إيهاب يُعرب عن سعادته لتتويجه بذهبيات بطولة العالم
آخر تحديث GMT22:12:56
 العرب اليوم -

كشف لـ " العرب اليوم " عن طموحه الرياضي

إيهاب يُعرب عن سعادته لتتويجه بذهبيات بطولة العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيهاب يُعرب عن سعادته لتتويجه بذهبيات بطولة العالم

محمد إيهاب
القاهرة - محمد عبد الحميد

كشف محمد إيهاب بعد تتويجه بذهبيات بطولة العالم في أميركا "تكريمي أخدته من ربنا إني اتصدر التصنيف العالمي لرفع الأثقال، مصر لا تخسر بهروب اللاعبين والتاريخ لن يذكرهم مهما صنعوا من مجد ومصر هتفضل ولادة، المنتخبات تحتاج لمعدين نفسيين لبناء شخصية اللاعبين، أشفق علي الجيل المقبل الذي سيتحمل سياسات التقشف الجديدة". 

محمد إيهاب هو بطل فعلًا من ذهب يعتبره الشباب حاليًا نموذج للتحدي والإرادة والمثابرة وراء الحلم حتى تحقيقه، وهو ما بدأ تحقيقه بداية من برونزية أوليمبياد ريو دي جانيرو ثم بطولة العالم التي أختتمت مؤخرًا في أميركا بحصده 3 ذهبيات بوزن 77 كلغ، معلنًا من الآن أنه لن يهدأ حتي الآن حتي تحقيق ذهبية أوليمبياد طوكيو 2020 المقبلة، لذا حرصت "مصر اليوم" علي محاورته بعد وصوله من أميركا.

وعن شعوره بعد تتويجه بذهبيات بطولة العالم لرفع الأثقال قال محمد إيهاب في حوار مع "العرب اليوم" :"ذهبيات المونديال أضاف لي الكثير لمشواري الرياضي وأشعر بأن الله لم يضيع مجهودي ورزقني بفرحة كبيرة انتظرتها كثيرًا، أتمني أن يتمها الله بلقب أوليمبياد طوكيو".

وعن الصعوبات التي واجهته في مشواره أكد :"مشواري كان ممتلئًا بالصعوبات، فخلال رحلتي مع اللعبة مات والدي الذي كان يرعاني ويوفر مصروفاتي، ثم مات أخي الأكبر الذي تولى المسؤولية بعد وفاة والدي، وتم إيقافي عامين ظلمًا بسبب أخطاء في إجراءات التحاليل الطبية بمصر وأبعدت عن خوض المسابقات وعن بطولة العالم بلندن، ولكني لم أيأس أو أتوقف ولكن إصراري كان يزيد دائمًا من أجل تحقيق حلمي وهو ميدالية أوليمبية وحققتها ببرونزية ريو دي جانيرو، ثم ذهبيات بطولة العالم، والحلم الأكبر أمامي هو ذهبية أوليمبياد طوكيو".

فيما علق إيهاب علي طلباته من أجل تحقيق ذهبية أوليمبياد طوكيو :"حاليًا لا أحتاج لأي طلبات فالمؤسسة العسكرية بجانب وزارة الرياضة يقدمون لي كل ما أحتاجه ويدعموني باستمرار ماديًا ومعنويًا، لذا أثق بهم بأنهم سيوفروا لي جميع طلباتي من أجل تحقيق الذهبية وتتويج مشواري باللعبة بهذا الانجاز".

وعن رأيه في هروب اللاعبين المصريين للخارج بسبب قلة الدعم والاهتمام أكد :"مصر لا تخسر بهروب أي لاعب فهو من يخسر، فالطريق سهل للهروب ولكن مهما فعلو بالخارج فالتاريخ لم يذكرهم وحتي بإعلام هذه الدولة الهارب إليها يسمي مجنس أو هارب، وأري أن من يتحمل الصعاب هو من يكرمه الله أخر كرم، وفي النهاية مصر لن تموت وهتفضل ولادة بالأبطال".
وأضاف إيهاب :"لدينا أفضل إداريين أو مدربين لكن ليس لدينا منظومة لبناء اللاعب، وهذا ما يسقط عمل سنين بسبب موقع يقع به اللاعب، ورسالتي للاعبين أن الجميع يضحي من أجل النجاح، فإثبات الذات له ثمنه بالتأكيد، ولا أحد يجبر أحد علي التحمل فتحدي نفسك وتحدى كل الظروف التي تواجهك، فالمشاكل ستظل متواجدة ومن الوارد أن تزيد فالأهم هي المواجهة وتحمل المسؤولية ".

وتابع إيهاب :"أري أنه يجب أن يكون لدي كل منتخب معد نفسي يتابع جميع اللاعبين جيدًا ومتعايش معهم مثله مثل المدرب تمامًا"، وعن رأيه في سياسة التقشف التي أعلنت عنها وزارة الرياضة مؤخرًا أكد :"بالنسبة لي، أنا أعرف طريقي جيدًا بعون الله سأصل إلي ما أرغب فيه، لكني مشفق علي الجيل القادم والصف الثاني بعد أوليمبياد طوكيو فهو من سيتحمل المسؤولية، فالمباديء التي زرعت بي استغرقت سنين طويلة، لكن الجيل القادم أري أنه لن يتحمل أن يقبل الفشل".

وعن صاحب الفضل عليه في مشواره قال :"بالتأكيد أشكر والدي رحمة الله عليه، وما تقدمه والدتي لي الأن فهي شريكتي في كل خطوة لي الآن والداعم الأولي لي، بالإضافى لأصدقائه والقائمين على الرياضة من مدربين، سواء من رحل أو من بقى، ثم أصدقائي، كما أشكر كلا من، وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الكهرباء، واللجنة الأولمبية المصرية، الاتحاد المصري لرفع الاثقال، وجهاز الرياضة العسكري في القوات المسلحة المصرية"، وتابع إيهاب :"تكريمي هو دعمي حتي تحقيق حلمي، وتكريمي الحقيقي أخدته من ربنا إني اتصدر التصنيف العالمي لرفع الأثقال".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيهاب يُعرب عن سعادته لتتويجه بذهبيات بطولة العالم إيهاب يُعرب عن سعادته لتتويجه بذهبيات بطولة العالم



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 12:38 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تطبيق "زووم" يطلق تأثيرات وجه جديدة لمستخدميه

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:52 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

سيارة عائلية مميزة جديدة تنضم لأسرة "لادا"

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab