مختبر في الغابون لمكافحة الفيروسات القاتلة
آخر تحديث GMT22:12:21
 العرب اليوم -

مختبر في الغابون لمكافحة "الفيروسات القاتلة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مختبر في الغابون لمكافحة "الفيروسات القاتلة"

الفيروسات القاتلة
فرانسفيل ـ العرب اليوم

يرتفع في مدينة فرانسفيل في الغابون مختبر يخضع لحماية مشددة، هو أحد مختبرَين فقط في كل القارّة الأفريقية للأبحاث الخاصة بالفيروسات الخطرة مثل إيبولا، بعيداً من سائر أقسام المركز الدولي للأبحاث الطبية. ويقول عالم الفيروسات والمسؤول عن هذا المختبر إيليش مومبو إن الدخول إليه «مسموح فقط لأربعة أشخاص، هم ثلاثة باحثين وتقني واحد».

وذكرت صحيفة "الحياة" أن في الحديقة الكبيرة حيث المركز الدولي للأبحاث الطبية، يوجد هذا المختبر ويطلق عليه اسم «بي 4»، وهو يبعد  800 متر عن المباني الأخرى من المركز المشيّدة في سبعينات القرن 20. ويمنع التصوير داخل المختبر. حين يدخل مومبو إلى المختبر لدراسة فيروس ما يشتبه بأنه خطير، يرتدي بزّة تحميه من رأسه إلى أخمص قدميه.

ومن هذه الفيروسات إيبولا الذي أودى بحياة 28 قتيلاً في جمهورية الكونغو الديموقراطية خلال ستة أسابيع.

وترمي التدابير المشدّدة المتخذة حول هذا المختبر بشكل أساسي إلى منع انتقال أي عدوى فيروسية إلى الخارج. وحين يقوم الخبراء بـ «تعطيل» عمل فيروس ما، ينتقل بعناية من مختبر «بي 4» إلى المختبرات الأخرى في المركز. ويقول مومبو: «حين تصل إلينا عيّنة مشبوهة، يتطلّب الأمر ما بين 24 ساعة إلى 48 لإصدار نتائج التشخيص».

في كل القارّة الأفريقية، لا يوجد مختبر مشابه سوى في جوهانسبرغ. وإزاء خطر انتشار وباء إيبولا أبعد من الكونغو وصولاً إلى بلدان أخرى في وسط أفريقيا «تعمل فرقنا بوتيرة الطوارئ في دراسة العينات المشبوهة»، كما قال جان سيلفان كومبا مدير المركز. ويضيف هذا الطبيب الضابط المتقاعد: «نحن مركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية حول وسط أفريقيا (...) وقد طلبت منا المنظمة أن نستعدّ لتلقّي عينات من الكونغو». غير أن المركز يقوم بالأبحاث اللازمة «السلبية والإيجابية»، كما تقول غايل ماغانغا المسؤولة في وحدة الأمراض الفيروسية في المركز. تولي الفرق العلمية في المركز عناية خاصة بالوطاويط لإمكان أن تكون «خزّان فيروس إيبولا»، وفق ماغانغا. ويقول: «ما زال هذا الرأي مجرّد اشتباه، لكن العدوى يمكن أن تنتقل للإنسان مباشرة، من الخدوش في الكهوف، وإلى القردة الكبيرة عن طريق الفاكهة التي يكون الوطواط قد عبث بها».

أُنشئ هذا المركز في العام 1979، في عهد الرئيس الغابوني السابق عمر بونغو، بهدف دراسة الانخفاض في الخصوبة، لكن نشاطه توسّع بعد ذلك إلى الأبحاث حول الأيدز والملاريا. ويحظى المركز بدعم من الحكومة الغابونية وبتعاون علمي مع فرنسا، وتجذب شهرته العالمية طلاباً ومتدربين من مختلف أنحاء العالم، من أفريقيا وآسيا إلى أوروبا وأميركا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختبر في الغابون لمكافحة الفيروسات القاتلة مختبر في الغابون لمكافحة الفيروسات القاتلة



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج مع معطف خفيف

استوحي إطلالاتكِ بصيحة "المونوكروم" على طريقة النجمات

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"
 العرب اليوم - مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية

GMT 16:25 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

قوارب التونة المحشوة بالأفوكادو

GMT 05:08 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد البريطانية تحذر من أن الحرارة ستسجل ارتفاعًا عام 2019

GMT 21:20 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

هذا ما يحدث حال ممارسة الجنس مع نساء صغيرات

GMT 01:41 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة ماكرون تأكل 10 فواكه يوميًّا لتُحافظ على نحافتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab