لاغارد تدعو الى مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل
آخر تحديث GMT02:43:05
 العرب اليوم -

اعتبرت أن زيادة وجود النساء فيها يعزّز حجم الاقتصاد

لاغارد تدعو الى مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لاغارد تدعو الى مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل

مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي (IMF)، أن "وجود المزيد من النساء في مكان العمل يمكن أن يزيد من حجم الاقتصاد بشكل كبير في بعض الدول"، وأوضحت لاغارد أن "مواجهة التمييز الجنسي في مكان العمل في الدول التي تقل فيها المساواة بين الجنسين عن 50% مثل تركيا وماليزيا والمملكة العربية السعودية، يمكن أن يعزز الاقتصاد بنسبة 35% في المتوسط في حالة التصدي للتحيز الجنسي في مجال الصناعات المهنية".

وأشارت لاغارد (المحامية المولودة في بارس)،  إلى أن "هذه النتائج تأتي وفقا إلى أبحاث صندوق النقد الدولي التي أظهرت أن النساء يرفعن الإنتاجية ويجلبن مهارات جديدة للقوى العاملة، ما يعد أمرا ملحوظا في المصارف بشكل خاص". وقالت لصحيفة الـ"غارديان" البرييطانية: "ما لاحظناه هو أنه عندما يكون هناك عدد أكبر من النساء تزيد هوامش الأمان المالي للبنك، ويقل عدد القروض المتعثرة وتقل مؤشرات المخاطر، والعلاقة هنا ليست سببية تماما لكنها علاقة قوية".

وأوضحت لاغارد أن "الأدلة أظهرت أن البلدان التي تحتل مرتبة عالية في المساواة بين الجنسين مثل أيسلندا والنرويج والسويد، تستفيد من نمو أعلى واقتصاد أقوى". وأفادت بأنه "رغم ملاحظتها للتحيز الجنسي حولها، إلا أنها لم تتعرض إليه شخصيا".

اقرأ أيضا:لاغارد تُحذِّر بلدانًا عربية مِن ازدياد الديْن

وتابعت لاغارد تقول: "لا أعاني من التحيز الجنسي لأنني متقدمة في السن وطويلة للغاية، ومن الصعب أن تكون متحيزات جنسيا تجاه شخص أكبر منك وأطول منك، لكني أترأس اجتماعات تضم نساء ورجالاً، وعادة يكون عدد النساء أقل مقارنة بالرجال، وعندما تتولى المرأة الحديث فيقل انتباه الرجال حول طاولة الاجتماعات، وأحيانا ما تبدأ الدردشة والأحاديث الجانبية والنميمة".

ولفتت لاغارد إلى أن "المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الرجال أنفسهم في مكافحة هذا النوع من التحيز"، مضيفة أن "الدفاع عن حقوق المرأة شيء غير مخصص للنساء فقط، أعرف العديد من الرجال من النسويين المدافعين الذين يساعدون ويواجهون التمييز الجنسي"، وعلى الرغم من تحدث شخصيات بارزة مثل لاغارد عن الموضوع إلا أن التمييز بين الجنسين في مكان العمل ما زال منتشرا.

وأظهر استطلاع حديث للرأي أجرته "رابطة النساء الشابات"، أن 31 % من الشابات عانين من أحد أشكال التمييز الجنسي أثناء البحث عن عمل. وأفادت بأن 19% يتلقين أجراً أقل من زملائهن الذكور في وظائف مماثلة". وعلقت الدكتورة كارول إيستون الرئيسة التنفيذية للرابطة عند نشر هذه النتائج في سبتمبر/ أيلول 2018 " بالقول: إن "معاملة الشابات في العمل  والأجور  والرفاهية الخاصة بهن تتراجع كثيراً مقارنة بما يحصل عليه الشبان، وإذا كان عام 2018 بمثابة نقطة تحول لمساواة المرأة، فإننا بحاجة إلى أعمال فعلية وليست مجرد كلمات، يجب آلا نتراخي من أجل التغيير، لقد تحقق الكثير خلال 100 عام مضت، ولا يزال هناك طريق طويل لنقطعه".

قد يهمك أيضا:

الأردن تعوّل على "مبادرة لندن" لمنحها تمويل كافٍ للسياسات الإصلاحية

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاغارد تدعو الى مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل لاغارد تدعو الى مواجهة التمييز الجنسي في أماكن العمل



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تخطف الأنظار بإطلالة رياضية في أحدث ظهور لها

لندن_العرب اليوم

GMT 02:50 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهيكل المالي لـ"مجموعة العشرين" يضع أجندة للمرونة

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 08:59 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"أبل" تطلق هواتف آيفون الجديدة دون شاحن وسماعات

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab