غزة 36 ملم فيلم يوثق للمراحل التي مرت بها دور السينما في القطاع
آخر تحديث GMT02:27:18
 العرب اليوم -

"غزة 36 ملم" فيلم يوثق للمراحل التي مرت بها دور السينما في القطاع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "غزة 36 ملم" فيلم يوثق للمراحل التي مرت بها دور السينما في القطاع

غزة ـ وكالات

"غزة 36 ملم"، فيلم وثائقي جديد يتناول المراحل الأساسية التي مرت بها دور السينما في غزة منذ أن كان يوجد فيها 12 صالة قبل نكبة 1948 وأغلقت جميعها. ثم بدأت "وكالة الغوث" لتقدم أفلاماً مصرية على شاشات عرض في مخيمات اللاجئين، مما يشجع بعض سكان غزة لفتح صالات العرض وازدهرت في فترة السبيعينات والثمانينات إلى أن تعود وتتوقف مع الانتفاضة الأولى. وفي مرحلة متقدمة، مع قدوم السلطة الفلسطينية عام 1994، يصبح هناك نوع من "النهضة" في السينما، وكانت أبرز ملامح هذه المراحل الظلام الإسلامي وتحريض الجوامع من دون افشارة إلى عوامل أخرى ساهمت في أحوال الصالات في مختلف المدن الفلسطينية. عُرض الفيلم في "المركز الثقافي الفرنسي" في القدس المحتلة، في غرفة ضيقة، وتقع على مسافة قريبة من المركز "سينما الحمراء"، والتي حولها رجل أعمال فلسطيني إلى مطعم وقاعة أعراس كما حال صالات السينما في الدول العربية. الجمهور أبدى استياءه من المهاجمة الفجة للحركات الإسلامية، فيما البعض الآخر وجدها فرصة لنقد حكومة غزة. ومن الناحية الفنية، لم يكن الفيلم موفقاً المشاهد سريعة ومشتتة لا تلفت انتباه المشاهد. والسينما في غزة مصابة بالشلل ككل القطاعات الفنية والثقافية بسبب تضييق الحركات الإسلامية على هذه القطاعات. مخرج الفيلم هو خليل المزين، وله معاناته الخاصة مع السينما. يقول أنه كان يجمع الخردة حتى يستطيع بثمنها أن يشتري تذكرة لدخول السينما، وهدد والده أمه بالطلاق إذا استمر هو بالتردد إلى السينما وحكايات أخرى واجهها تعكس الصورة النمطية عن السينما في المجتمع العربي. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة 36 ملم فيلم يوثق للمراحل التي مرت بها دور السينما في القطاع غزة 36 ملم فيلم يوثق للمراحل التي مرت بها دور السينما في القطاع



موديلات فساتين سهرة كم طويل من وحي غادة عبد الرازق

القاهرة - العرب اليوم

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 21:04 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

سيارات أوروبية شهيرة فشلت بالسوق الأمريكية

GMT 23:13 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

دراسة توضّح كيف يشق "كوفيد-19" طريقه إلى الدماغ

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab