مصطفى البحيري يدعو للإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في رمضان
آخر تحديث GMT07:45:26
 العرب اليوم -

عدَّد لـ"العرب اليوم" بعض النصائح الخاصة بتخفيض الوزن

مصطفى البحيري يدعو للإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في رمضان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصطفى البحيري يدعو للإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في رمضان

مصطفى البحيري
القاهرة - شيماء مكاوي

أكد أخصائي التغذية العلاجية والسمنة الدكتور مصطفى البحيري، على وجوب الإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في شهر رمضان .

وقال لـ"العرب اليوم": إن شهر رمضان يتميز بتغير العادات الغذائية وتناول الكثير من الحلويات الرمضانية المرتبطة بهذا الشهر، مثل القطايف والكنافة وقمر الدين وغيرها من المأكولات والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، على اعتبار أن هذا يعوضه عن الامتناع عن تناول الطعام في فترة الصيام.

وأضاف: "نظراً الى خطأ هذه الطريقة فغالباً ما يشعر الشخص بزيادة وزنه بشكل كبير بعد انتهاء شهر رمضان" . وأشار الى أن "هناك مجموعة من النصائح ونظام تغذية يمكن إتباعه خلال الشهر لخسارة الوزن بدلاً من زيادته، مستفيدين من عدم تناول طعام لفترة طويلة من اليوم بدلاً من استخدام هذه الميزة بصورة عكسية".

 وأوضح أنه يفضل تقسيم وجبات الطعام إلى ثلاث وجبات ، بدلاً من اثنين ، فيجب أن تكون بداية الإفطار بكوب لبن أو عصير مع قليل من الفاكهة المجففة ثم طبق شوربة وبعد صلاة التراويح ، يتم تناول الوجبة الرئيسية التي تحتوي على طبق كبير من السلطة الخضراء وشريحة لحم أو دواجن أو سمك مع قليل من النشويات مثل الأرز أو المكرونة مع خضراوات مطهية خالية من الدهون.

و يفضل الانتظار من ساعتين الى 3 ساعات قبل تناول الحلوى ويتم الاكتفاء بقطعة واحدة فقط .

و يفضل استخدام الزيت بدلاً من السمن ونتجنب المقليات واستبدالها بالمشويات ، نختار اللحوم قليلة الدسم وننزع جلد الفرخة قبل سلقها حتى تخففي من الدهون الموجودة بالشوربة.

و أثناء العزومات نضع كميات قليلة في الطبق ونتناول قبلها طبق السلطة الخضراء لكي يملأ المعدة ، استبدال المشروبات المليئة بالسكريات بالعصائر الطبيعية المفيدة .

و شدد البحيري على وجوب الحرص على ممارسة الرياضة بعد الإفطار والصلاة والمشي أو ركوب الدراجة أو الإيروبيك من 20 : 30 دقيقة يومياً ، ولا داعي لوضع كميات من الحلوى والمكسرات بغرض التسلية بها أمام التلفزيون لأنها مليئة بالسعرات الحرارية العالية ، ويمكن استبدالها بالقليل من الفاكهة الطازجة ، ولا داعي للنوم مباشرة بعض الإفطار ، لأن قلة الحركة مضرة جداً خاصة للمرأة البدينة لكن في حالة اتباع نظام غذائي معتدل ، فيمكن النوم دون خوف على الحالة الصحية مثل حدوث عسر في الهضم.

وأضاف البحيري، كما يفضل تأخير السحور حتى لا نشعر بالجوع أو العطش أثناء الصيام وفي ذات الوقت عدم الشغف على تناول الطعام عند الإفطار والبعد عن شرب المياه الغازية ، لأنها تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية ويفضل قياس الوزن عن طريق الميزان مرة واحدة كل أسبوع مع توحيد وقت القياس ، وكذلك الملابس للوصول إلى الوزن الحقيقي ، وهناك اعتقاد خاطئ بإن شرب الماء يزيد الوزن وهذا على عكس الحقيقة التي أثبتت ان شرب الماء يساعد على فقد الوزن لذلك يجب الحرص على تناول من 6: 8 أكواب من الإفطار وحتى السحور .

أوضح أن كل أنواع الفاكهة لا مانع من تناولها فيما عدا المانغو والتين والعنب ، لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية .

وفي النهاية ، يؤكد د. مصطفى أن رجيم شهر رمضان يختلف عن رجيم الأيام العادية لأنه يحتاج الى توافر كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم دون زيادة أو نقصان، وإليكم نموذجاً لرجيم غذائي في شهر رمضان.

الإفطار

ثمرة بلح منقوعة في نصف كوب لبن خالي الدسم ، طبق شوربة خضار أو فول نابت ، طبق متوسط سلطة خضراء ، طبق صغير به قطعة واحدة من كل صنف من الأصناف الموجودة على مائدة الإفطار ، بعد ساعة من الإفطار كوب قمر الدين مخفف بالماء وبدون سكر ، قطعة كنافة 3سم في 3 سم في حجم علبة الكبريت أو ربع كوب خشاف بدون سكر.

السحور:4  ملاعق فول بزيت زيتون ، طبق سلطة خضراء ، نصف رغيف بلدي أو سن ، علبة زبادي ، ثمرة واحدة فاكهة ما عدا المانغو والعنب والتين.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى البحيري يدعو للإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في رمضان مصطفى البحيري يدعو للإقلاع عن العادات الغذائية الخاطئة في رمضان



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات ناعمة بأسلوب النجمات العرب

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 20:38 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شركة عالمية تكشف سعر جرعة لقاح "كورونا"

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab