أمال بورقيَّة تؤكد أنه يشكل فضاء لتكريس العمل الإنساني النبيل
آخر تحديث GMT01:47:42
 العرب اليوم -

كشفت لـ " العرب اليوم" عن الأسبوع الوطني للصحة وأهميته

أمال بورقيَّة تؤكد أنه يشكل فضاء لتكريس العمل الإنساني النبيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمال بورقيَّة تؤكد أنه يشكل فضاء لتكريس العمل الإنساني النبيل

البروفسيور أمال بورقية
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكدت رئيس جمعية مكافحة أمراض الكلى، ومنسق الدورة الأولى لـ"الأسبوع الوطني للصحة"، البروفسيور آمال بورقية، أن هذا الأسبوع يعد فضاءً متميزًا لنقل المعلومة الطبية الجديدة، وللتوعية بشأن كل ما يتعلق بالصحة.

وذكرت بورقية، في لقاء خاص مع "العرب اليوم"، أن "هذا الأسبوع الوطني للصحة، الذي أقيم في الدار البيضاء، يكتسي بأهمية بالغة بالنسبة إلى المواطنين، وأن الشقّ العلمي هو الآخر يكتسي بأهمية، بحيث أن تقنيات جديدة في العلاج والوقاية من الأمراض تشكل محور عروض ومداخلات خبراء وأطباء، بغرض نقلها إلى عموم الأطباء والمهتمين.

وأكدت أن التقرب أكثر من المواطنين وتوعيتهم بأهمية العادات الصحية السليمة، وخطورة العادات الصحية السيئة، يعتبر محورًا أساسيًا في هذا الأسبوع، من خلال تنظيم مجموعة القوافل الطبية لفائدة سكان جهة الدار البيضاء سطات، موضحة أن هذه القوافل الطبية تستهدف المواطنين الفقراء في عدد من مناطق الجهة، في إطار مقاربة تضامنية ذات طابع توعوي وإنساني.

وأشارت إلى أن هذا الأسبوع الوطني للصحة الذي تنظمه مجموعة من الجمعيات المهنية والإنسانية وهيئات عاملة في قطاع الصحة، يشكل فضاءًا لتبادل التجارب وللنقاش ولتكريس قيم التضامن والعمل الإنساني النبيل، وبشأن سؤالها حول الحصول على المعلومة في مختلف قضايا الصحة؟ أجابت بورقية أن الحصول على المعلومة بشكل أفضل حول مختلف قضايا الصحة، لاسيما الأمراض المزمنة ومفعول المواد المخدرة وصحة المرأة والطفل، يعتبر أهم أهداف هذا المعرض.

واختتمت حديثها بأن "هذا الأسبوع مجال متميز بالنسبة إلى الفاعلين في قطاع الصحة، من كل التخصصات، لتقاسم الخبرات والتجارب المتعلقة بمختلف القضايا المرتبطة بممارستهم اليومية، بروح علمية وتضامنية وتطبيقية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمال بورقيَّة تؤكد أنه يشكل فضاء لتكريس العمل الإنساني النبيل أمال بورقيَّة تؤكد أنه يشكل فضاء لتكريس العمل الإنساني النبيل



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab