أحمد راضي يؤكد أن تحاليل الفيروس لم تسفر عن نتيجة
آخر تحديث GMT13:43:21
 العرب اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" عن تطبيق التأمين الجديد خلال 13 عامًا

أحمد راضي يؤكد أن تحاليل الفيروس لم تسفر عن نتيجة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد راضي يؤكد أن تحاليل الفيروس لم تسفر عن نتيجة

وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين راضي
القاهرة – وفاء لطفي 

كشف وزير الصحة والسكان، الدكتور أحمد عماد الدين راضي، عن أن الفيروس الجديد، الذي أصاب 11 مواطنًا في منطقة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية، مجهول ومُعدي ومن الممكن أن يُصيب أي شخص عن طريق العدوى.

وأكد عماد الدين، في حوار خاص لـ"العرب اليوم"، أن فور تلقي الوزارة بلاغًا يفيد بإصابة 4 أشخاص في 28 فبراير/شباط الماضي بأعراض فيروس غريب، في منطقة شبرا الخيمة، تم حجزهم في مستشفى حميات إمبابة، وإجراء العديد من التحاليل والفحوصات الطبية، قائلًا: "التحاليل لم تسفر عن أي نتيجة".

وأعلن وزير الصحة، عن استعانة الوزارة بالطب النووي لإجراء مسح ذري في محاولة للوصول لهذا الفيروس، فيما يذكر أن وزارة الصحة والسكان، كانت قد أعلنت إصابة 11 شخصًا بأعراض تشبه النزلات المعوية واشتباه بالتسمم، وذلك لعائلتين تربطهما صلة قرابة ومقيمين في منزلين مستقلين في منطقة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية، إلا أن أسباب الإصابة لم يتم التعرف عليها.

وأوضح عماد الدين، أن قانون التأمين الصحي الجديد، سيكون نظامًا تكافليًا سيشمل جميع المواطنين، سواء القادرين والذين سيساهمون باشتراكات، أو غير القادرين، والتي ستتحملهم الدولة وتقدم لهم الخدمة الطبية مجانًا، معلنًا قرب عرضه على البرلمان.

وأشار الدكتور أحمد عمادالدين، إلى أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل سوف يستغرق من ١٢ إلى ١٣ عامًا، معلنًا أنه سيتم البدء في محافظة بورسعيد كأول محافظة تنضم للمنظومة في مصر، لا سيما في ظل وجود ٦ مستشفيات مؤهلة لذلك، حيث أن المحافظة خلال ٦ أشهر ستكون مستعدة لتطبيقه، موضحًا أن القاهرة ستكون آخر المحافظات المنضمة للتأمين الصحي أي بعد ١٣ عامًا.

ولفت عمادالدين، أنه كلف بإعداد دراسة دقيقة بشأن آليات وضوابط زيادة أسعار أدوية المناقصات التي تورد إلى الوزارة، موضحًا أن الدراسة التي سيتم وضعها ستحدد الأدوية التي يتحتم زيادة أسعارها، كما ستحدد سعر الصرف والنسب التي سيتم على أساسها زيادة الأسعار.

وتابع الوزير، أن الوزارة بدأت في تلقي الملاحظات الجديدة للوزارات المعنية في تطبيق قانون التأمين الصحي الاجتماعي، قائلًا: "يتم اختيار الفرق الطبية والإدارية التي ستقوم بتنفيذ المرحلة الأولى من القانون حاليًا، لتدريبهم على إدارة المنظومة الجديدة في هيئة الاعتماد والجودة والرقابة والهيئة المسؤولة عن جمع الاشتراكات".

وعما نسب إليه بشأن تصريحه بأن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر كان سببًا في إهدار المنظومة الصحية بسبب مجانية التعليم، نفى الدكتور أحمد عماد، ما تردد بأن قرار عبدالناصر الذي أصدره بمجانية الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري، هي التي جعلت المنظومة الصحية متهاوية، مضيفًا "قانون التأمين الصحي الشامل والذي يتم الإعداد له حاليًا، ما هو إلا استكمال لمسيرة بدأها زعيم عظيم لخدمة هذا الشعب الأبي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد راضي يؤكد أن تحاليل الفيروس لم تسفر عن نتيجة أحمد راضي يؤكد أن تحاليل الفيروس لم تسفر عن نتيجة



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:15 2020 الجمعة ,24 تموز / يوليو

نقش حناء ناعم لعروس 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab