التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة
آخر تحديث GMT06:22:33
 العرب اليوم -
مصدر فلسطيني يؤكد اتصالات حثيثة للتهدئة بين الفصائل وإسرائيل دون بلورة اتفاق حتى الآن إرتفاع عدد الشهداء إلى 22 بعد سقوط شهيدة وعدة إصابات جراء استهداف الاحتلال لشقتين في عمارة سكنية بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة قبل قليل القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى الطائرات الإسرائيلية تستهدف موقع السفينة شمال قطاع غزة بعد قصفه من طائرات الاستطلاع الملك عبد الله الثاني وأردوغان يبحثان حشد موقف دولي ضد انتهاكات إسرائيل كتائب القسام توجه ضربة صاروخية في القدس الرئيس الأفغاني يأمر الجيش باحترام وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة طالبان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتجه الإثنين إلى السعودية في زيارة رسمية القوات الإسرائيلية تصادر مفاتيح المسجد الأقصى من حراس الأوقاف الإسلامية المرصد السوري يعلن مقتل 7 من قوات الجيش السوري في انفجار ألغام زرعها داعش في منطقة البادية
أخر الأخبار

شدد عبد الغفار على مواكبة الثورة الصناعية الرابعة

"التعليم المصرية" تدرس تصدير الشباب للدول "الهَرِمة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التعليم المصرية" تدرس تصدير الشباب للدول "الهَرِمة"

الدكتور خالد عبد الغفار
القاهرة - العرب اليوم

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، إن الوزارة أجرت دراسة خاصة بفئة الشباب أكدت أن العديد من الدول ستحتاج إلى فئة الشباب خلال الفترة المقبلة، خاصة في مجال التكنولوجيا البازغة، وما يشهده العالم من ثورة صناعية رابعة. 

وأضاف خلال تصريحات صحافية، على هامش المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، تحت عنوان "بين الحاضر والمستقبل" في العاصمة الإدارية الجديدة، أن مصر تعمل على الاستفادة من أعداد الشباب، أو الزيادة السكانية لاستثمارها، بدلا من أن تصبح عبئا، حيث يتم العمل على تدريبهم وتجهيزهم لسوق العمل العالمي، وتنشئة أجيال قادرة على مواكبة التطورات، بحيث تشغل بعض الوظائف التي ستتاح في دول عدة، نتيجة انخفاض شرائح الشباب فيها.

وأكد عبد الغفار أن المنتدى يتضمن محاور وقضايا هامة، كما أنه أقيم على نفقة الجهات المعنية، ولم تتحمل مصر أي مبالغ من ميزانية الدولة للإعداد للمؤتمر. وشدد على أن شعار "ادرس في مصر"، يهدف إلى حث الطلبة على الدراسة في بلدهم، بدلا من التفكير في الالتحاق بالجامعات في الخارج.

 أقرأ أيضا :

دعوة المؤسسات التعليمية الأماراتية إلى تبني مبادرة "ستيم"

 

واستطرد وزير التعليم العالي المصري أن المنتدى حرص على استضافة الطلبة في إطار ريادة الأعمال والشركات الخاصة من مختلف الدول، لتبادل الخبرات وكسبها. وتابع أنه سيعلن عن موعد المنتدى الثاني بعد عامين، على أن يشكل مجلس خاص بالمنتدى لمتابعة انعقاده، والعمل على تنفيذ التوصيات بشكل عام في مختلف دول العالم، لا في مصر فقط.

ويناقش المنتدى، التعاون بين مؤسسات التعليم على مستوى العالم في كافة المجالات التكنولوجية، وعلى رأسها الدول الأفريقية، وتعظيم عائد الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار. كما يناقش التحديات التي يواجهها التعليم العالي والبحث العلمي إلى مستوى العالم، في ظل التغيرات والمستجدات المتسارعة في عالم تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، وما أحدثته الثورة الرابعة.

كما ناقش المنتدى في جلسته الأولى تأثير الثورة الصناعية الرابعة البازغة، على مجال سوق العمل، وفرص العمل وإعداد الخريجين لأسواق العمل، وتحقيق الجودة داخل المؤسسات التعليمية والبحثية، والتوسع في التخصصات الدراسية الحديثة، وأهمية التصنيفات العالمية، والمعايير المختلفة المستخدمة في تلك التصنيفات، وتطوير المناهج وفقًا لمتطلبات التنمية، وتعزيز قدرات ومهارات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في مجال البحث العلمي والابتكار.

يشارك فعاليات المنتدى نحو 2000 شخصية من بينهم كبار المسؤولين والعلماء والخبراء والمهتمين بالتعليم الجامعي والبحث العلمي والابتكار وطلبة الجامعات، وأكثر من 300 شخصية من كبار العلماء ورؤساء الجامعات الدولية، ونواب وزراء التعليم وخبراء التعليم من 55 دولة، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالتعليم العالي والبحث العلمي.

وقد يهمك أيضاً :

خريجو "أوكسبريدج" يكسبون أضعاف قسط مجموعة "راسل"

ختام برنامج إدارة المؤسسات التعليمية في الدوحة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة



أجمل إطلالات دوقة كمبردج البريطانية كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

بايدن يعتزم التراجع عن خفض الضرائب الذي أقره ترمب

GMT 14:29 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة

GMT 00:06 2021 السبت ,24 إبريل / نيسان

"فيراري" تقدم أول سيارة كهربائية في 2025

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 02:47 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

ساعات ذكية تنافس الكاميرات والحواسيب

GMT 21:44 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

تويوتا تعلن عن طراز "كراون" في معرض شنغهاي
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab