المفوضية العليا للانتخابات تبقي على مقرها في طرابلس
آخر تحديث GMT10:59:08
 العرب اليوم -

المفوضية العليا للانتخابات تبقي على مقرها في طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المفوضية العليا للانتخابات تبقي على مقرها في طرابلس

رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية عماد السايح
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

أبقت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات على مقرها في العاصمة الليبية طرابلس، بعدما رفضت ضمنيًا عروضًا من السلطات، التي تدير المنطقة الشرقية لاستضافة المقر، الذي تعرض حديثًا لعمل إرهابي أدى إلى مقتل 14 شخصًا. وفي غضون ذلك، عززت قوات الجيش الوطني الليبي من وجودها على تخوم مدينة درنة.

وأعلن رئيسها عماد السايح أن مقرها باق في الوقت الحالي في العاصمة طرابلس، وأضاف في تصريحات تلفزيونية: "عندما نفذنا انتخابات مجلس النواب في 25 يونيو (حزيران) قبل أربعة أعوام، كانت الأوضاع الأمنية متدنية مقارنة بأوضاعنا اليوم... ومن يطالب بنقل مقر المفوضية من طرابلس إلى مدينة أخرى، يتعين عليه أن يقدم مبررًا رسميًا لذلك" قبل أن يتساءل: "حتى لو نقلنا المقر إلى مدينة أخرى... فما تأثير ذلك على العملية الانتخابية؟، وهل إذا تم نقل المفوضية إلى خارج طرابلس سينخرط البرلمان في إصدار القوانين المتعلقة بالانتخابات؟".

ورأى السايح أنه إذا أقر البرلمان نقل مقر المفوضية إلى خارج طرابلس، فإنه يجب عليه تعديل قانون ينص على أن مقرها في العاصمة، مشيرًا إلى أن المشكلة تكمن في التشريع، ومعرفة هل سيتمكن البرلمان من تمرير قانون للانتخابات أم لا.في سياق ذلك، أوضح السايح أن "الانتخابات ليست حلًا، لكنها قاعدة لإطلاق الحلول، وهي الأساس لتداول السلطة سلميًا، وممارسة العملية الديمقراطية".

وكان حاتم العريبي، الناطق باسم الحكومة المؤقتة التي يترأسها عبد الله الثني في شرق ليبيا، وتحظى بدعم من مجلس النواب، قد أعلن أن حكومته مستعدة لاستقبال المفوضية العليا للانتخابات في مدينة بنغازي بالمنطقة الشرقية، وتذليل جميع الصعوبات والعوائق أمامها. وقال إنه تم افتتاح مقر للمفوضية حديثًا في بنغازي، وتجهيزه بأحدث الأجهزة والإمكانيات للارتقاء بمستوى الخدمات، وأصبح جاهزًا لأي عملية انتخابية محتملة، لافتًا إلى أن عبد الله الثني، رئيس الحكومة التي لا تحظى بالاعتراف الدولي: "وقف إلى جانب الخيار الديمقراطي، والمطلب الشعبي، عبر تذليل كل الصعاب، وتوفير كل الحاجات المادية والمعنوية التي تسهل العملية الانتخابية".

وقتل 14 شخصًا على الأقل، و أصيب عشرة آخرين بجروح في هجوم استهدف الأربعاء الماضي مقر مفوضية، وتبناه تنظيم "داعش."

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الجمعة أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ناقش مع المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني الليبي، مكافحة الإرهاب الدولي، وسبل حل الأزمة الليبية، عبر جسر تلفزيوني. ولم يقدم البيان المزيد من التفاصيل عن فحوى المحادثات، التي قال إنها شملت أيضًا قضايا الأمن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخاصة مكافحة الإرهاب الدولي وتسوية الأوضاع في ليبيا.

وجاء الاتصال بين حفتر والمسؤول الروسي، بينما دفعت قوات الجيش بمزيد من عناصرها باتجاه درنة، إذ قالت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش، إن قواته تتقدم بخطى ثابتة نحو تحرير درنة، مشيرة في بيان مقتضب أن الجيش سيطر على مواقع جديدة: "واتخذ تمركزات متقدمة على تخوم العدو"، وفقًا للخطة التي وضعها حفتر، التي تهدف إلى تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية.

وتابعت الشعبة موضحة أن "ساعة الحسم اقتربت، وسندخل درنة فاتحين بعد هلاك كل الإرهابيين وزبانيتهم". كما توعد اللواء ونيس بوخمادة، آمر القوات الخاصة التابعة للجيش: "الإرهابيين المتحصنين داخل المدينة بالموت"، وقال في كلمة خلال تدريب لقواته، التي ستشارك في عرض الجيش بمناسبة الذكرى الرابعة لعملية الكرامة، التي أطلقها حفتر عام 2014، إنّ "وحوش الصاعقة وأسود الميادين الذين واجهوكم في محاور القتال في شوارع وضواحي بنغازي هم في الطريق إليكم لسحقكم... فلا تبرحوا أماكنكم... نحن قادمون".

ولقي أربعة عناصر من جنود الجيش الوطني مقتلهم، وأُصيب ستة آخرين بجروح خلال اشتباكات عنيفة جرت الخميس مع مسلحين في مدينة درنة، آخر معاقل الجماعات المتطرفة في منطقة ساحل شرق ليبيا، وقال مسؤول عسكري إن قوات الجيش شنت هجومًا موسعًا عبر محوري الحيلة والظهر الأحمر، جنوب المدينة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المفوضية العليا للانتخابات تبقي على مقرها في طرابلس المفوضية العليا للانتخابات تبقي على مقرها في طرابلس



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 13:02 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
 العرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:40 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
 العرب اليوم - "سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 18:39 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

الإعلامي هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية
 العرب اليوم - الإعلامي هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:55 2016 الجمعة ,08 تموز / يوليو

معالج هجر يؤكد أن معسكر تونس كفيل بإعداد هجر

GMT 10:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 20:20 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الدينار الاردني الاربعاء

GMT 14:49 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

وحده التحكم الإلكترونيه بالسياره"CONTROL UNIT"

GMT 01:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جزر قوس قزح يساعد في تحويل الحديقة إلى مشهد جذاب

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 19:07 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

"كيا" تكشف عن إصدار محدود من "سبورتاغ JBL" بلاك ايديشن

GMT 15:48 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يلتقي هومنتمن في نهائي البطولة العربية لسيدات السلة

GMT 02:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

جزر هاواي ضمن أفضل 10 عطلات فاخرة في 2018

GMT 00:45 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مها نصار تنتظر رأي الجمهور في مسلسل "بين عالمين"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab