كشف سرطان الثدي المبكر ينقذ 90 من الحالات
آخر تحديث GMT18:41:11
 العرب اليوم -

حسام شعبان لـ"العرب اليوم":

كشف سرطان الثدي المبكر ينقذ 90% من الحالات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كشف سرطان الثدي المبكر ينقذ 90% من الحالات

الدكتور حسام شعبان
عمان ـ إيمان أبو قاعود

أكّد استشاري الجراحة العامة، وجراحة الأورام، والجراحة التجميلية لأورام الثدي الدكتور حسام شعبان أنَّ التوعية مهمة في الكشف عن سرطان الثدي، موضحاً أنَّ الكشف المبكر لسرطان الثدي يساهم في العلاج والشفاء من المرض نهائياً، لافتاً إلى أنَّ النساء، اللواتي يتعالجن من المرض عند اكتشافه مبكراً، يعيشن لأعوام طويلة، وهذا ينفي أن يكون هذا المرض مميت أو خطير، إذا تمَّ اكتشافه مبكرًا.
وبيّن شعبان، في حوار مع "العرب اليوم"، أنَّ "مرض سرطان الثدي غير منتشر بصورة كبيرة في العالم، أو الدول العربيّة، وإنما إنتشار الحديث عن هذا المرض عبر وسائل الإعلام المختلفة هو ما ولّد شعورًا لدى الكثير بأنَّ المرض منتشر".
وشدّد شعبان على "الدور الهام للإعلام في التوعية من المرض، فضلاً عن أهمية الفحص الدوري للنساء، لاسيما في ضوء وجود أجهزة حديثة جديدة، تساهم في سرعة اكتشاف المرض".
وأوضح أنَّ "الكشف المبكر عن المرض لا يمنع حدوثه، ولكنه يساهم في العلاج، الذي قد يستغرق فقط 6 أشهر"، مبرزًا أنَّ "نسبة الشفاء للمرض في المرحلة الأولى والثانية تصل إلى 90%، أمّا في المرحلة الثالثة فتصل إلى 75 %"، مشيراً إلى أنَّ "نسبة انتشار سرطان الثدي في العالم هي في المرحلة الأولى والثانية، أمّا في الأردن والدول العربية فإن انتشار المرض بين النساء في المرحلة الثانية والثالثة".
ولفت شعبان إلى أنَّ "75% من حالات سرطان الثدي غير معروف الأسباب، و35% من الأسباب هي جينات وراثية، أو تأثير إشاعي وبيئي، أو من الهرمونات".
وأضاف "1% من سرطان الثدي يصيب الرجال بعد عمر 54 عاماً، ويكون أخطر، لأن الرجل لا يخطر في باله أن يكشف مبكرًا عن سرطان الثدي، وهنا تكمن خطورة سرطان الثدي في إكتشافه متأخراً، سواء للرجال أو النساء"، مشيرًا إلى أنّه "لا علاقة للعمر في الإصابة بسرطان الثدي".
وبشأن العلاقة الجنسية للمرأة، بعد إصابتها بسرطان الثدي، أكّد شعبان أنها "لا تتأثر"، لافتًا إلى "الدور الهام للزوج في حال إصابة زوجته، والذي يتمثّل في تقديم  الدعم النفسي والمعنوي، فهذا جزء مهم من العلاج، فضلاً عن مجموعات العلاج النفسي، حيث أنَّ النّساء اللّواتي شفين من المرض هنّ سبب في علاج أخريات".
وبشأن عملية ترميم الثدي بعد عملية استئصاله، اعتبر شعبان أنه "من الأفضل إجراء عملية الترميم فور الاستئصال، حتى لا تشعر المرأة بفقدانها للثدي".
ويرى شعبان أنّه "من الأفضل أن تعرف المرأة حقيقة مرضها، وإصابتها، والأفضل إخبارها من طرف طبيبها، لأنَّ الأهل يكونون في وضع نفسي صعب، ومنهارين، ما يسبّب الخوف والارتباك لدى المريضة".
وفي ختام حديثه إلى "العرب اليوم"، شدّد شعبان على أنَّ "النساء مقصرات في الاهتمام بصحتهن"، وأضاف موضحاً "كما تهتم المرأة بمظهرها، وملابسها، وأسنانها، وعمليات التجميل، عليها أيضاً الاهتمام بصحتها، وأن تعتبر صحتها أولوية في حياتها، والكشف المبكر عن المرض، كونها أساس الأسرة، فإذا أصابها مرض أو توفيت، فإن غيابها يهدم الأسرة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كشف سرطان الثدي المبكر ينقذ 90 من الحالات كشف سرطان الثدي المبكر ينقذ 90 من الحالات



GMT 03:25 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد الدالى يوضح أسباب وأعراض تمدد الشريان "الأورطي"

GMT 11:20 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

5 أسباب رئيسية تؤدي لانسداد الشرايين ويحذِّر منها الأطباء

GMT 15:54 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حسام عمارة يوضّح طرق علاج الأرق واضطرابات النوم بشكل فعّال

ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة

جيجي حديد تسيطر على إطلالات حفل جوائز الموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين
 العرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين

GMT 03:09 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم
 العرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم

GMT 17:51 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل
 العرب اليوم - طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل

GMT 07:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 العرب اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 03:46 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:01 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة وجرح 20 شخصًا في حادث سير في السودان

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 02:22 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منى زكي تكشف عن حقيقة خلافها مع مصطفى شعبان

GMT 02:35 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يدشنون دليلًا ضوئيًا للكشف عن التهاب الحلق

GMT 20:52 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

السبع ينفي وجود انخفاضات في أسعار السيارات

GMT 01:05 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

GMT 04:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

الجسور تغنّي في عيد ميلاد مدينة "بطرسبورغ"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab