الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات
آخر تحديث GMT23:41:18
 العرب اليوم -

الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات

الصراع في السودان
الخرطوم- أنس الحداد

أحدث الصراع الدائر في جنوب السودان، بين حكومة جوبا والنائب الأول السابق للرئيس سلفاكير ميارديت، رياك مشار، ربكة جديدة في العلاقات مع الخرطوم، التي أكّدت التزامها بتنفيذ بنود اتفاق أديس أبابا، فيما اتهمت حكومة سلفاكير دولة السودان أخيرًا بأنها تدعم مجموعات مسلحة تقاتل ضدها، فضلاً عن إيوائها للحركات المسلحة في إقليم دارفور، وبالمثل ردت الخرطوم على جوبا بالاتهامات ذاتها، لكن العلاقات الدبلوماسية للبلدين قللت من تلك الاتهامات.

ويزور الرئيس الجنوبي سلفاكير ميارديت الخرطوم، للمرة الرابعة لإنهاء الاتهامات المتبادلة بين البلدين، والتأسيس لعلاقات جديدة تقوم على التعاون المشترك، بما يحقق لمواطني البلدين الأمن والاستقرار، حيث شكلت الزيارة رسالة واضحة، على الرغم من تصاعد حدة الاتهامات بين البلدين، مفادها أنَّ الإرادة السياسية لدى القيادة في السودان وجنوب السودان ماتزال متوفرة وتمضي إلى الأمام لتسوية ما تبقى من خلافات.

وتطرقت المباحثات بين الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره الجنوبي سلفاكير إلى العديد من القضايا العالقة بين البلدين، حيث أكّد الرئيسان التزامهما بتنفيذ الاتفاقات الموقعة، كما اتفقا على البدء الفوري في إنشاء المنطقة العازلة منزوعة السلاح على حدودهما، ووقف أي دعم أو إيواء للمجموعات المتمردة في الدولتين.

ولم تقتصر المباحثات على الشأن الأمني فقط، بل تناولت قضايا حيوية تهم الجانبين، في مقدمتها النفط وتدابيره، سواء الإنتاج أو التصدير عبر خطوط الأنابيب والموانئ السودانية.

وشدّد الرئيسان على "ضرورة العمل بغية رفع الإنتاج في حقلي فلج وعداريل، في جنوب السودان، ومساعدة الفنيين على إعادة الانتاج في حقل الوحدة، الذي توقف بسبب الاشتباكات بين جيش جنوب السودان ومجموعة رياك مشار".

وأشار مختصون في الشأن السوداني ـ الجنوبي، إلى أنَّ "هناك محاولات من طرف بعض القوى في جنوب السودان لإعادة العلاقة بين الخرطوم وجوبا إلى نقطة الصفر، بعد التقارب الذي حدث أخيرًا".

واعتبر المختصون أنَّ "الزيارة الأخيرة لرئيس دولة جنوب السودان للخرطوم سيكون لها ما بعدها، وستساهم في تهيئة المناخ لحدوث تقارب بين شطري السودان، إذا ما تم تنفيذ كل الاتفاقات والتفاهمات السابقة، لاسيما اتفاق التعاون المشترك الموقع بين البلدين".

واقتصاديًا، شكلت قضية النفط أهمية كبرى للبلدين، لجهة أنَّ البلدين يواجهان أوضاعًا اقتصادية متشابهة، وليس من مصلحة السودان توقف إنتاج الجنوب للنفط، لأنه يمر عبر منشأت نفطية سودانية، ويساعد في حصول السودان على النقد الأجنبي.

وأكّد اقتصاديون مختصون أنَّ "جنوب السودان لا يمتلك موارد أخرى غير النفط،
وهو يواجه الآن وضعًا صعبًا، بعد أن أدى التوتر الأمني إلى تناقص إنتاج الجنوب من النفط".

وتسبب الانفصال بين السودان وجنوب السودان في خلق توترات أمنية وسياسية بين الخرطوم وجوبا، على مدار أكثر من ثلاثة أعوام، ما جعل حكومتا البلدان تلجأن إلى الاتحاد الأفريقي لحل خلافاتهما.

وأفلحت جهود الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي في توصل البلدين إلى توقيع اتفاق تعاون مشترك، شمل الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية، لاسيما النفط.

ووقع السودان وجنوب السودان، في أيلول/سبتمبر من العام 2012، في أديس أبابا، اتفاق التعاون الشامل، برعاية من منظمة الاتحاد الأفريقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات



GMT 11:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات الصراع بين الخرطوم وجوبا يثار مجدّدًا عقب تبادل الاتّهامات



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab