120 طالبًا إماراتيًا يزورون أعرق مؤسسات التعليم في بريطانيا وأميركا
آخر تحديث GMT22:49:50
 العرب اليوم -

لتعزيز قدراتهم البحثية من خلال انخراطهم في برامج تدريبية رائدة

120 طالبًا إماراتيًا يزورون أعرق مؤسسات التعليم في بريطانيا وأميركا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 120 طالبًا إماراتيًا يزورون أعرق مؤسسات التعليم في بريطانيا وأميركا

وزارة التربية والتعليم الإماراتية
أبوظبي - العرب اليوم

أجرى 120 طالبًا من برنامج "سفراء الابتكار" الإماراتي، زيارة إلى 3 من أعرق المؤسسات التعليمية المعنية بالابتكار والإبداع والبحث العلمي في الولايات المتحدة وبريطانيا.

ونفذت وزارة التربية والتعليم الإماراتية زيارة لجامعة ألاباما في هنتسفيل بولاية ألاباما في الولايات المتحدة وكلية ترينيتي بدبلن بأيرلندا وكلية الإمبريال بلندن بالمملكة المتحدة.

وتهدف برامج "سفراء الابتكار" إلى تعزيز قدرات ومهارات الطلبة البحثية والابتكارية والريادية من خلال انخراطهم في برامج تدريبية تتضمن زيارات علمية وثقافية لمؤسسات علمية رائدة وإطلاعهم على أفضل الممارسات وأحدث المستجدات الابتكارية والريادية، ما يعزز مهارات المواطنة العالمية لديهم ويؤهلهم لتولي دور رئيسي في بناء اقتصاد معرفي مستدام لدولتهم الإمارات.

اقرا ايضا:

"نايف للعلوم الأمنية" تناقش أمن وسلامة المؤسسات التعليمية

وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة بوزارة التربية والتعليم، إن دولة الإمارات من الدول السباقة للاهتمام بالابتكار وإدراك دوره في تنظيم وإدارة مختلف شؤون الحياة، لذلك تبرز أهمية برنامج سفراء الابتكار لتوافقه مع رؤية الدولة ومواكبته استراتيجيتها الوطنية للابتكار المتقدم، وما يشهده العالم من تغيرات متسارعة بسبب الثورة الصناعية الرابعة، معربة عن ثقتها بأن البرنامج سيعمل على تمكين شبابنا من المهارات التي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني ووضع دولة الإمارات على خارطة أكثر الدول ابتكارًا في العالم.

 

وشارك سفراء الابتكار في جامعة ألاباما في هنتسفيل Huntsville بألاباما بالولايات المتحدة في برنامج تدريبي موضوعه الرئيس "علوم الأرض والأثر البيئي"، وهو البرنامج المدعوم من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" والذي يمنح الطلاب تجربة إثراء معرفي حول مواضيع أنظمة الأرض والبيئة في سياق عالم متزايد العولمة. ويركز البرنامج على إشراك الطلبة في مشاريع تستند إلى التدريب العملي والأنشطة المتعلقة بأنظمة الأرض والقضايا البيئية.

 

ويشتمل البرنامج على عدة رحلات ثقافية وتعليمية وزيارات لمراكز أبحاث بيئية تعزز فهم الطلبة لعلوم أنظمة الأرض والبيئة، كما تعزز لدى الطلبة مهارات القيادة والعمل التعاوني من خلال أنشطة العمل الجماعي والمشروعات العملية.

 

كما اشتمل البرنامج على زيارات إلى مركز أبحاث الطقس القاسي SWIRRL ومركز الفضاء والصواريخ الأميركي، وزيارة لشركات عالمية رائدة مقرها "هنتسفيل" كشركة بوينجBoeing وشركة "هودسن ألفا" Hudson Alpha وشركة "أد تران" AdTran وشركة "داينيتيكس" Dynetics.

 

وأتاح البرنامج للطلبة فرصة زيارة عدة جامعات وكليات رائدة في المنطقة كجامعة ألاباما في برمنجهام وكلية برمنجهام الجنوبية، للتعرف على أنظمة واهتمامات هذه المؤسسات التعليمية ومشاريعها العلمية والابتكارية وأبحاثها في مجالات الهندسة والطب والعلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية.

 

وفي كلية ترينيتي بدبلن بأيرلندا، شارك سفراء الابتكار في برنامج "بريدج 21" الذي يشتمل على ورش عمل حول الابتكار والتفكير والتصميم الإبداعي، حيث ركز البرنامج بشكل رئيس -على مدى أسبوعين- على تعزيز وصقل مهارات الطلبة في العمل التعاوني ضمن الفريق ومهارات التواصل وطرائق جمع البيانات وتحليلها ومهارات إجراء البحث العلمي والبرمجة والتطبيقات الإلكترونية.

 

وخلال الأسبوع الثالث من البرنامج عمل الطلبة ضمن فرق على توليد الأفكار الابتكارية القابلة للتطبيق والعمل على تطوير النماذج الأولية لمنتجاتهم وإعداد العروض التقديمية لمشاريعهم وإعداد تقارير المشاريع وطرح الأفكار ومناقشتها أمام لجان التحكيم المختصة لتقييمها.

 

كما اشتمل البرنامج على زيارة للعديد من المتاحف كالمتحف الوطني للآثار والتاريخ ومتحف كُتّاب أيرلندا ومتحف العلوم ومكتبة المسمى بـكتاب كيلز التاريخي Book of Kells، وكذلك رحلات لاكتشاف البيئة الطبيعية لأيرلندا كرحلة لـ"كونيمارا" في إقليم "غالوي" ورحلة لأجراف "موهير" الشهيرة في مقاطعة كلير.

 

وخلال البرنامج زار سفراء الابتكار السفارة الإماراتية في أيرلندا والتقوا سلطان محمد ماجد العلي سفير الإمارات لدى جمهورية أيرلندا الذي أثنى على قيادة الدولة وجهود الوزارة في دعم الطلبة، فيما شارك مسؤولون من السفارة الإماراتية بأيرلندا في حفل تخريج الطلبة، واطلعوا على مشاريعهم المتميزة وأثنوا على جهودهم.

 

وفي الإمبريال كوليدج بالعاصمة البريطانية لندن، شارك 40 طالبًا وطالبة من سفراء الابتكار في فعاليات الدورة الـ61 من منتدى لندن الدولي للعلوم للشباب LIYSF وهو منتدى يُنظم سنويًا منذ عام 1959، ويشارك فيه قرابة 500 طالب وطالبة من أكثر من 70 دولة سنويًا.

 

وتشارك وزارة التربية والتعليم سنويًا في هذا المنتدى، كما أن وفد الوزارة لهذا العام هو ثاني أكبر وفد طلابي بعد وفد جمهورية الصين الاشتراكية.

كما يشتمل برنامج المنتدى على رحلات ترفيهية كزيارة "عجلة لندن" ومدينة ساليسبري Salisbury ونصب "ستونهنج" الحجري Stonehenge monument ومدينة أوكسفورد وكامبردج. كما يشتمل برنامج المنتدى على معرض العلوم ويوم ثقافي ويوم رياضي.

قد يهمك ايضا:

"جامعة خليفة" تحصل على التصنيف الـ28 ضمن أفضل المؤسسات التعليمية في آسيا

غرامة مالية على أولياء الأمور الممتنعين عن إلحاق أبنائهم بالمدارس في تونس 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

120 طالبًا إماراتيًا يزورون أعرق مؤسسات التعليم في بريطانيا وأميركا 120 طالبًا إماراتيًا يزورون أعرق مؤسسات التعليم في بريطانيا وأميركا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab