الكشف عن العوامل التي تحدد استجابة الجسم للتطعيم المعزز
آخر تحديث GMT07:04:26
 العرب اليوم -

الكشف عن العوامل التي تحدد استجابة الجسم للتطعيم المعزز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن العوامل التي تحدد استجابة الجسم للتطعيم المعزز

عملية تلقيح ضد فيروس كورونا
واشنطن - العرب اليوم

أعلن الدكتور أليكسي فودوفوزوف، أن استجابة الجسم للتطعيم المعزز يمكن أن تختلف عن تلك التي كانت بعد أخذ الجرعة الأولى والثانية من اللقاح. فما سبب ظهور آثار جانبية؟ويشير الدكتور في حديث لراديو "سبوتنيك"، إلى أنه في ظروف انتشار متحور "أوميكرون" يفكر الكثيرون بأخذ لقاح معزز. صحيح في معظم الحالات لا تظهر آثار جانبية بعد أخذ الجرعة المعززة من اللقاح، ومع ذلك هناك حالات استثنائية.

ويقول، "الناس مختلفون، لذلك فإن استجابتهم المناعية مختلفة أيضا. ولكن يلاحظ عدم ظهور آثار جانبية لدى غالبية من يأخذون الجرعة المعززة، في حين بعد أخذ الجرعة الأولى من اللقاح أو الثانية ظهرت عندهم آثار جانبية استمرت بضعة أيام، مثل الحمى، وهذا نادرا ما يلاحظ بعد الجرعة المعززة من اللقاح. ولكن قد يحصل العكس أيضا، حيث لا تظهر لدى الشخص أي آثار جانبية بعد الجرعتين الأولى والثانية، ولكنها تظهر بعد الجرعة المعززة".ويضيف، هناك عوامل عديدة تؤثر في كيفية استجابة الجسم للقاح.

ويقول، "هناك مؤشرات مختلفة لدى الناس، حتى أن التهابا غير ملاحظ في الجهاز التنفسي يؤثر في الحالة الصحية. كما أن قلة النوم أو الإجهاد وغير ذلك، هي عوامل لكل منها تأثيره في الحالة الصحية العامة واستجابة الجسم للقاح. فعند النساء مثلا للدورة الشهرية أهمية معينة. كما أن عددا كبيرا من المتغيرات تؤثر في الاستجابة، وعندما تجتمع مع بعضها فيكون رد فعل الجسم واضحا على اللقاح".

ويضيف، "إذا لم يكن الشخص مريضا ولم يخضع للتطعيم، فإن اللقاح سيكون بالنسبة له مستضدا جديدا تمامًا وغير مألوف، ولا يمكن معرفة كيف سيتفاعل معه. إذا تم تطعيم الشخص بعد المرض أو تلقي جرعة معززة بعد الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح، فإن كل شيء سيكون أسهل. لأنه سبق أن واجه هذا المستضد، وتتطور استجابته المناعية بسرعة. وقد أظهرت نتائج الدراسات، ارتفاعا ملحوظا في مستوى الأجسام المضادة، وظهور نشاط المناعة الخلوية. لذلك قد يكون هذا سببا لعدم ظهور أثار جانبية عنده".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دعوات للحذر من تفشي "أوميكرون" في مصر ومخاوف من القادم المجهول والتعليم مستمر

المصابون بفيروس "أوميكرون" دون أعراض أكثر قدرة على نقل العدوى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن العوامل التي تحدد استجابة الجسم للتطعيم المعزز الكشف عن العوامل التي تحدد استجابة الجسم للتطعيم المعزز



GMT 18:59 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

مخاطر الأرق ما بعد فيروس كورونا

GMT 12:18 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

تحذيرات من تأثير درجات الحرارة المرتفعة على القلب

GMT 11:41 2022 الجمعة ,17 حزيران / يونيو

خطأ فادح في النوم في الليالي الحارة

نادين نجيم تتألق بإطلالة مُميزة وتخطف الأنظار

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:52 2022 الثلاثاء ,28 حزيران / يونيو

أماكن سياحية في القاهرة تستحق الزيارة
 العرب اليوم - أماكن سياحية في القاهرة تستحق الزيارة

GMT 10:01 2022 الثلاثاء ,28 حزيران / يونيو

ألوان حيادية رائجة في ديكورات 2022
 العرب اليوم - ألوان حيادية رائجة في ديكورات 2022

GMT 12:23 2022 الثلاثاء ,28 حزيران / يونيو

وفاء الكيلاني تُعلق على مقتل الإعلامية شيماء جمال
 العرب اليوم - وفاء الكيلاني تُعلق على مقتل الإعلامية شيماء جمال

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 11:21 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

ميليشيات الحوثي تنهب متحف علي عبدالله صالح في صنعاء

GMT 16:13 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

شركة شيفروليه ترفع أسعار موديلات "كورفيت"

GMT 13:26 2018 الجمعة ,27 إبريل / نيسان

اكتشاف فلكي جديد يغير مفاهيم نشأة الكون

GMT 15:47 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يواجه الزمالك على ملعب القاهرة في الدوري الممتاز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab