تحذير من أمراض اللثة وعلاقتها بـ ألزهايمر
آخر تحديث GMT18:21:06
 العرب اليوم -

أكدوا أن تنظيف الأسنان يقلل من الإصابة بالخرف

تحذير من أمراض اللثة وعلاقتها بـ "ألزهايمر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحذير من أمراض اللثة وعلاقتها بـ "ألزهايمر"

أمراض اللثة
لندن - العرب اليوم

وجد العلماء للمرة الأولى أن البكتيريا المسببة ل نزيف اللثة يمكن أن تنتقل من الفم إلى الدماغ، وبالتالي تزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر في مرحلة لاحقة من الحياة.
وعثر العلماء على علامات هذه البكتيريا المسببة لأمراض اللثة في أدمغة 51 مشاركا من أصل 53 يعانون من مرض ألزهايمر، حيث تشير النتائج إلى أن الذين يقومون بتنظيف أسنانهم بشكل صحيح يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بالخرف.

ووجدت الدراسة أن بكتيريا "Porphyromonas gingivalis"، وهي السبب الرئيس لمرض اللثة، قادرة على الوصول إلى أدمغة الفئران بعد ستة أسابيع فقط من الإصابة بها.
ويمكن للضرر الموجود في مراكز ذاكرة الدماغ لهذه الفئران أن يشرح أدلة سابقة على أن المصابين بمرض اللثة طويل الأمد، أكثر عرضة بنسبة 70% للإصابة بالخرف.
ويعتقد العلماء الآن أن البكتيريا يمكن أن تسبب مرض ألزهايمر لدى البشر، بعد أن عثروا على الإنزيمات السامةالتي تنتجها في الدماغ والسائل الشوكي ولعاب القوارض التي تم تشخيصها بالمرض.

وقادت الدراسة شركة "Coretxyme" الأميركية التي تقول "إن بكتيريا "Porphyromonas gingivalis" تلعب "دورا مركزيا" في تطور مرض ألزهايمر.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، كيسي لينش "هذه الدراسة هي إنجاز مهم في فهم كيفية تحفيز مرض ألزهايمر ومسار جديد للعلاج"، وتم ربط التهاب اللثة، الذي يسبب رائحة الفم الكريهة ونزيف اللثة، بمشاكل صحية مزمنة بما في ذلك أمراض القلب.

وكان يشتبه في أن بكتيريا الفم يمكن أن تنتقل عبر مجرى الدم، مخترقة الخلايا التي يفترض أن تحمي الدماغ وتنتشر خلاله على مدى عدة سنوات.
وأظهر العلماء الآن أن "Porphyromonas gingivalis" يمكنها بالفعل الانتقال من الفم إلى الدماغ في الفئران.

وبمجرد إصابتها بمرض اللثة، أظهرت هذه الحيوانات تلف خلايا الدماغ في منطقة قرن آمون، وهي منطقة الدماغ الحاسمة في الذاكرة.
وأظهرت الفئران أيضا تراكم أميلويد بيتا، أحد البروتينات المدمرة في الدماغ ويعتقد أن تراكمه يسبب الخرف.

وقال الدكتور ديفيد رينولدز، كبير المسؤولين العلميين في جامعة ألزهايمر للأبحاث بالمملكة المتحدة "نعلم أن أمراضا مثل ألزهايمر معقدة ولها عدة أسباب مختلفة، لكن الدلائل الجينية القوية تشير إلى أن عوامل أخرى غير العدوى البكتيرية تعتبر أساس تطوير مرض ألزهايمر، لذا يجب أن تؤخذ هذه النتائج في سياق هذا البحث الحالي".

قد يهمك ايضَا:

باحثون يكتشفون تقنية تسمح برصد إشارات الإصابة بمرض "ألزهايمر"

دراسة تُؤكِّد أنّ الالتهابات تقود إلى الإصابة بألزهايمر

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذير من أمراض اللثة وعلاقتها بـ ألزهايمر تحذير من أمراض اللثة وعلاقتها بـ ألزهايمر



GMT 00:19 2024 الأحد ,21 تموز / يوليو

عادة" خلال الأكل تهدد بخطر الوفاة بالقلب

GMT 21:52 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

ابتكار طريقة جديدة لتسريع التئام الجروح

GMT 09:00 2024 الأربعاء ,22 أيار / مايو

وقت ممارسة الرياضة مهم لفقدان الوزن

GMT 22:29 2024 السبت ,11 أيار / مايو

نصائح غذائية لتقوية جهاز المناعة

GMT 08:23 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

إضافة السكر إلى القهوة قد يضُر بالصحة
 العرب اليوم - إضافة السكر إلى القهوة قد يضُر بالصحة

GMT 07:38 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

كامالا هاريس تتقدم على ترامب في أول استطلاع
 العرب اليوم - كامالا هاريس تتقدم على ترامب في أول استطلاع

GMT 08:23 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

إضافة السكر إلى القهوة قد يضُر بالصحة

GMT 03:35 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

الإعصار جايمي يعطل العمل والدراسة في الفلبين

GMT 03:29 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

انفجار خزان نفطي في ميناء الحديدة اليمني

GMT 07:46 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

تحطم طائرة على متنها 19 شخصا في نيبال

GMT 13:29 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

سيمون تكشف خطوطها الحُمر لقبول أدوارها

GMT 03:50 2024 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

العالم يسجل اليوم الأكثر سخونة على الإطلاق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab