السودان الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب
آخر تحديث GMT08:05:09
 العرب اليوم -

السودان: الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان: الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

التقى  نائب الرئيس السوداني آدم يوسف  مساء الاحد بقادة أحزب الحكومة الوطنية، وبحث الاجتماع الذي حضره وزير الداخلية المهندس ابراهيم محمود حامد الاحداث والتطورات الاخيرة. وقال الامين العام لمجلس أحزاب حكومة الوحدة الوطنية عبود جابر ان الاجتماع شدد على  ضرورة تحمل الدولة مسؤلياتها تجاه المواطن، ورأى ان الاصلاحات  الاقتصادية ضرورة ملحة لمعالجة الوضع الاقتصادي  كما تم الاتفاق على    تضافر الجهود  الوطنية لتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة المخاطر التي تواجه البلاد  سياسيا وامنيا واقتصاديا ودان اعمال الشغب والاعتداء علي المؤسسات والمرافق العامة. وقال القيادي في حزب الامة المعارض نجيب الخير عبد الوهاب ان الاحتجات الاخيرة كانت  رسالة للحزب  الحاكم وللحكومة بان الحديث الذي يتكرر عن ان السودان خارج نطاق ثورات الربيع العربي  تفكير  خاطئ  وينم عن قصر نظر وغياب الرؤية المستنيرة  المرتبطة بالواقع ،وقال عبد الوهاب في تصريحات له لـ "العرب اليوم" ان السودان في قلب اقليم الربيع ، وطالب الحكومة بقراءة حكيمة لمعاني الاحتجاجات التي حدثت لتخرج منها بتدابير فعالة تجنب السودان التعقيدات التي شهدتها بلدان الربيع وأولها انهاء سلطة الامر الواقع والتوجه نحو سلطة التفويض الشعبي عبر ترتيبات انتقالية تؤدي الي استعادة الديمقراطية الكفيلة بوضح حد للحروب المتنامية في البلاد والتحكم في هيكل الحكم المترهل وكلفته الاقتصادية الباهظة وازالة التشوهات الاقتصادية التي تسببت فيها الاختلالات السياسية، ولذلك والحديث للقيادي في حزب الامة نجيب الخير لابد من استيعاب الحزب الحاكم لماحدث. ونفى الحزب الحاكم في السودان وصول أية مذكرة لرئيس الحزب عمر البشير، تدعوه للاستجابة لمطالب الشارع السُّوداني، وإيقاف حزمة الإجراءات الاقتصادية المتعلِّقة برفع الدَّعم عن المحروقات فوراً. وأكَّد المتحدث باسم الحزب قبيس أحمد المصطفى بحسب شبكة الشروق  عدم تسلُّم أجهزة الحزب التنظيميَّة أية مذكرة من 31 قيادياً إسلامياً، على رأسهم القيادي في الحزب،الدكتور غازي صلاح الدين، وطالب الشعب السُّوداني ومنتسبي حزبه بعدم الاستماع للشائعات التي تطلقها بعض الجهات، في تطور اخر يعقد رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر الاثنين إجتماعا مشتركاً مع وزير الداخلية المهندس ابراهيم محمود حامد  للوقوف على مجمل الاوضاع الامنية في البلاد في ظل الاحداث الاخيرة ، من ناحية اخرى اكدت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات ارتفاع عدد المعتقلين الى اكثر من الف معتقل في العاصمة والولايات وقالت ان عدد المعتقلين في مدينة ودمدني وسط السودان تجاوز 142 معتقلا بينما بلغ عدد المعتقلين في مدينة بورتسودان شرقي السودان اكثر من 40. وقال رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات الدكتور فاروق محمد ابراهيم  في حديث الاحد ان الهيئة شكلت غرفة طؤاري لرصد الانتهاكات التي تطال حقوق الانسان في بلاده، مشيرا الى وجود عدد من المفقودين لم يعرف اهاليهم  اماكنهم حتي الان، واكد فاروق تراجع مناخ الحريات لاسيما حرية التعبير والصحافة، وقال ان مصادرة صحيفة او منعها من النشر او تعليق صدورها اصبح  شبه يومي  وطالب باطلاق سراح كل المعتقلين او تقديمهم الي محاكمة عادلة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب السودان الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب السودان الحكومة تبحث الوضع الراهن مع قادة الأحزاب



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة ختام مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab