الملا  يؤكد أن 20 من أسباب العقم مجهولة
آخر تحديث GMT10:06:13
 العرب اليوم -

بيَّن لـ "العرب اليوم" أن العلاج سهل

الملا يؤكد أن 20% من أسباب العقم مجهولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الملا  يؤكد أن 20% من أسباب العقم مجهولة

الدكتور أحمد عاصم الملا
القاهرة- شيماء مكاوي

أوضح الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، أن 20% من أسباب العقم مجهولة، والعلاج سهل، منوها بأن العقم مرض يصيب جهاز التكاثر لدى الإنسان وتشير المعطيات إلى أن ما يتراوح بين الـ 10%-15% من الأزواج، بين جيل 18-45 يصابون بالعقم، ويتم تصنيف الزوجين على أنهما يعانيان من العقم، إذا لم ينجحا بتحقيق الحمل، بعد سنة من ممارسة الجماع المنتظم بدون استخدام الوسائل الواقية للحمل.

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا، إنه في 40% من حالات العقم تكون المرأة هي المسؤول، وفي 40% من الحالات يكون الرجل، وفي الـ 20% المتبقية يكون السبب مجهولاً لدى 20%-30% من الأزواج حيث يكون هناك عدة أسباب للعقم وبشكل عام تكون هناك مجموعة من الأسباب التي يكون مصدرها الرجل والمرأة.

وأضاف أن عمر المرأة يساهم بشكل كبير في العقم واضطرابات الإباضة، وهناك انخفاض كبير في احتمالات الحمل بعد جيل الـ 35 والتي تتفاقم بشكل حاد بعد جيل الـ 38-40.

كما أن احتمال حدوث اضطراب صبغي وراثي في البويضة والجنين يرتفع بشكل كبير مع التقدم في العمر.

اقرأ أيضا:

أحمد الملا يؤكّد أنّ مصر أثبتت تطورها في مجال الحقن المجهري

وأوضح أنه يجب فحص كلا الزوجين معا بالإضافة إلى السجل المرضي العائلي والفحص الطبي، يشمل الفحص الأولي فحصًا للحيوانات المنوية ويجب عمل فحوصات لتقييم الإباضة ويتم إجراء فحوصات إضافية عند الحاجة، مثل فحص انتقال الحيوانات المنوية في مخاط عنق الرحم.

وأكد الدكتور أحمد عاصم الملا على جانب مختلف أن هناك العديد من المشاكل النسائية لا تمثل أي خطورة ولكن هناك عدد من المشاكل يجب أن لا يتم تجاهلها والتدخل بشكل سريع لحلها وعلاجها وأهم هذه المشاكل على الإطلاق، الحمل خارج الرحم وهذه حالة يحدث الحمل فيها خارج حيز الرحم.

وأوضح الملا، أنه في الغالبية العظمى من الحالات يحدث الحمل المنتبذ في قناة فالوب، كما تم رصد حالات حدث الحمل فيها على المبيض فقد ينتهي الحمل خارج الرحم بإنثقاب الحيز الذي يتكوّن فيه كيس الحمل، وقد تؤدي هذه الحالة إلى نزف شديد وتعرض حياة المرأة للخطر.

وأضاف أن من ضمن الأشياء الخطيرة التي يجب عدم تجاهلها إلتواء المبيض فهو حالة يحدث فيها خلل في الإمدادات الدموية للمبيض عقب إلتفافه وقد يؤدي إلتواء المبيض إلى ضرر دائم فيه، الأمر الذي قد يلحق الضرر بالخصوبة.

قد يهمك أيضا:

الفنانة رزان مغربي تستضيف الطبيب أحمد عاصم الملا

أحمد عاصم يكشف طُرق الحفاظ على الصحّة الإنجابية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملا  يؤكد أن 20 من أسباب العقم مجهولة الملا  يؤكد أن 20 من أسباب العقم مجهولة



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 02:12 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ونماذج لديكورات خشب الحائط من توقيع ريهام فرَّان

GMT 00:31 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الدكتور سعيد حساسين ينصح باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية

GMT 23:17 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكذب وارتداء الأقنعة من صفات أصدقاء المصلحة

GMT 20:09 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسلسل "جبل الحلال" على قناة نايل دراما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab