أحمد عاصم يُؤكِّد وجود خلط شديد بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب
آخر تحديث GMT03:04:16
 العرب اليوم -

أحمد عاصم يُؤكِّد وجود خلط شديد بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد عاصم يُؤكِّد وجود خلط شديد بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية
القاهرة -العرب اليوم

صرّح الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، الإثنين، على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي الذي تقيمه الجمعية الأوروبية للخصوبة والعقم في فيينا، بأن الحقن المجهري وأطفال الأنابيب يعتبران من أهم الإنجازات الطبية في مجال علاج العقم لدى السيدات والرجال على حد سواء.

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا إن هناك خلطا شديدا بين القراء في التمييز بين مفهوم الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والتلقيح الصناعي، ويعتبر الحقن المجهري وسيلة متطورة جدا لعلاج الحالات المستعصية من العقم لدى الزوجين، وعادة يلجأ إليه الزوجان بعد تجربة معظم أو كل الطرق الأخرى، ولذلك يكون لدى الزوجين حالة من اليقين من نجاح العملية، على الرغم من توضيح نسب النجاح من قبل الطبيب المعالج.

وأكد الدكتور أحمد عاصم الملا في عملية أطفال الأنابيب سابقًا توضع كل بويضة في طبق معملي، وحولها ما يقرب من 100 حيوان منوي في حضانة خاصة، لتوفير الظروف الملائمة والسماح لأحدها باختراق جدار البويضة وتلقيحها، ومع التقدم العلمي ظهرت عملية الحقن المجهري بنفس الخطوات لكنها أكثر دقة إذ يجري حقن كل بويضة بحيوان منوي واحد تحت الميكرسكوب المجهري، وبالتالي زادت نسبة النجاج.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم الملا يعدّ سن الزوجة من العوامل الحاسمة في ترجيح فرص الحمل حيث تتناقص فرص الحمل بالتدريج بعد سن 35 سنة، وتصل نسبه الحمل إلى 10-20% في سن 40، وتقل النسبة إلى أقل من 5% بعد 43 سنة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أحمد عاصم يكشف طرق تنشيط التبويض طبيعيًا

عاصم يكشف عن تأثير وعلاج إلتصاقات "بطانة الرحم"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد عاصم يُؤكِّد وجود خلط شديد بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب أحمد عاصم يُؤكِّد وجود خلط شديد بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب



ياسمين صبري تتألق في تصاميم جان بيار خوري

القاهرة - العرب اليوم

GMT 21:19 2024 السبت ,20 تموز / يوليو

مقتل قائد الدعم السريع في النيل الأزرق

GMT 00:19 2024 الأحد ,21 تموز / يوليو

عادة" خلال الأكل تهدد بخطر الوفاة بالقلب

GMT 18:35 2024 السبت ,20 تموز / يوليو

استشهاد الصحفي محمد جاسر وأسرته في غزة

GMT 18:30 2024 السبت ,20 تموز / يوليو

مطارات أوروبا تعود إلى العمل تدريجيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab