باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة
آخر تحديث GMT05:06:40

أوضح لـ"العرب اليوم" أنَّ السبب يعود لإنخفاض سعر برميل النفط

باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة

الخبير الإقتصادي العراقي باسم جميل انطوان
بغداد – نجلاء الطائي

أكَّد الخبير الإقتصادي العراقي باسم جميل انطوان على أن الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبير جدًا بعد انخفاض برميل النفط في الستة اشهر الماضية بحدود 30 دولارًا ، لافتًا إلى أن ارتفاع اسعار النفط لن يحل الازمة المالية في الموازنة الاتحادية.

وأوضح في تصريح لـ"العرب اليوم " أن الحكومة الاتحادية رسمت وصمّمت شكل الموازنة المالية للعام الحالي بشكل غير مدروس حيث عملت على تحديد طرق لسد عجز الموازنة الذي بلغ قرابة الـ23 تريليون على شكل أبواب , وبين أن الحكومة جعلت من الاقتراض العنصر الأساسي لسد عجز الموازنة وعملت الحكومة على اللجوء الى الاقتراض من الوكالة اليابانية والسندات الخارجية قرابة الـ7 تريليون فضلا عن الاقتراض من البنك الوطني قرابة المليار دولار ،بالإضافة الى الاقتراض البنك الدولي.

ورأى الخبير الاقتصادي أن النظام المصرفي في العراق بوضع بائس ، مؤكدًا على أن إرتفاع أسعار النفط لن يحل الأزمة المالية في الموازنة الإتحادية, وأشار إلى أن الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبير جدا في البداية تجاوز 16% على اساس سعر برميل النفط 45 دولارًا، إلَّا ان انخفاض برميل النفط في الستة اشهر الماضية بحدود 30 دولار ، ادى الى عجز اكثر".

ولفت إلى أن أي ارتفاع بأسعار النفط سيقلل العجز في الموازنة وبالتالي ينقذ العراق من الاستدانة من المنظمات الدولية والسندات الداخلية وتخلصه من التزامات عديدة، موضحًا أن المنظمات عندما تقرض لا تعطي هبات بل تضع شروطا معينة ، مثل ترفع اسعار الوقود او ترفع اسعار البطاقة التموينية وهي صعبة في الظرف الحالي, وتابع, "مع ارتفاع اسعار النفط بحدود 50 دولارًا للبرميل الواحد عندها سيقلل من العجز في الموازنة ويفتح المجال للحكومة العراقية بتسديد ديون وتخفف من العبء عليها بالإضافة الى تحرك الموازنة الإقتصادية لخلق فرص عمل بالداخل إلا أن هناك شلل اقتصادي في القطاع الخاص وعدم تسديد التزامات الحكومة اضافة الى أن النظام المصرفي في العراق في وضع بائس وهذا فاقم المشكلة وعقدتها اكثر", وبين أنه عند ارتفاع اسعار النفط سيعمل على تخفيف الازمة وليس حلها لكن علينا ان الاستفادة من تشغيل الطاقات الانتاجية الزراعية والصناعية والسياحية لتقليل من الاعتماد على ريع النفط.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة باسم جميل انطوان يُؤكّد أنَّ الموازنة العراقية تمر بحالة عجز كبيرة



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab