العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي
آخر تحديث GMT06:13:44
 العرب اليوم -

العثور على حطام جهاز "انتيكيثيرا" الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العثور على حطام جهاز "انتيكيثيرا" الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

بعد أكثر من قرن من الزمان على اكتشاف حطام جهاز "انتيكيثيرا استطاع العلماء أن يعرفوا وظيفتها
نيويورك ـ مادلين سعادة

مضى قرن من الزمن على العثور حطام جهاز انتيكيثيرا القديم، ولكن كان من المستحيل فك رموزها ومعرفة عملها نظرًا لأن أجراء صغيرة منها كانت مفهومة بالنسبة للعلماء، ولكن بعد أكثر من 100 سنة من العثور عليها اكتشف الخبراء أن هذه البقايا استخدمت في السابق كدليل الفلاسفة الى المجرة، وربما هي اقدم حاسوب ميكانيكي في العالم.

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

واستطاع الخبراء أن يخمنوا الالة التي سميت على اسم الجزيرة اليونانية الجنوبية التي عثر عليها كأنها أداة فلكية من خلال فك شفراتها الملتوية وأجزائها المتآكلة من التروس البرونزية واللوحات، وبعد جهود دامت لأكثر من عقد من الزمن باستخدام أجهزة المسح الضوئي المتطورة استطاع فريق عالمي من العلماء أن يقرؤوا حوالي 500 حرف من النص والذي يمثل ربع النص الأصلي داخل بقايا الجهاز الذي يبلغ عمره 2100 عام.

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

وكشفت النتائج أن النص كان دليل فلسفي للمجرة، وأوضح استاذ تاريخ العلم القديم في جامعة نيويورك الكسندر غونز " الان استطعنا قراءة النصوص كما اليونانية القديمة، في السابق كنا ننظر اليها مثل شفرات الراديو مع الكثير من الحسابات."

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

وتابع " تضمنت الالة الكثير من التفاصيل للفترة التي لا نعرف عنها سوى القليل فيما بتعلق بالفلك اليوناني أو التكنولوجيا، لذلك فان هذه النصوص الصغيرة مهمة جدا بالنسبة لنا." ويقول الفريق ان الالة كانت تقويم للشمس والقمر وأظهرت مراحل القمر ومواقع الشمس والقمر والبروج وموقع الكواكب وتوقع الكسوف، ولا يعرف العلماء سوى القليل عن هذه المعارف في تلك الفترة.

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

وأضاف " انها ليست اداة للبحث، بل هي شيء يستخدم للحساب الفلكي، أو للتكهنات الفلكية، وأداة تستخدم لمعرفة الكون ومكاننا من الكون، انها مثل كتاب علم الفلك في ذلك الوقت، فهي تربط تحركات السماء والكواكب وهذه كانت مهمة للغاية في حياة الاغريق وبيئتهم، أعتقد انها اكثر من جاهز تعليمي فلسفي."

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

ويبلغ طول بعض الحروف عليها 1.2 مليمتر، وكانت محفورة على الغلاف الداخلي لها وفي الاقسام الداخلية، والتي صنعت من الخشب، ولم تكن اداة يدوية تماما، ويقول البروفيسور في الفيزياء الفلكية من جامعة كارديف مايك ادمونذز " هذه ليست اداة تعليمية بل هي اداة للاستخدام، ولديها دليل على استخدمها معها محفور داخلها."

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

واكتشفت بقايا الالة في عام 1901 على متن سفينة غرقت في منصف القرن الاول قبل الميلاد، مع الكثير من البرونز والتماثيل الرخامية والأواني الزجاجية الفاخرة والسيراميك، ولكن الكتل المتراصة المرصعة بالرواسب جذبت الانتباه العلمي والتي درسها العلماء على مدى العقود التالية لاكتشافها، وقدمت بعض فرضيات حول الالة واستخدامها، ولكن كان من المستحيل لفترة طويلة قراءة النصوص المدفونة بداخلها لسبب تعدد طبقاتها وتعقيد الرموز.

وبدأ فريق قبل 12 عاما باستخدام المسح بالأشعة السينية وتقنيات التصوير لتحليل 82 شظية عثر عليها، وتابع البروفيسور ادموندز " كان الهدف بالأساس معرفة كيف تعمل هذه الالة والتي كانت ناجحة للغاية، لم نكن ندرك أن التقنيات الحديثة يمكن أن تسمح لنا بقراءة النصوص أفضل بكثير من الداخل والخارج."

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي

ووصف الخبراء العملية بالشاقة، وكانوا يقرءون كل الحروف الصغيرة باستخدام عشرات من الاشعة، نظرا لأن نمط النص كان شكلي وتفصيلي كثيرا وضمني ايضا وكأنه ألعوبة، وأضاف " كانت تبدو مثل اللعبة والاحجية ولكننا كنا نعرف انها أكثر من لعبة."

ويعتقد أن اليونانيين صنعوها بين 200 و 70 قبل الميلاد، ولكن لم يعثر على صانعها الأصلي، ويقول الفريق انهم قرأوا عمليا كل النص على البقايا التي أنقذت، ومازالوا يعملون على الباقي، وكانت الالة محمولة على سفينة تجارية عملاقة في العالم القديم يصل طولها الى 40 مترا، وغرقت بعد أن تحطمت الى نصفين واستقرت فوق منحدر حاد تحت الماء نحو 50 مترا، وبقيت من الالة 20 ترس، وأكد عضو فريق البحث يانيس بتساكيس " ربما في وقت ما سنستطيع قراءتها كلها وتجميع الأقسام التي استردت من البحر."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي العثور على حطام جهاز انتيكيثيرا الذي يعد بمثابة حاسوب ميكانيكي



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 07:43 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

طريقة عمل بروستد البيك

GMT 01:09 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

حنان ترك تتحدّث عن تجاربها مع أطفال الشارقة

GMT 01:17 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

أفضل ملابس الكشمير بأسعار معقولة في الشتاء

GMT 19:16 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

مقتل شيخ المظليين العراقيين في استعراض الشرطة

GMT 08:10 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأكثر 10 سيارات مبيعًا حول العالم خلال 8 أشهر من 2018

GMT 08:17 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غرف معيشة عصرية باللون الوردي دعمًا لمرضى"سرطان الثدي"

GMT 02:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكشّف عن أول صور رسمية لحفل زفاف نيك جوناس وبريانكا شوبرا

GMT 13:07 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الكتب المصرية بمعرض عمان الدولى للكتاب

GMT 06:26 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل عطور" شانيل لرائحة" منعشة تدوم طويلًا

GMT 07:15 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

اعتمدي الألوان الغامقة في ديكور منزلك خلال عام 2019

GMT 18:18 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إرشادات سريعة لتعطير الحمام والتخلص من الروائح الكريهة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab