دراسة تكشف أن ليست كل الأجسام المضادة متساوية في مكافحة كوفيد19
آخر تحديث GMT11:39:53
 العرب اليوم -

دراسة تكشف أن ليست كل الأجسام المضادة متساوية في مكافحة "كوفيد-19"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف أن ليست كل الأجسام المضادة متساوية في مكافحة "كوفيد-19"

فيروس كورونا
لندن_العرب اليوم

 عندما يصاب شخص ما بفيروس SARS-CoV-2، يزداد عدد الأجسام المضادة القادرة على تحييد الفيروس بسرعة. وبمجرد أن يتعافى الشخص، ينخفض ​​مستواها.وفي دراسة أجريت الشهر الماضي، أظهر باحثون بقيادة الأستاذ في جامعة مونتريال، أندريس فينزي، ورينيه بازين، من مدير الابتكار في Héma-Québec، أن قدرة التحييد هذه انخفضت بعد ستة أسابيع.والآن، في دراسة جديدة غير خاضعة لمراجعة الأقران، نُشرت في مجلة bioRxiv ، أظهر الباحثون أن هذا الانخفاض مرتبط باختفاء عائلة من الأجسام المضادة تسمى الغلوبولين المناعي M أو IgM، في بلازما الدم.وبمعنى آخر، تلعب الأجسام المضادة IgM دورا رئيسيا في تحييد الفيروس وهي جزء من الترسانة التي يستخدمها الجهاز المناعي لمحاربة العدوى.

وأوضح فينزي و بازين: "في دراساتنا السابقة، لاحظنا أن الانخفاض في نشاط التعادل بمرور الوقت مرتبط بانخفاض الأجسام المضادة الخاصة ببروتين Spike في الفيروس، البروتين السكري S. ولاحظنا أيضا أن هذا الانخفاض كان مرتبطا بشكل أكبر باختفاء IgM، وهو عائلة من الأجسام المضادة تمثل نحو 5% من جميع الأجسام المضادة في البلازما".وتابع الباحثون: "في دراستنا الأخيرة، قمنا بإزالة IgM بشكل انتقائي من بلازما 25 متطوعا تعافوا من كوفيد-19 واختبرنا قدرتها على التحييد. ملاحظتنا واضحة: إن غياب IgM يقلل بشكل كبير من قوة تحييد البلازما ويظهر دورها الرئيسي في هذه الاستجابة المناعية".

يركز تطوير اللقاحات حاليا على تحفيز إنتاج الأجسام المضادة. وتعد الأجسام المضادة، بما في ذلك IgM، أحد أبعاد نظام المناعة لدينا الذي يساعدنا على محاربة الالتهابات الفيروسية.ويشكّل الفهم الأفضل لكيفية نجاح جهاز المناعة لدينا في التخلص من الفيروس أهمية بالغة في معرفة أنواع الاستجابات المناعية التي يجب أن تثيرها اللقاحات.وأشار فينزي و بازين: "في مختبراتنا، درسنا أيضا المدة التي تستغرقها هذه الاستجابات المناعية، لأن هذا يمكن أن يوفر بيانات قائمة على الأدلة حول ما إذا كان من الممكن أن تكون هناك حاجة لجرعة معززة في سياق التطعيم. في حالة الوباء، هذه معلومات مهمة لسلطات الصحة العامة".

وأكد الفريق مواصلته دراسة الاستجابة المناعية للأشخاص المصابين بفيروس SARS-CoV-2 على مدى فترات زمنية أطول لفهم بشكل أفضل المدة التي تستغرقها الاستجابة. وقال: "نقوم أيضا بتقييم الآليات الأخرى التي يمكن للأجسام المضادة من خلالها محاربة هذا الفيروس. وفيما يتعلق بالتطوير، نحن نعمل على تطوير كوكتيلات من الأجسام المضادة أحادية النسيلة يمكن إعطاؤها لمرضى كوفيد-19".

قد يهمك أيضا:

تركيا تسجل أكثر من 2000 إصابة بكورونا للمرة الأولى منذ 6 آيار/مايو
مراهقة تربح 25 ألف دولار لإيجاد جزيء قد ينزع سلاح كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن ليست كل الأجسام المضادة متساوية في مكافحة كوفيد19 دراسة تكشف أن ليست كل الأجسام المضادة متساوية في مكافحة كوفيد19



فساتين باللون الأسود من وحي دنيا بطمة لأطلالة أنيقة

الرباط - العرب اليوم

GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 16:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

تعرف علي أقوى 10 سيارات أنتجتها "نيسان" في تاريخها

GMT 15:57 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

قائمة أقوى السيارات الرياضية الهجينة بالأسواق

GMT 20:32 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

"هايموس" سيارة تونسية للطرق الوعرة من قطع "الخردة"

GMT 18:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:55 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

سامسونغ تعلن رسميا عن هاتف رخيص الثمن لشبكات 5G
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab