وزارة الصحة المصرية توافق على طرح علاج جديد لمرضى السكر
آخر تحديث GMT12:52:14
 العرب اليوم -
كتائب القسام تعلن تنفيذ عدة هجمات ضد أهداف إسرائيلية عبر طائرات مسيرة الجيش الإسرائيلي يكشف عدد الصواريخ التي أطلقت من غزة منذ الاثنين الماضي صفارات الإنذار في تل أبيب ومدن أخرى وسط إسرائيل كتائب القسام تعلن استهداف مطار رامون الإسرائيلي بصاروخ "عياش" وتقول إنه بقوة تدميرية "هي الأكبر" إجتماع طارئ ثالث لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع المتفجِّر بين الفلسطينيين والاسرائيليين مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في بلدة التوانة شرق يطا جنوب الخليل والاحتلال يصيب عددا منهم بالرصاص والاختناق غضب فلسطيني من حظر مواقع التواصل الاجتماعي لحسابات نشطاء و تويتر يأسف للخطأ الهلال الأحمر الفلسطيني 83 شهيداً بينهم 17 طفلاً و7 سيدات حصيلة العدوان على غزة العلم الفلسطيني يُرفع في المسجد الأقصى والمساجد في غزة ترفع التكبيرات في أول أيام عيد الفطر رغم العدوان على القطاع مقتل مستوطن وإصابة 7 أخرين ودمار كبير في الأبنية نتيجة الضربة الصاروخية على "بتاح تكفا"
أخر الأخبار

وزارة الصحة المصرية توافق على طرح علاج جديد لمرضى السكر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة الصحة المصرية توافق على طرح علاج جديد لمرضى السكر

المؤتمر الصحافي تحت رعاية المعهد القومي للسكر
القاهرة - العرب اليوم

وافقت وزارة الصحة المصرية للمرة الأولى، على طرح عقار جديد لعلاج السكر "ديولاجلوتيد" يُحقن مرة واحدة في الأسبوع تحت الجلد، بواقع 4 مرات في الشهر، مما يجنب المرضى الحقن يوميًا، كما يترتب عليه انخفاض مستوى السكر في الدم دون حدوث هبوط مفاجئ في مستوى السكر في الدم (الهيبوغلايسيميا) فيما اعتبرها الأطباء إنجازًا جديد في علاج مرض السكر من النوع الثاني.

ومن جانبه قال الدكتور هشام الحفناوي أستاذ الباطنة والسكر وعميد معهد السكر، إن مرض السكر من الأمراض الشائعة، ويبلغ عدد المصابين به حول العالم 415 مليون شخص في عام 2015، ومن المتوقع بحلول عام 2040 أن يصل العدد إلى اكثر من 614 مليون شخص مصاب، مشيرا إلى أن مصر تعّد من أكثر 10 دول إصابة بمرض السكر طبقا لآخر الإحصائيات فقد بلغ عدد المصابين 8.2 مليون شخص.

وأضاف أن خطورة المرض تكمن في مضاعفاته على الأوعية الدموية وأنسجه الجسم المختلفة مما يؤدي إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب والجلطة الدماغية علاوة على اعتلال في شبكية العين و قصور في وظائف الكلى، والفشل الكلوي، وبالتابعية ضبط السكر في الدم اللي الحد المُوصى به في الخطوط الإرشادية قد يحد من مضاعفات المرض.

وأوضح الدكتور صلاح شلباية أستاذ علاج السكر والغدد الصماء كلية طب جامعة عين شمس أن العلاج الجديد لمرضى السكر من النوع الثاني يستخدم بالحقن تحت الجلد، ويتميز بقدرته على ضبط السكر بشكل قوى بدون دخول المريض في سقطات سكرية وما هو ما يطلق عليه "الهيبوغلايسيميا"، ويعني نقص السكر، لأنه يعتمد في عمله على نسبة السكر في الدم، كما انه يعمل على خفض وزن المريض الى حد ما، ولذلك يفضل استخدامه لدى المرضى المصابين بزيادة الوزن أو سمنه، وأكثر ما يميز هذا الدواء كونه يؤخذ مرة واحدة في الأسبوع، بالتالي يحقن المريض 4 مرات في الشهر بدلا من 30 مرة.

وأشار إلى أن الخطوط الإرشادية لعلاج مرضى السكر تنصح باستخدام العلاج الجديد لمرضى السكر، كخط دفاع ثاني بعد الخط الأول ميدفورمين، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة، وأضاف أن تركيبة هذا العلاج خاصة جدًا حيث تجعل المادة الفعالة للعلاج، والتي تحقن تحت الجلد نشطة وتعمل لمدة أسبوع في الدم ثم تختفي، وهو دواء عبارة عن هرمون مشابه لهرمون طبيعي داخل الجسم.

ومن جانبه أشار الدكتور إبراهيم الإبراشي أستاذ علاج السكر والغدد الصماء رئيس أقسام الباطنة والسكر بقصر العيني أن عدد مرضي السكر في مصر طبقا لأحدث إحصائيات الاتحاد الدولي لمرض السكر والمعلن في ديسمبر/كانون الأول 2017 ارتفع من 7.5 مليون مريض في 2013 إلى 8.2 مليون في 2017، فيما استمرت مصر تحتل المركز 8 في اكبر دول في العالم من حيث عدد مرضى السكر.

وتابع أن المتوقع احتلال مصر للمركز السادس عام 2045، بعدد مرضى يصل إلى 16.7 مليون مريض ، مشيرا إلى انه 2014 طبقا لأحدث إحصائيات الاتحاد الدولي لمرض السكر لم تكن مصر من الخمس دول في منطقه الشرق الأوسط المعروف عنه ارتفاع نسبه الإصابة بمرض السكر، ولكن في 2017 أصبحت مصر في المركز الثاني هي ودولة الإمارات العربية خلف السعودية بنسبه الإصابة 17.3٪‏.

وفي 2012 أشارت منظمة الصحة العالمية أن واحد من كل 3 مصريين يعاني من السمنة، وأن 72٪‏ من المصريين لا يمارسون الرياضة، وقالت دراسة مصرية أخيرة شاركت فيها مع الدكتور سمير أسعد من جامعة الإسكندرية وممثلين لوزارة الصحة المصرية من رئيس هيئة الدواء، والإدارة المركزية للصيدلة ورئيس الخدمات الطبية بمستشفيات الجيش والشرطة والتأمين الصحي لدراسة اقتصاديات علاج مرض السكر ومضاعفاته في مصر وتم إعلان نتائجها في أكبر مؤتمر طبي عالمي للاقتصاديات العلاجية والذي عقد في اسكتلندا نوفمبر/تشرين الأول 2017، أظهرت نتائجها آن تكلفه علاج مرض السكر و مضاعفاته تصل إلى 25 مليار جنيه، وأن 65٪‏ من هذه التكلفة على مضاعفات المرض.

وأوضحت الدكتورة إيناس شلتوت أستاذ علاج السكر والغدد الصماء بكلية طب قصر العيني، أن العلاجات الحديثة لمرض السكر أصبحت تتوالى بسرعة كل بضعة شهور، مما يساهم في التحكم الجيد للسكر والذي يحمي المريض من العديد من المضاعفات، مشيرة إلى أن العقار الذي يطرح في مصر هذه الأيام هو إحدي أنواع مجموعة مشابهات الـ"جى ال بى" وهي مجموعة تعمل بعدة طرق مختلفة، أولها إفراز الأنسولين من خلايا بيتا في البنكرياس بعد الوجبات مباشرة، وبالتالي لا تتسبب في هبوط مستوي السكر في الدم، والطريقة الثانية لعملها تقليل إفراز خلايا "الفا" بالبنكرياس لمادة "الجلوكاجون" التي تسبب إفراز الكبد للجلوكوز ليلا.

ويقول الدكتور نبيل كفراوي أستاذ علاج السكر والغدد الصماء كلية طب جامعة المنوفية الدواء يمثل إضافة جديدة لأدوية مرض السكر من النوع الثاني نظرا لانتمائه إلى مجموعة دوائية جديدة تتميز بقدرتها العالية على تحفيز إفراز الأنسولين والوصول إلى التحكم الأمثل لمستوى السكر في الدم، حيث تقل احتمالية الإصابة بهبوط مستوى السكر في الدم، ولا يؤدي إلى زيادة في الوزن طبقاً لنتائج الدراسات الإكلينيكية التي تم إجرائها على مرضى السكر.

كما أنه يعتبر الأول في هذه المجموعة الذي يتم أخذه عن طريق حقنة مرة واحدة أسبوعياً يتم حقنها في أي وقت من اليوم دون الارتباط بمواعيد الوجبات، وأوضح الدكتور صلاح غزالى حرب أستاذ علاج السكر والغدد الصماء كلية طب قصر العيني أنه خلال 15عامًا المقبلة سوف تظهر علاجات الخلايا الجذعية والتي سيترتب عليها طفرة تاريخية، مشيرا إلى أن العلاجات الحديثة تشكل طفرة نسبية وترتب عليها تحسين حياة مريض السكر.

ويقول مدير عام الشركة في منطقة شمال شرق أفريقيا اوزكان اوزدوجان، إن شركة "ايلي ليللي" منذ نشأتها دأبت على تقديم كل ما هو جديد في المجال الطبي و الدوائي لعلاج الأمراض المزمنة لينعم المريض بحياة أفضل وخصوصا مريض السكر، حيث ثبت علميا أن عدم التزامه بالدواء له تأثيرات سلبية، ومن أسباب عدم الالتزام بالدواء هي الحاجة للحقن أكثر من مرة يوميا وما يصاحبه من آلام، مما يتعارض مع الحياة الطبيعية.

وقد تؤثر أجهزة الحقن المعقدة على التزام المريض بالعلاج مما يؤثر سلبا على تدهور المرض وزيادة معاناته من المضاعفات، مما يستلزم تقديم حلول ابتكاريه فعالة، تعود بالنفع عليه، وعلى النظام الصحي، وقامت شركة ليللى بتسجيل مستحضر "ديولاجلوتيد" في مصر، لعلاج مرض السكر من النوع الثاني، إيمانا منها بأهمية تقديم أحدث الأدوية والابتكارات للمرضى، وهو الآن متوفر في السوق المصري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الصحة المصرية توافق على طرح علاج جديد لمرضى السكر وزارة الصحة المصرية توافق على طرح علاج جديد لمرضى السكر



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 09:49 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

"تويوتا" تقتحم سباق "السيارات ذاتية القيادة"

GMT 09:56 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

مصور أمريكي ينشر صورة مذهلة وغير عادية للقمر

GMT 17:24 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

جوجل تكشف عن سماعة Pixel Buds A-Series بتغريدة محزوفة

GMT 08:09 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مازيراتي تطلق سيارتها الهجين الجديدة "SUV"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 10:59 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

رينو تزيح الستار عن سيارة عائلية مميزة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

تسريبات تكشف عن Land Cruiser القادمة من تويوتا

GMT 00:52 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

صباح بن صديق تشارك نجوم المغرب في فيلم "حياة"

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 09:35 2013 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

خلايا الإنسان لها ذاكرة وخصائص نفسية

GMT 17:32 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

5 مناطق يحب الزوج أن تقبليها أثناء العلاقة الحميمة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab