عطية تؤكد أنه يجب على الوالدين أن يساعدا أبناءهما على النجاح
آخر تحديث GMT11:46:07
 العرب اليوم -
هناك توجّه إلى إحالة ملف انفجار بيروت إلى المجلس العدلي قبل تقديم الحكومة الاستقالة وزير الخارجية الألماني يصرح سوء الإدارة والفساد يتسببان في معاناة اللبنانيين ويجب على لبنان إجراء إصلاحات لإنهاء الفساد وزير الخارجية الألماني يؤكد أن الإصلاحات وإنهاء الفساد سيحرران مساعدات أوروبية إضافية للبنان معلومات عن عدم تأمين نصاب لجلسة مجلس الوزراء اليوم ودياب سيقدّم الاستقالة من دون جلسة وصول وزير الداخلية محمد فهمي الى السراي الحكومي مصادر تتحدث عن إمكانية إعلان حسان دياب استقالة الحكومة اللبنانية اليوم كتلة ​"اللقاء الديمقراطي" اللبنانية برئاسة جنبلاط تطالب بإسقاط الحكومة وتشكيل أخرى "حيادية" الصين تفرض عقوبات على سياسيين أميركيين من بينهم عضوا مجلس الشيوخ تيد كروز وماركو روبيو إعلان مهم من دمشق بشأن مواد متفجرة في الموانئ السورية بعد انفجار بيروت رئيس الوزراء اليوناني يعقد اجتماعا اليوم لمجلس الأمن القومي بعد إعلان تركيا اسئتناف التنقيب شرقي البحر المتوسط بمنطقة بين قبرص واليونان
أخر الأخبار

أكدت لـ "العرب اليوم" ضرورة مساندتهم من البداية

عطية تؤكد أنه يجب على الوالدين أن يساعدا أبناءهما على النجاح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عطية تؤكد أنه يجب على الوالدين أن يساعدا أبناءهما على النجاح

الدكتورة رشا عطية
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت اختصاصية العلاقات الأسرية الدكتورة رشا عطية "للعرب اليوم" أنه يجب على الأب والأم أن يساعدوا أطفالهم على النجاح.

وقالت: "هناك بعض التعليمات التي يجب أن يسير عليها الطفل في بداية الدراسة حتى يصل إلى النجاح الذي نأمله جميعًا".

ولعل أولها أنه يحافظ على العادات الصحيّة في البيت مثل النوم المبكر والكافي، وأن  يتناول فطورًا صحيًّا وغنيًّا بالعناصر الغذائية قبل الذهاب إلى المدرسة.

أيضا الحركة والتمرين يومياً وأنه لابد أن يشترك في نشاط رياضي لأن هذا يجعله نشيطًا و عندما يكبر سيستطيع إنجاز أشياء كثيرة خلال يومه، وأهم شيء أيضا أن نقلل من مشاهدة التلفاز واستخدام الأجهزة الإلكترونيّة، كل هذه الأشياء ستعلمه النظام وستساعده على التركيز.

وتتابع: "يقضي أطفالنا السنوات الأولى من المرحلة الأولى من الدراسة في تعلم القراءة، ثم في القراءة للتعلم لذلك قراءتك مع طفلِك يومياً لها أهمية كبيرة جِداً في غرس حب العلم و التعلُّم".

 اجعله وقتاً مخصصاً للاستمتاع معه و اجعله يختار هو القِصص والكتب التي يجد فيها اهتماماً، كما يمكنك مثلاً قراءة صفحة من الجريدة له أو صفحة من كتابٍ أنت تقرؤه، كل هذا سيوسع مدارك الطفل ويجعل عملية التعلم بالنسبة له, عملية ممتعة.

وأضافت، أيضًا تنظيم جدول طفلك اليومي بعد المدرسة مثل تخصيص وقت للعب بداية ووقت للمذاكرة وتخصيصِ مكان منظمٍ للدراسة، حتى ينتج أفكاراً منظّمة وقدرة أكبر على الإنجاز، اتفق مع طفلك على أنسبٍ وقتٍ للدراسة و الواجِبات و التزم به يومياً.

ثم احرص على أن تخصص له مكاناً ( كمكتب خاص أو جزء من طاولة المطبخ) و تنظم فيه أوراق المدرسة و الأدوات التي يحتاجها لأداء الواجب المدرسي وان يكون مكاناً هادئاً بعيدا عن التلفاز و الألعاب، وإن الالتزام بالمكان والزمان يساعد طفلك على الالتزام بالدراسة يومياً.

تذكّر دائماً أنك إذا أردت طفلك أن يقوم بواجباته اليومية وينجزها لوحده عليك أن تتركه يبادر وتترك له المسؤولية، واترُكه ليؤدي واجبه وأخبِره قبل أن تغادر الغُرفة بأنك موجود ويسعدك مساعدته إن احتاج ذلك. وعندما يطلُب طِفلُك المساعدة احذر أن تقم أنت بإرشاده للحلول مباشرة، بل اشرح له المشكلة من كتابه مثلاً و أعِد له الكتاب ليبحث هو عن الحل فتسلِّمه المسؤولية مجدداً و ترشيده إلي ايجاد الحلول بنفسه ، شجعه دائماً للعودة للمعلم و السؤال عما لم يفهمه و كذلك الحال عند الدراسة للامتحانات لا تكُن أنت دائماً من يدفعه لإنهاء ما عليه من أعمال مدرسية لأنه يحتاج أن يصل لهذا القرار لوحده ، و ستلاحظ في البداية انخفاضاً في مستوى طفلك و تقصيراً ، لكن بعد أن يتولى هو المسؤولية سيرتفع مستواه و لن تضطر أنت لدراسة مواده معه.

استغل وقت تناول الغداء أو العشاء مثلاً لتسأل طفلك عما جرى معه في المدرسة، المواضيع الجديدة التي تعلّمها، و الصعوبات التي واجهها ، شارِكه أيضاً معرِفتك ، فكر في أسئلة ذات نهايات مفتوحة ( لا يجاب عليها ب نعم أو لا) فالتحدث مع الطفل يومياً مهم جداً لإزاحة الضغوط النفسية اليومية التي تعرض لها، من الوارد أن يتعرض لضغوط النفسية بحسب عمره و إدراكه "ذلك يعلمه كيف يعبر عن مشاعره ولا يلجأ للكبت النفسي الذي من الممكن أن يظهر آثاره السيئة فيما بعد.

مهما تعلّم طِفلُك في المدرسة، لا زال للتعلُّم في البيت دور كبير، لذا بدلاً من إعادة الدروس و تحفيظها لِطِفلك ابحث دائماً عن طرق ممتعة لتعزِز ما يتعلَمه طِفلُك في المدرسة.

و تأكد من أن كل ما تقوله لطفلك يراه منك، اجعله يراك وأنت تبحث دوماً عن المعرِفة، تقرأُ الكتب و تحاول تعلُّم مهارات جديدة، جميعنا نحب متابعة برنامجٍ  مفضلٍ على التلفاز لكن لا يفضل أن يكون هذا قدوة لأطفالنا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عطية تؤكد أنه يجب على الوالدين أن يساعدا أبناءهما على النجاح عطية تؤكد أنه يجب على الوالدين أن يساعدا أبناءهما على النجاح



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab