدونة الشغل.

هذا الاجتماع الذي يأتي  بعد لقاءات سابقة للوزير الجديد  بالمركزيات النقابية, تطرق كذلك إلى النصوص التشريعية لم تتم المصادقة عليها من بعد وذلك من قبيل  القانون التنظيمي حول الإضراب، وقانون النقابات العمالية، وقانون التعاضديات, فيما يعتبر أمكراز أن منن شأن معالجة هذه الملفات ستشجع المقاولات المغربية على توفير فرص الشغل وخلق الثروة وتحفيز الاستثمار من أجل تأهيل أفضل للاقتصاد الوطني.

وأبرز الرئيس بالنيابة للاتحاد العام لمقاولات المغرب محمد البشيري، الأهمية التي تكتسيها مسألة التشغيل لدى الاتحاد وأعضائه، مؤكدا أن هيئة أرباب العمل تلعب دورا رئيسيا في ضمان مناخ اقتصادي يساهم في تطوير المقاولات والنشاط الاقتصادي, مضيفا بأن هذا اللقاء, أتاح فرصة لتبادل وجهات النظر حول سبل تشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل، ومناقشة مدونة الشغل الجديدة وكذا مدى شفافية سوق الشغل.

وكانت الباطرونا برسم اتفاق الحوار الاجتماعي الأخير, قد وافقت على الرفع من الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص بنسبة 10 في المائة خلال عامين, كما وافقت على رفع التعويضات عن الأطفال من 200 درهما إلى 300 درهم.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

اهتمامات الصحف المغربية السبت

"ذا تايمز" تُطالب وزيرة داخلية بريطانيا بالتحقيق في النشاط الاقتصادي لقطر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدونة الشغل وقانون الإضراب على طاولة محمد أمكراز مدونة الشغل وقانون الإضراب على طاولة محمد أمكراز



GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 13:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة هاني مظهر

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:17 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:14 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 03:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تنوي فرض ضرائب جديدة على السلع الفرنسية

GMT 04:01 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

علي السيستاني يُحذّر من دوامة عنف أخرى في العراق

GMT 05:39 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

سعد الحريري يطلب دعم حكومات صديقة لاقتصاد لبنان

GMT 11:53 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

هجوم بطائرة مسيّرة وقذيفة هاون على منزل مقتدى الصدر

GMT 13:49 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مرتكب هجوم فلوريدا يصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab