خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث الدالوة في الأحساء
آخر تحديث GMT02:08:08
 العرب اليوم -

خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث "الدالوة" في الأحساء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث "الدالوة" في الأحساء

أحداث الدالوة في الأحساء
الرياض ـ عبدالعزيز الدوسري

أشار مصادر أمنيّة رفيعة المستوى أنَّ الخلية المنفّذة للعملية التي استهدفت قرية الدالوة في محافظة الأحساء تتكون من 22 عنصرًا؛ إذ قتل منهم، بإعلان وزارة الداخلية الأربعاء الماضي، 3 أشخاص خلال المواجهات الأمنية، بحسب "الحياة.

ويأتي هذا في الوقت الذي تجاوز السعوديون منحدر "الطائفية" و"الفتنة" من خلال بيانات علماء سنة وشيعة حذّروا من هذا المنزلق وتمسكوا بالوحدة الوطنية.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية ارتفاع عدد القتلى من المطلوبين المطاردين على خلفية حادثة الأحساء إلى ثلاثة أشخاص، بعد العثور على جثة أحدهم بالقرب من إحدى الاستراحات في مدينة بريدة، شمال وسط السعودية.

فيما شدَّد فقهاء ومشايخ من أعيان الأحساء والقطيف على ضرورة صيانة المجتمع السعودي ووحدته، والحفاظ على نسيجه الاجتماعي، وعدم المساس بأمنه وتلاحمه، مثمنين المواقف الشرعية والوطنية المسؤولة الصادرة عن هيئة كبار العلماء السعودية؛ وعلى رأسهم المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، مضيفًا: "نثمن مواقفه الحكيمة والمسؤولة عاليًا، ومن الأجهزة الأمنية كافة التي بادرت بمحاصرة الجناة وتعقبهم، حرصًا على إطفاء شرارة الفتنة والعبث بأمن واستقرار الوطن والمواطنين".

وأكد فقهاء وعلماء القطيف والأحساء الذين أصدروا بيانًا للتعليق على الحادثة التي استهدفت إحدى الحسينيات في قرية الدالوة في محافظة الأحساء ليل أول من أمس، الثلاثاء الماضي، أنَّ المسؤولية الشرعية والاجتماعية تحتّم على الجميع التشديد على اللحمة الوطنية، واستتباب الأمن، وتفويت الفرصة على العابثين بأمن هذا الوطن العزيز، وإخماد نار الطائفية البغيضة، ونشر ثقافة المحبة والتسامح، وبث روح الأخوة والاحترام بين مكونات هذا الوطن، وتغليب المصلحة الوطنية العامة، والتمحور حول القيادة الراشدة، واجتثاث خطاب الكراهية والتحريض.

من جهته، رأى الشيخ حسن الصفار أنَّ المتطرفين الذين استهدفوا قتل أبرياء في قرية الدالوة في محافظة الأحساء إنما أرادوا من ذلك تفجير النسيج الاجتماعي الوطني، وإشعال الفتنة الطائفية.

وأكد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية "واس"، الأربعاء الماضي، إنَّ الردّ المطلوب على هذه الجريمة النكراء تعزيز التلاحم والتعايش الوطني، بنشر ثقافة التسامح، وتجريم التحريض على الكراهية، وإدانة الشحن الطائفي.

فيما اعتبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، هذا العمل الإجرامي الجبان جريمة بشعة تتنافى مع مبادئ الإسلام الحنيف والقيم الإنسانية النبيلة، يسعى مرتكبوه إلى ترويع الآمنين وزرع الفتنة وزعزعة الأمن، مبينًا أنَّ محاولتهم الدنيئة لن تفلح في تحقيق أغراضها المشينة، مشيدًا بالكفاءة والمهنية العالية لأجهزة الأمن في المملكة العربية السعودية، التي أوقفت المتهمين في وقت قياسي.

وعلى صعيد التطورات الأمنية لحادثة الأحساء، كشفت وزارة الداخلية السعودية الأربعاء الماضي، عن عثورها على جثة أحد المتورطين في إطلاق النار على رجال الأمن، أثناء عملية دهم أمنية واسعة لمجمع للاستراحات في مدينة بريدة في منطقة القصيم.

وأوضحت "الداخلية" على لسان متحدثها الأمني اللواء منصور التركي، أنه إلحاقًا للبيان المعلن في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بشأن توقيف 15 شخصًا، ومقتل متورطين ممن لهم علاقة بالجريمة التي استهدفت قرية الدالوة، أنه جرى تبادل لإطلاق النار أثناء عملية المسح الأمني لمجمع الاستراحات في بريدة، مشيرة إلى أنَّ عدد القتلى من المتورطين في جريمة محافظة الأحساء ثلاثة أشخاص.

وعلمت "الحياة" من مصادر أمنية موثوق بها، أنَّ الخلية المنفذة للعملية التي استهدفت قرية الدالوة في محافظة الأحساء تتكون من 22 عنصرً، إذ قتل منهم، ثلاثة أشخاص خلال المواجهات الأمنية.

وأفادت المصادر بأنَّ عملية التوقيف تمت بالتزامن في ستة مواقع، في الرياض وشقراء وبريدة والبدايع والخبر والأحساء، موضحة أنَّ زعيم هذه الخلية مواطن، وهو أحد المتسللين من مناطق التوتر والنزاع في العراق وسورية، وتم توقيفه بعد مواجهات مع رجال الأمن، وتعرض خلال المواجهة إلى إصابة، وتتحفظ عليه السلطات الأمنية حاليًا.

وأشارت إلى 11 عنصرًا من أفراد الخلية كان تم إطلاق سراحهم من السجون بعد القبض عليهم في قضايا أمنية، وخضعوا لبرنامج المناصحة، مؤكدة أنَّ وعي المواطنين وتعاونهم كان العلامة الفارقة في هذه العملية، التي أسهمت في توقيف عناصر الخلية.

وأفصحت عن استمرار العمليات الأمنية لمطاردة أفراد الخلية، مرجحة من خلال المؤشرات الأولية أنَّ الجهة التي تقف وراء العملية لن تتجاوز تنظيم القاعدة، أو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، والأخير يرجح بصورة أكبر أنَّ يكون مسؤولاً عن الحادث.

في غضون ذلك، وسعت العقود الآجلة لخام "برنت" والنفط الأميركي مكاسبها في ظل إشاعة في السوق عن انفجار خط أنابيب في السعودية، لكن تبين أنَّ الحادث عرضي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث الدالوة في الأحساء خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث الدالوة في الأحساء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث الدالوة في الأحساء خلية متطرِّفة من 22 عنصرًا وراء أحداث الدالوة في الأحساء



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة ختام مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 02:17 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن
 العرب اليوم - ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab