العرب اليوم - صفحة ـــــــــــــــــــــــــ الاخبار

أخبار العالم العربي والشرق الأوسط - أخبار السعودية | العرب اليوم

أخبار

جنرال أميركي يكشف عن مآرب نفطية تتحقق لبغداد والرياض

بغداد - نجلاء الطائي
كشف جنرال أميركي سابق، عن غاية نفطية سعودية يمكن للعراق فقط أن يحققها بعد أن أرادتها الرياض منذ سنوات طويلة.  وناقش جنرال متقاعد في الجيش الأميركي رئيس منظمة ستاند أوب أميركا، حيث قال: "إذا تمت الموافقة على هذا التحالف فإن ذلك قد يسمح للسعودية بسحب العراق بعيدًا عن منافستها الإقليمية الرئيسية إيران". وبيّن التقرير أن "العراق والسعودية يعدان نقيضين منذ فترة طويلة ولكن العلاقات بين البلدين قد تحسنت كثيرًا، وجاء هذا التصعيد بعد عدد من الاجتماعات الثنائية رفيعة المستوى، وكذلك زيارة رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر الى الرياض الأسبوع الماضي". وقال الجنرال المتقاعد حول ما يمكن أن تحققه السعودية في هذا التحالف مع العراق، إن "مكوناً للطاقة يمكن استثماره هناك".  وأضاف الجنرال أن "الحكومة السعودية أرادت لسنوات طويلة أن تمرر خط أنابيب من شمال العراق عبر سورية إلى البحر الأبيض المتوسط واقترحت قطر خطة قبل عدة سنوات"، موضحاً ان "ذلك يتطلب استثمارا هائلا للبلدان التي تحيط بها، ولا يوجد غير العراق من يمكن ان يؤدي هذه المهمة الاقتصادية". ونقل الموقع عن الجنرال قوله انه "يمكن للسعودية أن تستثمر هذا الخط، ولكن سيبقى الصراع على

أكدت  لـ"العرب اليوم" أن العراق يقف إمام تحديات كبيرة

نور قيس تطالب الحكومة بمعالجة إعادة التوطين

بغداد – نجلاء الطائي
كشفت الباحثة والأستاذة في العلوم السياسية في جامعة النهرين، نور القيس، أن العراق يقف أمام تحديات كبيرة لاجتياز الأزمات التي مر بها، مبينة أن أول معالجة لتلك الأزمات تتمثل في إعادة توطين وتعايش المناطق المحررة من التطرف، والتي ترك فيها مخلفات تحتاج لجهود استثنائية لتخطيها. وقالت القيس في تصريح خاص لـ"العرب اليوم"، إن الكثير من تلك الخطوات التي يجب اتباعها ما زالت بعيدة عن الواقع وتفتقد للإسناد الإعلامي والدراسات والبحوث، ولا يختلف الحال عن اللجنة النيابية للتعايش، وسط فقدان الخدمات واستمرار التهديد والانتقام والثأر، مبينة أن مدى تلك الحوادث وفقدان التخطيط يدفع المراقبين والقادة العسكريين للمطالبة بخطوات حقيقة توازي دماء الضحايا التي حررت الأرض. وترى قيس، "أن العراق يجب عليه إعادة حساباته بشكل مدروس ويترجمها بخطوات عملية حقيقية تجاه المنطقة والعالم لإعادة الاستقرار للأراضي المحررة، والأخذ بالاعتبار مقومات القوة والضعف، لا سيما أن تأثير العوامل السياسية والاقتصادية وحتى الاجتماعية في الأعوام الأخيرة قد أجبرته إلى التراجع وهذا حال معظم الدول بعد الحروب" وأشارت أستاذة العلوم السياسية، إلى إيجابية الوضع الإقليمي
 العرب اليوم -

تعليق منح الروس تأشيرات دخول لأمريكا مؤقتًا

موسكو - العرب اليوم
أعلنت السفارة الأميركية في موسكو الاثنين أنها ستعلق منح تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة موقتا اعتبارا من الأربعاء. وأكدت السفارة أن هذا القرار اتخذ بسبب خفض عدد الموظفين الدبلوماسيين الذي أمرت به موسكو ردا على فرض عقوبات عليها. وقالت السفارة في بيان: "بسبب السقف الذي فرضته الحكومة الروسية على عدد الموظفين الدبلوماسيين المسموح بوجودهم في روسيا، سيتم تعليق كل العمليات المرتبطة بمنح تأشيرات دخول خارج نطاق الهجرة في 23 آب/أغسطس". و"سيتم استئناف العمليات في الأول من أيلول/سبتمبر في موسكو لكن العمليات في القنصليات الأميركية (في المدن الروسية الأخرى) ستبقى معلقة"، وفق البيان. وللولايات المتحدة قنصليات في سان بطرسبورغ وإيكاتيرنبورغ وفلاديفوستوك إلى جانب موسكو، وقد أصدرت أكثر من 190 ألف تأشيرة لمواطنين روس في 2016. وكانت السلطات الروسية أمرت واشنطن بخفض عدد موظفي سفارتها وقنصلياتها بـ 755 شخصا لتصل إلى 455 أي إلى مستوى عدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة
 العرب اليوم - أخبار العالم العربي والشرق الأوسط  أخبار  السعودية  العرب اليوم
  مصر اليوم - صحة وتغذية  معلومات صحية  مصر اليوم

الشرطة تكشف عن مطادرة واسعة لمتطرفي لاس رامبلاس حول أوروبا

برشلونة - لينا العاصي
هرب متطرف برشلونة  يونس أبويعقوب من مذبحة لاس رامبلاس من خلال المشي بهدوء في سوق بوكيريا التاريخي في المدينة ، وظهر هذا للعيان ، وتظهر صور جديدة للمغربي الأصل البالغ من العمر 22 عامًا وهو يتجول خلال قاعة الطعام ، قبالة ممر لاس رامبلاس الشعبي ، قبل قيامة بخطف سيارة وطعن سائقها والاصطدام بحصار الشرطة ، ثم هرب سيرًا على الأقدام ، كما قام المسؤولون الإسبان الذين يخشون أنه قد تخطى البلاد، بتوسيع مطاردة أبويعقوب إلى أنحاء أوروبا كافة. وظهر أبو يعقوب في الصور في حالة من الهدوء وعدم الاكتراث لما سببه من موت ودمار قبل لحظات فقط ، عندما قاد الشاحنة البيضاء الكبيرة نحو مئات من صانعي العطلات والسكان المحليين ، ولم يظهر أيه شعور بالذنب لقتله لـ15 شخصًا تحت عجلات العربة المستأجرة وتشويه وجرح أكثر من 100 آخرين. والتقطت الصور من كاميرات المراقبة داخل بوكيريا ، قاعة طعام تعمل وجذابة للسياحية شعبية ، ويظهر الجهادي وهو يمشي في السوق مع ارتداءة نظارات شمسيه بعد وقت قصير من الهجوم . وظهر في الكاميرات مطأطأ راسة لأسفل  لتجنب تسجيلها وبدا كأنة يتنزهه على مهل حتى لا يجذب الانتباه ، ويعتقد

الجهاز المسؤول عن حماية ترامب ينفق ميزانية عام كامل في 7 أشهر

 العرب اليوم - الجهاز المسؤول عن حماية ترامب ينفق ميزانية عام كامل في 7 أشهر

دعوة عربية لتحديد سقف زمني للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

 العرب اليوم - دعوة عربية لتحديد سقف زمني للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية
القاهرة - العرب اليوم

دعا وزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين، السبت، إلى تحديد سقف زمني لمفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وتخطي مرحلة الجمود. جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزراء الثلاثة المصري سامح شكري، والأردني أيمن الصفدي، والفلسطيني رياض المالكي، عقب اجتماع لهم بالقاهرة اليوم. وخلال المؤتمر، أكد شكري على "ضرورة تخطي مرحلة الجمود التي تمر بها عملية السلام في الشرق الأوسط"، داعيا إلى ضرورة وجود "سقف زمني لمفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية". والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية متوقفة منذ أبريل/نيسان 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى وقبول حل الدولتين، على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية. وأشار شكري إلى أن الاجتماع الثلاثي أكد على "أهمية تنسيق الجهود لإنهاء الصراع، وإيجاد حل شامل لقيام دولة فلسطين على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنبًا إلى جنب مع إسرائيل". واتفق الوزراء، وفق شكري، على أن عدم حل القضية الفلسطينية وممارسة الشعب الفلسطيني حقه الطبيعي يعد "العامل الرئيسي لعدم استقرار منطقة الشرق الأوسط". بدوره، اتهم رياض المالكي، إسرائيل، بـ"محاولة فرض السيادة المكانية على القدس

رابطة العالم الإسلامي تدين الحادثتين الإرهابيتين في نيجيريا وبرشلونة

 العرب اليوم - رابطة العالم الإسلامي تدين الحادثتين الإرهابيتين في نيجيريا وبرشلونة

منزل محمد رمضان بلمسات من الفخامة بروح الكلاسيكية

 العرب اليوم - منزل محمد رمضان بلمسات من الفخامة بروح الكلاسيكية
منزل محمد رمضان بلمسات من الفخامة بروح الكلاسيكية

فولكس فاغن تبدأ مرحلة إنتاج الميكروباص الكهربائي I.D. Buzz

 العرب اليوم - فولكس فاغن تبدأ مرحلة إنتاج الميكروباص الكهربائي I.D. Buzz
فولكس فاغن تبدأ مرحلة إنتاج الميكروباص الكهربائي I.D. Buzz

الأمم المتحدة تستنكر نهب المساعدات واستهداف عمال الإغاثة

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر من نهب المساعدات واستهداف عمال الإغاثة
الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر من نهب المساعدات واستهداف عمال الإغاثة

فؤاد بلاع يكشف عن المضايقات التي تعرّض لها في الجزائر

 العرب اليوم - فؤاد بلاع يكشف عن المضايقات التي تعرّض لها في الجزائر
فؤاد بلاع يكشف عن المضايقات التي تعرّض لها في الجزائر
 العرب اليوم - أخبار العالم العربي والشرق الأوسط  أخبار  السعودية  العرب اليوم

أفضل المشروبات الساخنة للمرأة الحامل

 العرب اليوم -
القاهرة _ العرب اليوم

تتساءل كل حامل في حيرة عن أفضل المشروبات المناسبة لهن، وعن المشروبات الممنوعة، وعن المشروبات المفيدة خاصة لو كانت الحامل تختبر تجربة الحمل للمرة الأولى وخاصة في الأشهر الأولى. ومن أفضل المشروبات المهمة والمفيدة للحامل : 1-   الماء لا يجب أن يقل معدل ما تتناولينه من الماء عن 6 أكواب يوميًا ويفضل لو كانت 8 قدر المستطاع. لا تتناولي الماء أثناء الطعام حتى لا يتسبب بعسر هضم أو يزيد من رغبتك في القيء خلال الأشهر الأولى. تناوليه قبل الطعام أو بعده بنصف ساعة على الأقل. يحتاج جسمك للكثير من السوائل من أجل الحفاظ على جسمك رطبًا، كما أنه من مكونات حليب الأم خلال الأشهر الأخيرة، وهو مهم حتى لصحة الجنين. يمكنك تناول الماء المنكه، ويمكنك أيضًا إعداده في المنزل. قطعي بعض الفواكه وضعيها في لتر من الماء واتركيها في الثلاجة واشربيه. يمكنك وضع الفواكه في الفريزر ثم وضعها في الماء كما لو كانت قطعًا من الثلج الملون وبعد ذوبانها وتناول

أسباب وعلاج افرازات اللعاب المفرطة أثناء فترة الحمل

 العرب اليوم -
القاهرة _ العرب اليوم

تعرف المرأة مجموعة من التغيرات النفسية والفسيولوجية في فترة الحمل التي تشكل لديها بعض الازعاج ونخص بالذكر هنا اللعاب الزائد أو جريان الريق المفرط الذي يرافق هذه الفترة. قد لا يكون الأمر مؤلماً أو خطيراً غير أنه مثير للإزعاج. ماهو ادن سبب اللعاب الزائد؟ كيف يمكن للسيدات التعامل معه؟ وهل بالإمكان منعه؟ اسئلة وأخرى تجدين أجوبة لها في موضوعنا هذا. كيف ومتى يبدأ اللعاب الزائد بالظهور في فترة الحمل؟ يبدأ اللعاب الزائد في الظهور عادة أثناء الثلاث أشهر الأولى من الحمل وهو مؤشر على الانتاج المفرط للعاب من طرف الغدد اللعابية، وقد تصل كمية اللعاب في فترة الحمل الى 2 لتر في اليوم وهو الأمر الذي قد لا يكون مريحاً بالمرة، غير أن الغدد اللعابية تهدأ في فترة المساء.   الخبر الجيد هو أنه في معظم الحالات تتوقف افرازات اللعاب المفرطة من تلقاء نفسها خلال الشهر الرابع أو الخامس من الحمل، غير أن بعض النساء الغير محظوظات ستعانين من هذا

ما هي مخاطر الولادة القيصرية

 العرب اليوم -
القاهرة _ العرب اليوم

يمتلك الخوف العديد من النساء خصوصاً بعد أن يتم ابلاغهن من طرف الطبيب المختص على أنهن سيضعن المولود عن طريق اجراء عملية قيصرية، هذا الأمر يجعل العديد من الأسئلة تتراقص بمخيلتهن وأهمها هل العملية القيصرية تشكل خطراً؟ العملية القيصرية والتدخل الطبي أصبح من الشائع في أيامنا هذه أن تطلب النساء الوضع عن طريق عملية قيصرية ويتعلق الأمر هنا بعمليات قيصرية تحت الطلب أو العمليات القيصرية المبرمجة.   لذلك فالعمليات القيصرية أصبحت شائعة والعديد من الأمهات المستقبليات قد يستهن بها. الخطر هنا يكمن في أن الكثيرات يتجاهلن أو ينسين أن الأمر يتعلق بعملية جراحية بعيدة كل البعد على أن تكون عملية عادية.   لهذا فقبل اتخاذ قرار الوضع بعملية قيصرية يجب الاطلاع على المستجدات والمخاطر التي يشكلها هذا التدخل الطبي. المخاطر التي لوحظت على الأمهات تشكل العملية القيصرية مجموعة من المخاطر مقارنة بالولادة الطبيعية، فمن جهة تمت ملاحظة تضاعف خطر الوفاة من 2 الى 10 مرات مقارنة مع الولادة المهبلية.  

 العرب اليوم -
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
جمال وروعة العراق قبل أن تدمرها الحرب والجماعة المتطرفة "داعش"
 العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday