غيديس يُؤكّد سياسات المعاشات أكبر تحدٍّ
آخر تحديث GMT05:51:29
 العرب اليوم -

أنعشت وعود بولسونارو الاقتصادية أسواق الأسهم والعملات

غيديس يُؤكّد "سياسات المعاشات" أكبر تحدٍّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غيديس يُؤكّد "سياسات المعاشات" أكبر تحدٍّ

وزير الاقتصاد باولو غيديس
برازيليا - العرب اليوم

ارتفعت الأسهم البرازيلية بقوة وتعزّزت العملة المحلية في مواجهة الدولار في أعقاب تنصيب جير بولسونارو في منصب الرئاسة، والذي يقوم بمهمة تحرير البلاد من "السياسات الاشتراكية" التي هيمنت على صناعة القرار لأعوام طويلة.

وأنهى مؤشر بوفيسبا في بورصة ساو باولو تعاملاته الأربعاء على ارتفاع بـ3.5 في المائة ليصل إلى 91012 نقطة، وارتفع الريال البرازيلي بنسبة 2.4 في المائة أمام الدولار في أفضل أداء يومي خلال أكثر من 7 أشهر.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الآمال تجددت في أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، والذي عانى من أسوأ ركود اقتصادي، بفضل تعهدات فريق بولسونارو بتخفيض النفقات الحكومية والديون. ويضع بولسونارو على رأس أولوياته، وفقا إلى الفرنسية، انفتاح اقتصاد البلاد وتبسيط النظام الضريبي والخصخصة ولا مركزية الموارد بجانب التركيز على القضايا الاجتماعية.
وتقول "وول ستريت جورنال" إن الرئيس بولسونارو أصدر عددا من القرارات بعد حلف اليمين الثلاثاء شملت تخفيضا في زيادة مخطط لها في الحد الأدنى للأجور.

وقفزت أسهم شركة الطاقة الحكومية اليتروبراس بنسبة 20.7 في المائة مع توقعات بيع جزء من أصولها. وإن كان المراقبون غير متيقنين إلى أي مدى سيطلق بولسونارو يد وزير الاقتصاد باولو غيديس في الخصخصة، فهو يوافق على هذه السياسة من حيث المبدأ لكنه يحذر من خصخصة الأصول الأساسية لشركات تابعة للدولة.

وصرح وزير الاقتصاد الجديد، المعروف بأنه من أقوى مناصري السوق الحر، بأن سياسات المعاشات في البلاد أول وأكبر تحدّ يواجه الوضع المالي في البرازيل.
ويرى غيديس أن سياسات المعاشات سخية وتسهم بقدر كبير في زيادة الإنفاق العام الذي يثقل اقتصاد البلاد، حيث يتيح نظام المعاشات الحالي للعمال التقاعد وهم في الخمسينات من عمرهم، في سن مبكرة عن البلدان المناظرة، وتصل قيمة المعاشات عادة إلى نحو 70 في المائة من آخر راتب، ويستهلك هذا النظام نسبة ضخمة من النفقات الحكومية وهو ما يزيد مديونيات البلاد.
وبحسب "وول ستريت جورنال" يُسهم نظام المعاشات في توليد عجز مالي بقيمة 218 مليار ريال (57.2 مليار دولار) في 2019. مقابل 202.4 مليارات ريال في 2018، ويصل إجمالي نفقات الحكومية إلى 1.4 تريليونات ريال في هذا العام.

ووفقا إلى موقع "مركو برس" فإن المستثمرين استشعروا التفاؤل مع صدور تقارير عن أن وزير الاقتصاد وضع مسودة قرار تنفيذي مؤقت لإصلاح قطاع المعاشات قد يسهم في توفير 50 مليار ريال خلال العقد المقبل.

ولا يحظى حزب بولسونارو بأصوات كافية لإقرار قانون جديد للمعاشات في مجلس النواب، لذا ستحتاج حكومة الرئيس الجديد إلى كسب تأييد أحزاب أخرى، ولاقت محاولات الرؤساء السابقين لتخفيض نفقات المعاشات مقاومة من الاتحادات والمشرعين والقضاء، وفقا إلى "وول ستريت".

ونما الاقتصاد البرازيلي بـ1.3 في المائة فقط في 2018، ومن المتوقع أن تتسارع وتيرة نموه في العام الجاري إلى 2.5 في المائة، وفقا إلى استطلاع رأي للاقتصاديين أجراه البنك المركزي البرازيلي، وعاد الاقتصاد البرازيلي لتسجيل نمو إيجابي في 2017 بعد ركود دام لعامين، وبجانب معضلة نظام المعاشات يرى غيديس أن اقتصاد البلاد مقيد بأسعار الفائدة والضرائب المرتفعة وتكاليف العمالة، معتبرا أن النظام الضريبي المثالي هو الذي يولد إيرادات في حدود 20 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بدلا من 36 في المائة في الوقت الحالي.

وقد يهمك ايضًا:

ويليامسون يؤكّد أن 2018 انتهي ببيانات "مُخيّبة للآمال" المزروعي يأمل بتحقيق التوازن في أسواق النفط

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غيديس يُؤكّد سياسات المعاشات أكبر تحدٍّ غيديس يُؤكّد سياسات المعاشات أكبر تحدٍّ



أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 19:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان
 العرب اليوم - سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان

GMT 11:58 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
 العرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 19:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس

GMT 19:13 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
 العرب اليوم - محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:45 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يكشف عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 00:08 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

محمد بن نايف ومحمد بن سلمان يعزيان ميركل

GMT 05:16 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند

GMT 03:08 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة غزة تصارع الأزمات المختلفة وتتمسّك بالأمل للبقاء

GMT 03:27 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر رخيص

GMT 04:15 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

شركة تويوتا تشعل منافسة عالم السرعة بسيارة رياضية جديدة

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,08 أيار / مايو

عاطل يذبح زوجته الحامل في البحيرة

GMT 11:42 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

كل السيناريوهات تؤدي إلى النهائي الحلم !

GMT 18:30 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

زلزال بقوة 3.9 درجة يضرب سواحل محافظة المهدية التونسية

GMT 23:05 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

وضع النباتات داخل صندوق خشبي لتزيين المنزل

GMT 21:29 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab