التكنولوجيا الحديثة تُشكل خطرًا على هيمنة اللغة الإنكليزية عالميًا
آخر تحديث GMT20:29:46
 العرب اليوم -

وفقًا للكاتب الشهير غاستون دورن

التكنولوجيا الحديثة تُشكل خطرًا على هيمنة اللغة الإنكليزية عالميًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التكنولوجيا الحديثة تُشكل خطرًا على هيمنة اللغة الإنكليزية عالميًا

اللغة الإنكليزية
لندن - العرب اليوم

تتمتع اللغة الإنكليزية بمكانة خاصة بين مختلف اللغات حول العالم، ولكن هيمنتها العالمية، قد تكون مُهددة، وفقًا لخبير اللغة، غاستون دورن.

وحذّر الكاتب الشهير، دورن، من أن التكنولوجيا الجديدة، التي تسمح للناس بالتحدث إلى أي شخص دون تعلم لغة أجنبية، يمكن أن تُهدد وجود اللغة الإنكليزية.

وفي حديثه مع موقع "news.com.au"، قال دورن، "ستصبح لدينا في مرحلة ما أجهزة تترجم خطابنا إلى أي لغة رئيسة"، حيث يصف هذا الاختراق اللغوي الكبير بـ "Babel Chip"، بمعنى أننا سنكون قادرين على التحدث إلى فرد دون الحاجة لتعلم اللغات الأجنبية، وأوضح قائلًا، "تعلم اللغات يظل قيّما لجميع أنواع الأسباب الثقافية والنفسية، ولكن الأغلبية لن تهتم لذلك".

وأشار دورن إلى أحد أشكال اللغة الإنكليزية "Globish"، الذي يُستخدم كـ "لغة مشتركة" في جميع أنحاء العالم، وهي لغة مشتركة بين المتحدثين الذين تختلف لغتهم الأم، مضيفًا، "من الممكن أيضًا أن تتقارب اللغة الإنكليزية المحكية من لغات إقليمية منفصلة، مثل الأميركية والبريطانية وستراين (الإنكليزية الأسترالية)، إلى جانب Globish، ولكنني لا أتوقع أن يحتضن العالم لغة جديدة بالكامل، مثل لغة الماندرين".

ويقول الكاتب إن اللغة الإنكليزية، لم تكن ناجحة لأنها سهلة التعلم، بل لأن الناطقين بها سيطروا على العالم اقتصاديًا وثقافيًا، واستطرد موضحًا، "كانت الإمبراطورية البريطانية أكبر ما شهده العالم على الإطلاق، ونشرت اللغة إلى تلك المناطق التي استوطنها في البداية البريطانيون، بما في ذلك أستراليا ونيوزيلندا وكندا، وصولًا إلى الولايات المتحدة".

وفي العقود الأخيرة، عندما تزامنت الهيمنة الاقتصادية والثقافية والسياسية والعسكرية الأميركية مع العولمة، أصبحت اللغة الإنكليزية، اللغة الافتراضية في جميع مجالات الاتصال العالمية تقريبًا، من السينما إلى موسيقى البوب والعلوم حتى الطيران المدني".

لذا فإن التكنولوجيا الحديثة، تُشكل خطرًا حقيقيًا لهيمنة اللغة الإنكليزية، واللغات الأجنبية الأخرى، حول العالم.

قد يهمك ايضَا:

تعلم اللغة الإنجليزية في وقت قياسي بهذه الطريقتين

"عرب نيوز " تطلق خدمة جديدة لشرح أهداف رؤية السعودية 2030

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التكنولوجيا الحديثة تُشكل خطرًا على هيمنة اللغة الإنكليزية عالميًا التكنولوجيا الحديثة تُشكل خطرًا على هيمنة اللغة الإنكليزية عالميًا



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

أزياء أنثوية وعصرية مستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن - العرب اليوم

GMT 13:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 15:51 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

اللون الزهري يغلب على ملابس المحجبات في 2017

GMT 01:51 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

أحدث صيحات طلاء الأظافر في ربيع وصيف 2018

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 16:10 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

إختيار السرير من أهم أساسيّات تجهيز غرفة النوم

GMT 21:10 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

طالبة تبتكر لعبة إلكترونية تعرف بإنجازات مؤسس الدولة

GMT 06:24 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال

GMT 13:37 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

البريطاني مو فرح سيشارك في ماراثون لندن 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab