لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم الأردن
آخر تحديث GMT02:15:52
 العرب اليوم -

عبر تقديم المُساعدات والتمويل الميسر

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

كريستين لاغارد مُديرة صندوق النقد الدولي
واشنطن - العرب اليوم

ناشدت كريستين لاغارد مُديرة صندوق النقد الدولي، المجتمع الدولي، مٌساندة الوضع الاقتصادي في الأردن عبر تقديم المُساعدات والتمويل الميسر، في ظل الضغوط المالية التي تعاني منها البلاد مع استضافتها لعدد كبير من اللاجئين.

وقالت لاغارد في بيان لها بمناسبة لقائها برئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز "إنَّ دعم المانحين الدوليين بات أكثر أهمية من ذي قبل للمساعدة على الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي".

وأشارت لاغارد إلى أنَّ استضافة الأردن لعدد ضخم من اللاجئين يُعدّ من أبرز التحديات التي تواجهها البلاد.

وأشارت لاغارد إلى أن فريق الصندوق يعمل على مساعدة الأردن لتطبيق السياسات التي تعزز من حصول البلاد على التمويل الميسر والمنح، قبل "مبادرة لندن 2019"، الشهر المُقبل.

ويهدف "مؤتمر لندن"، الذي سينعقد في شباط / فبراير لإنشاء شراكات بين الأردن والمانحين والمستثمرين لدعم النمو الاقتصادي واستدامة السياسات المالية.

وأطلع الرزاز مديرة الصندوق بشأن النقاش القومي الذي مهّد لصدور قانون ضرائب الدخل الجديد.

وقالت لاغارد "إن الأردن ما زال يواجه تحديات اقتصادية واجتماعية، في ظل ضعف النمو الاقتصادي وارتفاع معدلات البطالة، خصوصًا بين الشباب والنساء، مع تصاعد معدلات الدين العامة والاحتياجات التمويلية الضخمة".

وأضافت لاغارد أنَّ الوضع الاقتصادي للبلاد يستدعي تطبيق سريع لإصلاحات المولدة للوظائف والاستثمارات، التي تقلل من تكاليف أنشطة الأعمال.

السياق ذاته ،قالت ماري قعوار وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية "إنَّ إجمالي المُساعدات الأجنبية المتعاقد عليها مع البلاد وصلت قيمتها من بداية العام إلى 20 كانون الأول / ديسمبر، إلى 3.3 مليار دولار.

وقد يهمك ايضًا: 

خبراء "ألفا بنك" يشكّكون في التوقعات الرسمية بشأن النمو المحتمل للاقتصاد الروسي

 

وشملت المُساعدات 1.1 مليار في صورة منح و1.3 مليار دولار في صورة قروض ميسرة، و894.7 مليون دولار منح إضافية ضمن برنامج استجابة الأردن للأزمة السورية.

وأضافت ماري قعوار، خلال مناقشات موازنة العام الحالي في البرلمان أنَّ نصف المُساعدات الأجنبية في 2018 وجهت إلى دعم الموازنة العامة والنسبة الباقية لدعم التشغيل، والصحة، والتعليم، والإصلاح المالي، والبنية التحتية، والطاقة، وإدارة النفايات، وتمكين المرأة.

يُذكر أنَّ الأردن أدرج في موازنته منحًا متوقعة لعام 2019 بقيمة 600 مليون دينار أردني "845.4 مليون دولار".

وكان مجلس النوّاب أقرّ في 18 تشرين الصاني / نوفمبر مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي كان أثار احتجاجات في الشارع الصيف الماضي، أطاحت برئيس الوزراء السابق هاني الملقي، لتضمّنه زيادة في المساهمات الضريبية على الأفراد والشركات.

وتعاني البلاد من أوضاع اقتصادية صعبة ودين عام تجاوز 40 مليار دولار "94 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي".

وتفيد الأرقام الرسمية بأن معدّل الفقر ارتفع مطلع 2018 إلى 20 في المائة، ونسبة البطالة إلى 18.5 في المائة، في بلد يصل فيه الحدّ الأدنى للأجور إلى 300 دولار.

احتلّت عمّان المركز الأول عربيًا في غلاء المعيشة والـ28 عالميًا، وفقاً لدراسة نشرتها مجلة "ذي إيكونومست".

وأقرّ مجلس النواب الأردني هذا الشهر موازنة عام 2019 بحجم نفقات ناهز 13 مليار دولار، وعجز متوقع بنحو 910 ملايين دولار.

وتزامناً مع إقرار الموازنة، شارك مئات في مظاهرة قرب مبنى رئاسة الوزراء في عمان للمطالبة بإصلاحات اقتصادية وسياسية ومحاربة الفساد.

وقد يهمك ايضًا: 

لاغارد تؤكّد أنّ احتجاجات فرنسا تُؤثِّر على الاقتصاد

لاغارد تتوقع انخفاض الناتج المحلي الصيني في 2019

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم الأردن لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم الأردن



GMT 04:46 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا تعيد بلورة سياسات استثمارها في الشرق الأوسط

GMT 05:24 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تلغي نظام الكفالة على العمال الأجانب بعد انتقادات

GMT 04:09 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس التنفيذى لـ"شل" يؤكد أنه لا بديل سوى الاستثمار

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الفائزة بجائزة نوبل في الاقتصاد تأمل أن تكون ملهمة للنساء

GMT 03:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشيد بـ"الاتفاق الأعظم" مع الصين

ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 02:08 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"حدائق الزِّيبانْ المائية" أكبر منتجع سياحي في الجزائر
 العرب اليوم - "حدائق الزِّيبانْ المائية" أكبر منتجع سياحي في الجزائر

GMT 01:17 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
 العرب اليوم - تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية

GMT 11:51 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 العرب اليوم - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 12:04 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي
 العرب اليوم - أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي

GMT 02:07 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
 العرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:13 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

شركة "رينو" تُطلق سيارة عائلية مُميَّزة تتسع لسبعة رُكّاب

GMT 17:04 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

صراع شرس بين قرويين وثعبان طوله 8 أمتار

GMT 18:15 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

إعادة عرض مسلسل "صاحب الجلالة الحب" على "ماسبيرو زمان"

GMT 01:51 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية

GMT 04:59 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

وكلاء "FAW" يُعلنون عن طرح سيارة جديدة في روسيا

GMT 06:26 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة "ماكس مارا" الجديدة من وحي راقصات الباليه

GMT 04:42 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

الكشف عن مخاطر تناول كبار السن للأسبرين
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab