نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم سياسي
آخر تحديث GMT11:27:17
 العرب اليوم -

بيّنوا أنّه انتقام لموقفهم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم "سياسي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم "سياسي"

التعليم العالي في بريطانيا
لندن ـ كاتيا حداد

أكّد قادة التعليم العالي، أنّ الحرب على دخل منصب نائب رئيس الجامعة هي انتقام لموقف الجامعات من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيعتقد ما يقرب من 9 من كل 10 "88%" من نواب رئيس الجامعة أن الانتقادات الموجهة ضدهم هي دوافع سياسية وليست ناشئة عن قضايا موضوعية، وفقا لمسح لرؤساء المؤسسات، وفي سلسلة من المقابلات، أوضح نواب رئيس الجامعة لماذا شعروا أنهم يتعرضون للهجوم، الذي شمل "الانتقام السياسي لمعارضة الجامعات القوية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم سياسي

وذكر تقرير نشرته "PA Consulting"، التي تجري استطلاعًا سنويًا لقادة التعليم العالي، أنّ نواب رئيس الجامعة "يشعرون بالجزع" و "الارتباك بعض الشيء" بسبب "التصاعد السريع للمشاعر السلبية تجاه الجامعات" خلال النصف الثاني من عام 2017، ويأتي هذا التقرير عقب انتقادات واسعة النطاق لرواتب نواب رئيس الجامعة ووعود الوزراء بالقضاء على هذه الرواتب المرتفعة، فأي عضو في فريق القيادة العليا بالجامعة يصل راتبه إلى أكثر من 150 ألف جنيه إسترليني يجب أن يبرّر راتبه للهيئة التنظيمية الجديدة، ومكتب الطلاب أو مواجهة غرامة، ووفقا للتقرير، اشتكى احد نواب رئيس الجامعة قائلا "لقد تحولنا منذ أسابيع تقريبا من كوننا كنوزاً وطنية لمشاكل يتعين الابتعاد عنها"، وقارن آخر مع العداوة الحالية تجاه قادة الجامعات إلى رد فعل عنيف ضد المصرفيين بعد الانهيار الاقتصادي عام 2008.

ووصف التقرير كيف يرى معظم نواب رئيس الجامعة أن المشاعر السلبية تراجعت إلى خلط بين التطورات السياسية، وخاصة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات العامة، وقال التقرير، إنّه "في المحادثات، لاحظ نواب رئيس الجامعة أن القليل من هذه الانتقادات كانت جديدة، وعرضوا مجموعة من التفسيرات المحتملة لرفعها في هذا الوقت، وشمل ذلك الانتقام السياسي لمعارضة الجامعات القوية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتأييدها للحصانة المتصورة للجامعات لعشر سنوات من التقشف في القطاع العام، ومعركة شعبية بين الأحزاب السياسية الرئيسية لـ "صوت الشباب".

نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم سياسي

وأشار آخرون إلى أن المقترحات التنظيمية الأكثر صرامة تعكس الإحباط الوزاري بأن إصلاحات السوق قد فشلت في تحفيز المنافسة السعرية والابتكارات من القطاع المحدد، وقال 61 في المائة من المستجيبين إن المشاكل التي ذكرها النقاد هي من صنع الحكومة وهي التي يجب عليها حلها، ورأت الأغلبية (86 في المائة) أن المسؤولية تقع على عاتق قادة القطاعات لاقتراح ردود على هذه الانتقادات، حيث يعترف كثيرون بأن رد القطاع حتى الآن قد أسيء تقديره وعدم فعاليته، وأعلنت الأستاذة ديم غلينيس برياكويل، التي تكسب 468 ألف جنيه إسترليني، تقاعدها الشهر الماضي بعد أن وجهت دعوات متكررة للاستقالة من موظفيها، ومن المقرر أن تتنحى في نهاية فصل الصيف، وبعد ذلك ستبقى في الجامعة لمدة 6 أشهر أخرى بأجر كامل أثناء التفرغ، وفي وقت سابق، انتقد نائب رئيس جامعة أكسفورد السياسيين الفاضحين لاتهامهم المؤسسات باستخدام الرسوم المتزايدة لدعم الأجور، كما اتهمت السياسيين بإلحاق الضرر بقطاع الجامعات في المملكة المتحدة من خلال ربطهم الزائف بين الزيادة في الرسوم وارتفاع في راتب نائب رئيس جامعة، الذي ارتفع كل عام خلال الخمسة أعوام الماضية، مستطردة أنّ "نواب رئيس الجامعة يتقاضون أجورًا متواضعة بالمقارنة مع المصرفيين ولاعبي كرة القدم".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم سياسي نواب رؤساء الجامعات يؤكّدون أنّ الهجوم ضدهم سياسي



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - العرب اليوم

GMT 06:12 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي
 العرب اليوم - أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي

GMT 02:13 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
 العرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 04:05 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

5 أفكار لديكورات غرف الجلوس في الخريف
 العرب اليوم - 5 أفكار لديكورات غرف الجلوس في الخريف

GMT 22:22 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قيس سعيد يؤكد أن الحوار الحقيقي سيكون مع الشعب التونسي
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد أن الحوار الحقيقي سيكون مع الشعب التونسي

GMT 15:51 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"سكاي نيوز عربية" تفوز بجائزة "بيروت للإنسانية"
 العرب اليوم - "سكاي نيوز عربية" تفوز بجائزة "بيروت للإنسانية"

GMT 10:45 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
 العرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 06:10 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
 العرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 09:41 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الدولي يعلن عن 80 مليون دولار منحة جديدة لفلسطين

GMT 22:01 2018 الأحد ,29 إبريل / نيسان

محمد صلاح يغيب عن ليفربول حتى نهاية الموسم

GMT 00:10 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

الجريدة بين الورقية والالكترونية

GMT 02:46 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

مدير سباحة الزمالك يؤكد استمرار تألق لبنى مصطفى

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 04:36 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

أمل كلوني تتألق في فستان وردي رائع

GMT 09:51 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد القرع لتحسين البصر

GMT 06:08 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الطرق لجعل الزوج يعود إلى المنزل سريعًا تعرّفي عليها

GMT 00:51 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"العشرين" تُخصص 21 مليار دولار للتوصل إلى لقاح "كورونا"

GMT 16:10 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

فوائد مذهلة وعديدة لا يعرفها الكثيرون عن فاكهة التنين

GMT 09:19 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مقهى ياباني يبيع فنجان القهوة بـ900 دولار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab