مجدي بدران يؤكّد أنّ الصيام يخلص الجسم من السموم
آخر تحديث GMT10:19:32
 العرب اليوم -

بيّن لـ "العرب اليوم" أنّه ينقّي الأنسجة من البكتيريا

مجدي بدران يؤكّد أنّ الصيام يخلص الجسم من السموم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجدي بدران يؤكّد أنّ الصيام يخلص الجسم من السموم

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

شف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، واستشاري الأطفال وزميل معهد الطفولة في جامعة عين شمس، الدكتور مجدي بدران، أن الصيام يرفع المناعة ويخلّص الجسم من السموم، مشيرًا إلى أنّ "الصيام يخلص الجسم من السموم فتزداد صحة ومناعة الإنسان، و الصيام يسمح لخلايا المناعة بأن تستكمل نضجها ويزداد حجمها وتتحول إلى كيانات كاسحة تكتسح أي عدو يهدد الأنسجة و تعمل كالمكوك ولها وحدات متخصصة مسؤولة عن بعض الأنسجة الهامة مثل المخ و الطحال والكبد والرئة و تنقى الأنسجة من البكتيريا والفيروسات والفطريات والطحالب والخلايا السرطانية وبقايا الالتهابات و حطام الخلايا المريضة، والخلايا الأكولة تعيش الخلايا الأكولة فى الدم لفترة قصيرة حتى يتم استدعائها لمناطق الالتهابات وتستكمل نضجها ويزداد حجمها وتتحول إلى كيانات كاسحة تكتسح أي عدو يهدد الأنسجة و تعمل كالمكوك ولها وحدات متخصصة مسؤولة عن حماية بعض الأنسجة الهامة مثل المخ و الطحال والكبد والرئة و تنقى الأنسجة من البكتيريا والفيروسات والفطريات والطحالب والخلايا السرطانية وبقايا الالتهابات و حطام الخلايا المريضة".

وأضاف مجدي بدران في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ "الخلايا الأكولة التي تعتبر مايسترو المناعة، و تشكل حوالى 70% من كرات الدم البيضاء، و هي الجنود المسؤولة عن حماية الجسم من الأخطار، ويزيد عددها مع الالتهابات عند أي التهاب تفرز كرات الدم البيضاء مواداً منشطة لإنتاج من الخلايا الأكولة من النخاع وهو النسيج الذى يشغل تجويف العظام الكبيرة، ونعتبر ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء خاصة الأكولة المصاحب للالتهابات إنذارا مناعيا لأنه مؤشر جيد على وجود العدوى،

و عند تناول مركبات الكورتيزون الشهيرة بخفضها للمناعة تنتشر العدوى بسرعه بدون ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء ويحرم الجسم من الإنذار المناعي الطبيعي وبالتالي لا يتم التشخيص الجيد للالتهاب، وأسباب أمراض نقص الخلايا الأكولة المناعية أغلبها وراثية نتيجة عيوب فى الشفرات الوراثية المسؤولة عن هذه الوظائف أو من التلوث أو الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، ولا ينتهى دور الخلايا الأكولة عند التهام الغزاة فقط بل يتم إفراز منشطات لبعض الخلايا المناعية الأخرى الصديقة وكذلك وضع خلاصة الميكروبات التي تم قتلها على السطح الخارجي للخلايا الأكولة لتسهل عمل خلايا أخرى مسؤولة عن تكوين مضادات و إفراز منشطات إضافية لإنتاج كرات الدم البيضاء من النخاع حسب الحاجة".

و تتعدّد فوائد الخلايا الأكولة فتشمل التهام الميكروبات، التهام الخلايا المريضة، التهام الخلايا السرطانية، التهام الخلايا الميتة، التهام حطام الخلايا، و تنظيف الرئتين من الملوثات والأتربة، ومن وظائف الالتهام الذاتي أنه يعتبر آلية مناعية، و تلعب دورا حيويا في تدمير الميكروبات التي تصل للخلايا،

و يسيطر على عملية الالتهابات، و تنشيط الخلايا المناعية، و إفراز وسائط كيمائية، و فشل أو نقص الالتهام الذاتي يسبب تراكم القمامة الخلوية من إفرازات و بقايا الالتهابات و مكونات ضارة تدمر تسبب الخلايا أو تسبب شيخوخة الخلايا مما يقلل من كفاءتها الوظيفية، وتنظيف الخلايا من المحتويات التي لا لزوم لها أو معيبة تهدد المكونات الخلوية، والالتهام الذاتي يضمن بقاء المكونات الخلوية أثناء الجوع بالحفاظ على مستويات الطاقة الخلوية، لرفع المناعة فى رمضان، والإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة لأنها مصادر طبيعية للفيتامينات والمواد الطبيعية المضادة للأكسدة، ممارسه الرياضة، كما إن صلاة التراويح والصلاة فى المسجد تنشط عضلات الجسم جمعاء و وتعزز رياضة المشي، والمصريون يفتقدون رياضة المشي، و التمتع بقسط وافر من النوم لذا يجب النوم جيداً فى رمضان ولو على فترتين، نوم القيلولة، والبعد عن المدخنين والإقلاع عن التدخين، و يتوفر هذا فى رمضان حيث يصوم المدخنون

وبالتالي تقل كمية أدخنة التبغ فى المجتمع، ولكنا تزداد بعد الإفطار، والتدخين السلبى يقل فى رمضان، و أخطاره 4 أضعاف التدخين الإيجابي، وإقناع المدخنين بأن التدخين يبطل صيامهم، طالما أنه محرّم، ويضر الآخرين بل يقتلهم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي بدران يؤكّد أنّ الصيام يخلص الجسم من السموم مجدي بدران يؤكّد أنّ الصيام يخلص الجسم من السموم



خطفت الأضواء بإطلالة كلاسيكية في شوارع "نيويورك" الأميركية

كاتي هولمز تتألق بـ"الأبيض" في ثلاثة مناسبات مختلفة

لندن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

إليك أفضل الأماكن لقضاء "شهر العسل" في سريلانكا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab