منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية
آخر تحديث GMT02:54:23
 العرب اليوم -

منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية

القاهرة ـ محمد الدوي

يصل الرئيس المصري الموقت المستشار عدلي منصور، الإثنين، إلى المملكة العربية السعودية، في أول زيارة رسمية خارجية له مند توليه رئاسة البلاد في تموز/يوليو الماضي، تهدف إلى تقديم الشكر إلى المملكة بعد وقوفها إلى جانب الشعب المصري عقب أحداث 30 حزيران/يونيو، وتدعيم العلاقات بين البلدين. ويعقد منصور خلال زيارته، جلسة مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وولي العهد وزير الدفاع، تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، والبحث في سبل تدعيم التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة، والتأكيد على أهمية التعاون الأقتصادي، بزيادة الاستثمارات السعودية في مصر، ويقدم خلالها الشكر والتقدير إلى المملكة، قائدًا وحكومةً وشعبًا، لوقوفهم بجوار مصر، وتقديم الدعم والمساعدة في الأوقات كافة. وتُعدّ السعودية أول دولة اعترفت بثورة 30 حزيران/يونيو، وقدمت بشكل مباشر دعمًا ماديًا واقتصاديًا إلى مصر، كما كان لخادم الحرمين الشريفين موقف مُشرّف تجاه مصر، حيث أعربت الحكومة السعودية عن رغبتها في تحقيق الاستقرار لمصر، وعملت على الصعيد الدولي لوقف التهديدات التي كان يشنّها الغرب على مصر، وقدمت حزمة مساعدات مالية بلغت قرابة 5 مليارات دولار، منها 2 مليار وديعة تم إيداعها في البنك المركزي المصري من دون فوائد، بالإضافة إلى ملياري دولار في هيئة مساعدات غاز ومواد بترولية، ومليار دولار منحة لا تُرد، وهذا ليس بالجديد على السعودية، فقد قدمت إلى مصر في السابق، وتحديدًا في 22 أيار/مايو  2011 حزمة مساعدات مالية تقدر بـ4 مليارات دولار، تتضمن وديعة بمليار دولار للبنك المركزي، وهذه الحزمة خصصتها الحكومة المصرية لدعم الاقتصاد. وقد بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين 425ر4 مليار دولار في 2011، مقارنة بـ 797ر3 مليار في 2010، بزيادة قدرها 628 مليون دولار، وقُدِّرت الصادرات المصرية إلى السعودية بـ881ر1 مليار دولار في العام 2011 تتمثل في الحديد والصلب، الأثاث، المنتجات الغذائية، المواد الخام، الحبوب والخضروات والفاكهة، المنتجات الطبية، الأجهزة الكهربائية، في حين بلغت الواردات المصرية من السعودية خلال العام ذاته 554ر2 مليار دولار، وتمثلت في المنتجات البترولية كالسولار والبوتاجاز، والزيوت المعدنية، والبلاستيك والمطاط و المواد الكيميائية، الآلات والمعدات، وسجل ما يزيد على 367ر1 مليار دولار في 2005. كما تأتى الاستثمارات السعودية في مصر في المرتبة الأولى عربيًا، بصافي تدفقات بلغت 3ر206 مليون دولار خلال السنة المالية 2010/2011، ووفقًا لتقديرات مجلس الأعمال المصري السعودي، فإن حجم الاستثمارات السعودية في مصر بلغ 27 مليار دولار خلال 2012، وتتركز أهم الاستثمارات السعودية في القطاعات الخدمية، والتي تضم خدمات النقل والصحة والتعليم والاستشارات، يليها الاستثمار الصناعي، ثم قطاع الإنشاءات، ثم الاستثمار الزراعي والصناعات الغذائية. وقد شهدت العلاقات المصرية السعودية مواقف كثيرة من سنين طويلة، منها أن المملكة أيدت موقف مصر ومطالبها فى جلاء القوات البريطانية عن الأراضي المصرية، ووقفت إلى جانبها في الجامعة العربية والأمم المتحدة والمحافل الدولية كافة، وفي العام 1955 وقعت اتفاقية دفاع مشترك بين البلدين، حيث رأس وفد المملكة في وقتها الملك الراحال فيصل بن عبدالعزيز، وأثناء العدوان الثلاثي وقفت المملكة إلى جانب مصر بكل ثقلها في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية كافة، وفي العام 1956 قدمت السعودية 100 مليون دولار بعد سحب العرض الأميركي لبناء السد العالي، واستمرت المساندة السعودية إلى مصر حتى حرب أكتوبر، حيث ساهمت المملكة في الكثير من نفقات التي تحملتها مصر قبل الحرب، وقادت المملكة معركة البترول لخدمة حرب أكتوبر، وأثبتت هذه الحرب حقيقة مهمة، هي أن العلاقات بين هذين البلدين تُمثل إستراتيجية قوية تحقق الكثير من الأهداف والمصالح العربية العليا. وفي ما يتعلق بعنصر العمالة المصرية في الخارج، فتُعد السعودية من أكبر البلدان التي تضم عمالة مصرية، تليها على الترتيب الأردن، ليبيا، الكويت، الإمارات، الولايات المتحدة، إيطاليا، قطر، اليمن، حيث تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن أعداد المصريين العاملين في المملكة العربية السعودية يُقدر بـ 8ر1 مليون مصري، وعمومًا تُمثل العمالة المصرية رقمًا مهمًا على قائمة الأجانب العاملين في السعودية، وينتشر المصريون في مناطق وأرجاء المملكة كافة، كما يشغل العاملون المصريون قطاعات حيوية مهمة، منها على سبيل المثال الصيدلة والطب والمحاسبة والتعليم والإنشاءات والمقاولات. وتُمثِّل تحويلات العاملين المصريين في المملكة العربية السعودية رقمًا مهمًا في هيكل النقد الأجنبي الذي يدخل خزانة الدولة المصرية، وقد بلغ إجمالي تلك التحويلات خلال العام 2011 قرابة 600 مليون دولار أميركي، أي ما يعادل 54ر3 مليار جنيه مصري، وفقًا لتقديرات البنك المركزي المصري، وعلى الرغم من التراجع النسبي في حجم تحويلات المصريين في السعودية عما كان عليه في 2010، إلا أن السعودية لا تزال تحتل المرتبة الأولى عربيًا في استقطاب العمالة المصرية في الخارج، فيما تأتي ثاني أهم مصدر عربي لتحويلات المصريين المالية من دول الخليج بعد دولة الكويت.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية



GMT 02:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أنقرة تتعهد مواصلة عملياتها ضد "العمال الكردستاني" في العراق

GMT 02:27 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مجلس النواب الأردني يستضيف القائم بالأعمال السوري

GMT 00:26 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

البشير يؤكد ملتزمون بالتحالف في اليمن وأمن الحرمين "خط أحمر"

GMT 01:35 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تونس تعد خطة لـ"تحييد المساجد" قبل انتخابات 2019

GMT 01:24 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

موسكو تدعم زيارة البشير إلى دمشق وتخطط لتوسيع قاعدة طرطوس

GMT 01:12 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقعات بولادة الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوع

GMT 01:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

اقتراب "رئاسيات 2019" يفجّر خلافات حادة في المعارضة الجزائرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية منصور إلى السعودية في أول زيارة خارجية



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان _ العرب اليوم

ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى،…

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 09:29 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة
 العرب اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة

GMT 19:42 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن

GMT 15:55 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نعم لعزل القيادات الجامعية

GMT 12:25 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 10:56 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 09:42 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بنشعبون يؤكّد عزم الحكومة على تطوير القطاع المالي

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"ألف عنوان وعنوان" تتسلم نحو 800 كتاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab