المرصد السوري  نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق
آخر تحديث GMT20:12:42
 العرب اليوم -

المرصد السوري : نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المرصد السوري : نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق

بغداد - نجلاء الطائي

كشف المرصد السوري، الثلاثاء، ان جزءاً من اسلحة ثقيلة منها دبابات وصواريخ ومدافع تمتلكها "الدولة الاسلامية في العراق والشام" جرى نقلها الى العراق. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لصحيفة الزمان اللندنية تابعتها "العرب اليوم "، إن عدد مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام عشرات الالوف ويمتلكون اسلحة متنوعة من بينها صواريخ مضادة للطيران ودبابات تصلهم من خارج الحدود او من السيطرة على ذخائر الجيش السوري. وبيّن ان "قسما من هذه الاسلحة المهمة مثل الدبابات والصواريخ والمدافع قد جرى نقلها الى العراق برغم ان الوقود المستخدم في التشغيل الذي لا يمتلكونه يعرقل استخدامها في عمليات قصف واسعة سواء في العراق او سوريا". واضاف، ان "الدولة الاسلامية في العراق والشام" تجبي 15 ألف ليرة من اصحاب المحال التجارية كضريبة مفروضة عليهم لتمويل نشاطها في المناطق التي تسيطر عليها"، منوها على ان "الدولة الاسلامية في العراق والشام" لها ممارسات ظلامية بفرض برقع الوجه على جميع النساء وفصل الطلاب عن الطالبات في الجامعات". من جانبهم يرى مقاتلو المعارضة، ان التردد الغربي في دعمهم أسْهم في تعزيز موقع المجموعات الجهادية التي تقاتل نظام الرئيس بشار الاسد. ويؤكد مرشد لواء التوحيد القريب من جماعة الاخوان المسلمين الشيخ ابو محمد، ان "هذا التموضع الجديد واقعي، وان الولايات المتحدة والغرب جعلا الناس هنا متطرفين في ظل لامبالاتهما، لقد بدأنا الاقتراب من مقاتلي القاعدة لانهم هم الذين يقاتلون ويموتون من اجلنا، في حين يكتفي العالم بالتفرج". ويثير هذا التوجه قلق المجتمع الدولي الذي يخشى مما اسماه هيمنة الاسلاميين المتطرفين على المجموعات المعارضة. يذكر ان دراسة لـ"مركز "آي اتش اس جاينز" للارهاب والتمرد نُشرت مؤخرا، قدّرت ان نحو نصف المقاتلين المعارضين في سورية الذين يناهز عددهم مئة الف هم اسلاميون "متطرفون". وكانت الولايات المتحدة توعدت النظام السوري بتدخل عسكري متهمة اياه بشن هجوم كيمياوي اسفر وفق الاستخبارات الامريكية عن نحو 1500 قتيل في 21 اب الفائت قرب دمشق، ولكن واشنطن تراجعت مفضلة النهج الدبلوماسي الذي افضى يوم الجمعة الماضي الى صدور قرار لمجلس الامن الدولي يشكل اطارا لتفكيك الترسانة الكيمياوية السورية. يشار الى ان الازمة السورية تلقي بظلالها المباشرة على الوضع العراقي منذ انطلاق الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في آذار عام 2011 ، ثم ما تبع ذلك من اعمال عسكرية واسعة لم تخلُ من الطابع الطائفي في كثير من مفاصلها؛ ما ادى الى زيادة مخاوف الحكومة العراقية مما سيؤول اليه الوضع السوري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد السوري  نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق المرصد السوري  نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد السوري  نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق المرصد السوري  نقل دبَّابات وصواريخ إلى داخل العراق



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab