أحمد خيري مقلد يكشف أهمية مراعاة وقت التبويض
آخر تحديث GMT17:36:10
 العرب اليوم -
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يؤكدأن تعليق ضم الأراضي الفلسطينية خطوة مرحب بها على الطريق نحو شرق أوسط أكثر سلاما الشيخ عبدالله بن زايد يعلن أن إعلان الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل عن اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية إنجاز دبلوماسي مهم و يفتح آفاقا جديدة للسلام و الاستقرار في المنطقة الأمم المتحدة تعلن ترحيبها بأي مبادرة تعزز السلام والأمن في المنطقة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد يعلن أن اتفاق وقف ضم الأراضي الفلسطينية يشكل انفراجة كبيرة للعلاقات العربية الإسرائيلية الإمارات تصرح لن نفتح سفارة في القدس بدون التوصل لاتفاق فلسطيني إسرائيلي الرئيس المصري يعبر عن تقديره للاتفاق الثلاثي ووقف ضم الأراضي الفلسطينية وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يعلن أن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات خطوة كبيرة للأمام على الطريق الصحيح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصرح أن الاتفاق خطوة من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط وأثمن جهود القائمين عليه من أجل تحقيق الاستقرار في منطقتنا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصرح نثمن الاتفاق الثلاثي الأميركي الإماراتي الإسرائيلي الذي أوقف ضم الضفة الغربية رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو يصف اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات بـ"يوم تاريخي"
أخر الأخبار

أعلن لـ "العرب اليوم" عن نصائح للمرأة التي تريد الإنجاب

أحمد خيري مقلد يكشف أهمية مراعاة وقت التبويض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد خيري مقلد يكشف أهمية مراعاة وقت التبويض

الدكتور أحمد خيري مقلد
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الدكتور أحمد خيري مقلد، استشاري أمراض النساء والتوليد، عن ضرورة مراعاة وقت التبويض لحدوث الإنجاب، قائلًا "لابد على كل امرأة تريد الإنجاب أن تعرف الميعاد المناسب لها من حيث حدوث الإباضة والتخصيب من أجل حدوث الحمل وخاصة المرأة التي تتأخر في الإنجاب، ربما يرجع تأخرها في الإنجاب إلى جهلها الميعاد المناسب للجماع".

وأضاف مقلد في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، أفضل ميعاد للجماع هو الذي يتناسب أو يتقارب مع ميعاد الإباضة الخاص به وهو ذلك الميعاد التي تتحرر به البويضة من أجل تخصيبها وعلى الرغم من أن الحيوان المنوي من الممكن أن يبقى حيا لمدة أسبوع شرط أن يكون داخل رحمك إلا أن البويضة عند الإناث لا تستمر إلا 24 ساعة فقط أي يوم واحد وهو اليوم الذي يحدث به التخصيب ، لذا عند تحديد ميعاد الإباضة من الممكن أن تقام العلاقة الحميمية قبل يوم من ميعاد الإباضة أو يومين على الأكثر ".

وتابع "يمكن تحديد ميعاد الإباضة بقياس عدد أيام الدورة الشهرية ولكن الجديد في الأمر أنه أتضح من الأبحاث والدراسات أنه لا يوجد ميعاد إباضة ثابت حتى مع انتظام الدورة الشهرية لذا نحن الأطباء نحددها بالميعاد التقريبي وليس أكثر ".

وواصل "كما أن هناك علامات تدل على قرب ميعاد الإباضة وهي التي نعرفها للمرأة التي ترغب في الإنجاب وهي زيادة الافرازات المهبلية والتي تكون باللون الأبيض الشفاف وبدون رائحة، وايضا من ضمن العلامات التي تدل على قرب ميعاد الإباضة زيادة في رغبة إقامة علاقة حميمية مع زوجك وشعور بالتعب أو النغز في جانب واحد من البطن من أسفل، تلك هي العلامات التي تشير إلى اقتراب موعد الإباضة لذا لابد لأي امرأة تلاحظ تلك العلامات أن تكرر العلاقة الحميمة مع زوجها كل 24 ساعة ".

واستطرد "ومن الضروري تنظيم الدورة الشهرية لأن عدم انتظامها يؤدي إلى صعوبة تحديد ميعاد الإباضة، كما أنه من الضروري الالتزام بإقامة علاقة حميمية مع زوجك كل 48 ساعة طوال الشهر ولكن التركيز الأكثر يكون في وقت الإباضة ، ومن الضروري أيضا أن تكون الحالة النفسية للحامل إيجابية حتى يحدث الحمل لأنه ومع تحديد موعد الإباضة من الممكن ألا يحدث حمل إذا كانت المرأة كثيرة القلق والخوف والحزن ويجب على زوجها أن يراعي هذا إذا كان يريد الإنجاب ، وفي حالة مرور ستة أشهر في حالة تحديد موعد الإباضة وموعد العلاقة ولم يحدث حمل يمكن لتلك المرأة أن تلجأ لطبيبها لمناقشة الحلول الآخرى والتي تتناسب معها من أجل الإنجاب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد خيري مقلد يكشف أهمية مراعاة وقت التبويض أحمد خيري مقلد يكشف أهمية مراعاة وقت التبويض



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 03:09 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

أجمل تصاميم غرف النوم الفرنسية لليلة رومانسية

GMT 06:04 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج في العام الجديد مع الفلكي ثابت الحسن

GMT 02:32 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ماكسيما" أقوى وأكثر فخامة وسريعة ومُريحة ومُبهجة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab