مصطفى الكاظمي مديرًا للمخابرات العراقية خلفا للغرباوي
آخر تحديث GMT07:13:06
 العرب اليوم -

مصطفى الكاظمي مديرًا للمخابرات العراقية خلفا للغرباوي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصطفى الكاظمي مديرًا للمخابرات العراقية خلفا للغرباوي

مصطفى الكاظمي
بغداد – نجلاء الطائي

ذكر مصدر رسمي الثلاثاء 7 حزيران/ يونيو الجاري أن مصطفى الكاظمي عين مديرا عاما لجهاز المخابرات خلفا للمقال زهير الغرباوي.
 
وقال المصدر لـ العرب اليوم" إن "الكاظمي عين اليوم مديرا عاما لجهاز المخابرات بعدما أقال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مدير الجهاز زهير الغرباوي". يشار إلى أن مصطفى الكاظمي عين قبل أشهر عدة وكيلا لمدير جهاز المخابرات لشؤون العمليات. ومصطفى الكاظمي سياسي، وكان معارضا معروفا لنظام صدام، وأيضا محللا في استراتيجيات الأمن والسياسة، وانصب اهتمامه بعد 2003 على التخصص في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان. وعمل في السياسة والإعلام لعقود من الزمن، ويرتبط بعلاقات سياسية محلية وإقليمية واسعة، سواء مع السياسيين العراقيين، أو في خارج العراق، وله العديد من الكتب منها "مسألة العراق" و"انشغالات إسلامية" و "علي بن أبي طالب، و"الإمام والإنسان".
 
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الكاظمي مديرًا للمخابرات العراقية خلفا للغرباوي مصطفى الكاظمي مديرًا للمخابرات العراقية خلفا للغرباوي



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab