شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة
آخر تحديث GMT03:50:22
 العرب اليوم -

شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة

غزة – محمد حبيب

استشهد مساء الثلاثاء، شابٌ فلسطينيٌّ برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما اصيب اخر وجرى اعتقاله من قبل الاحتلال. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة أن الطواقم الطبية تمكنت من انتشال جثة فلسطيني من "بيارة الباشا" شرق بيت حانون شمال قطاع غزة. جرى تحويله الى مستشفى كمال عدوان وكانت المدفعية الاسرائيلية قد اطلقت ست قذائف ورشقات نارية كثيفة وسط تحرك للاليات العسكرية في المنطقة ذاتها، وفوانيس اضاءة ليلية في سماء المنطقة، قائلة أن مجموعة من الفلسطينيين رفضوا الانصياع لأوامر الجيش بالتوقف وجرى اطلاق النار عليهم، الامر الذي ادى الى استشهاد احدهم واصابة اخر وفرار آخرين. وقالت القناة الاسرائيلية الثانية بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أحبط عملية فدائية بالقرب من حاجز معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة. ووفقاً لما جاء في القناة فإن جنود الاحتلال قد لاحظوا اثنين من المسلحين كانا يقتربان من السياج الحدودي مع قطاع غزة، الأمر الذي دفعهم إلى إطلاق النار باتجاههما، ما أدى إلى استشهاد أحدهما وتمكن الآخر من الفرار. فيما أكدت صحيفة يديعوت أحرنوت قيام وحدة من لواء جولاني باستهداف، ، بيارة الباشا شرق بيت حانون شمال قطاع غزة بأربع قذائف مدفعية  واعتقال فلسطيني بعد إصابتة وفرار آخر. وزعمت الصحيفة أن الشابين كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة في المنطقة. وقالت مصادر اسرائيلية ان المجندات المسؤولات عن تشغيل نقاط المراقبة حول قطاع غزة لاحظن مساء اليوم حركة "مشبوهة" شمال قطاع غزة فإستدعين قوة تابعة للواء غولاني التي لاحظت وجود شخصين كما يبدو يحملان السلاح. وأضافت المصادر الإسرائيلية ان القوة التابعة لقوات الاحتلال نفذت ما اسمته باجراءات توقيف المشتبه بهما وبعد عدم استجابة الشخصين ورفضهما الابتعاد ومواصلتهما التحرك في المنطقة التي تحظر فيها قوات الاحتلال الحركة التي تطلق عليها اسم "المنطقة الامنية الخاصة" فتحت نيران اسلحتها باتجاه الفلسطينيين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة



GMT 03:50 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

إجراء لمسات أخيرة على اتفاق يقضي بحلّ عقدة تمثيل "سنة 8 آذار"

GMT 02:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أنقرة تتعهد مواصلة عملياتها ضد "العمال الكردستاني" في العراق

GMT 02:27 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مجلس النواب الأردني يستضيف القائم بالأعمال السوري

GMT 00:26 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

البشير يؤكد ملتزمون بالتحالف في اليمن وأمن الحرمين "خط أحمر"

GMT 01:35 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تونس تعد خطة لـ"تحييد المساجد" قبل انتخابات 2019

GMT 01:24 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

موسكو تدعم زيارة البشير إلى دمشق وتخطط لتوسيع قاعدة طرطوس

GMT 01:12 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقعات بولادة الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة شهيدٌ في قصفٍ مدفعيٍّ إسرائيليّ شمال قطاع غزة



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان _ العرب اليوم

ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى،…

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 09:29 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة
 العرب اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة

GMT 19:42 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن

GMT 15:55 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نعم لعزل القيادات الجامعية

GMT 12:25 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 10:56 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 09:42 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بنشعبون يؤكّد عزم الحكومة على تطوير القطاع المالي

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"ألف عنوان وعنوان" تتسلم نحو 800 كتاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab