أنس الدكالي يوضح أن قطاع الصحة المغربي يواجه تحديات
آخر تحديث GMT08:19:18
 العرب اليوم -

كشف لـ "العرب اليوم" عن مجموعة من المشاريع المهمة

أنس الدكالي يوضح أن قطاع الصحة المغربي يواجه تحديات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنس الدكالي يوضح أن قطاع الصحة المغربي يواجه تحديات

وزير الصحة المغربي أنس الدكالي
الدار البيضاء - رضى عبد المجيد

اعترف وزير الصحة المغربي أنس الدكالي، بوجود العديد من المشاكل التي تواجه تطور القطاع، مشيرًا إلى أن المغرب يواجه مجموعة من التحديات المرتبطة بالصحة. وأوضح أن هناك مجموعة من الأوراش المهمة التي ستعود بالنفع على المغاربة، مثل المستشفى الجهوي في الرباط، الذي يهدف إلى تقوية التغطية الصحية في الجهة وتخفيف الضغط على المستشفى الجامعي ابن سينا، والذي تبلغ كلفة

إنجازه 600 مليون درهم، ويتسع لثلاثمائة سرير، إلى جانب بناء المركز الاستشفائي الإقليمي بسلوان في الناظور، الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 250 سريرًا، بكلفة تصل إلى 470 مليون درهم، إلى جانب مشاريع أخرى لبناء مستشفيات في سلا وتمارة والمستشفى الإقليمي في الدريوش، إلى جانب أوراش أخرى.

وأوضح الدكالي في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن وزارة الصحة ستتقدم مع حلول شهر أبريل/نيسان، مجموعة من الحلول والمقترحات التي ستخلق السلم الاجتماعي داخل القطاع، مؤكدًا أن الأمر سيساعد على مباشرة سلسلة من الإصلاحات للرقي بقطاع الصحة. وقال الدكالي إنه عقد لقاءات مع نقابات أطباء القطاع العام وأخذ فكرة حول الملفات المطلبية، مشيرًا إلى أن هذه اللقاءات كانت مفيدة وأنه متفائل بما يخبؤوه المستقبل.

وكشف الدكالي أن الوضع الراهن يستوجب ضرورة إعادة النظر في النموذج التنموي، بما يتوافق مع التوجهات الملكية، مبرزًا أن خدمات الاستشفاء متفاوتة من حيث الجودة بين المواطنين المغاربة على الصعيد الجهوي، مشددًا على ضرورة المساواة بين المدن والقرى في العرض الصحي. وتطرق أنس الدكالي إلى الإصلاحات والجهود المبذولة من قبل المغرب، من أجل تحسين أداء النظام الصحي الوطني، مؤكدًا أن البرنامج الحكومي أولى أهمية خاصة لقطاع الصحة، خاصة في محوره المتعلق بتعزيز التنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي.

ولفت إلى أن تحسين وتوسيع الخدمات الصحية يعتمد، حسب هذا البرنامج، على أربع دعامات، متمثلة في التغطية الصحية الشاملة، وتعزيز الدخول إلى العلاجات والخدمات الصحية، والنهوض بصحة الأم والطفل كأولوية وطنية استراتيجية، وتعزيز الموارد البشرية في القطاع.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنس الدكالي يوضح أن قطاع الصحة المغربي يواجه تحديات أنس الدكالي يوضح أن قطاع الصحة المغربي يواجه تحديات



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:53 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 19:20 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال يمتلكون تخيلات جنسية منحرفة أكثر من النساء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab